رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"يقتل القتيل ويمشي في جنازته".. كهربائي يقتل مسنًا ويحرق جثته

الإثنين 05/فبراير/2018 - 03:45 ص
موقع الحادث
موقع الحادث
منتصر سليمان _ محمد صفوت
طباعة
" يقتل القتيل ويمشي فى جنازته"، ليست مجرد مقولة عادية نتداولها فيما بيننا بقدر ما هى حقيقة واقعة، تتجسد على أرض الواقع، ففي منطقة الحرفيين التابعة لمنشأة القناطر بالقاهرة، حيث تجرد كهربائي من كل معانى الرحمة والإنسانية، وخطط لقتل رجل مسن ليس له ذنب سوى أنه يعيش بمفرده فى شقة، ليس له عائل، حيث يعيش منذ سنوات داخل شقته، ليقتله ويسرق كل المبالغ المالية الموجودة بداخل تلك الشقة.
وانتقلت "البوابة نيوز" إلى مكان الواقعة، حيث كشفت التفاصيل الكاملة لتلك الجريمة التى هزت منطقة الحرفيين، خاصة أن الجريمة كانت بشعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ليتحرك ذلك المجرم خلف شقة تحولت محتوياتها الى رماد وأصبح صاحبها المسن جثة هامدة أكلتها النيران.
يقول ناصر، سمكري، وشاهد على اللحظات الأولى من تلك الجريمة البشعة، أنه كان واقفا فى ورشته الموجودة أسفل منزل شقة الضحية، وتفاجأ بنجلته الصغيرة تنادى عليه، أن يأتى بسرعة بعدما لاحظت دخانا يخرج من تلك الشقة بصورة كثيفة، وعلى الفور أسرع إلى الأعلى وقام بدفع باب الشقة بقوة ليدخل ويتفاجأ بذلك المنظر البشع الذى كان موجودًا بداخل الشقة.
وأضاف لـ" البوابة نيوز"، أنه بمجرد دخول الشقة، تفاجأ بـ"عم حسن"، وقد تفحم ظهره وبطنه، نتيجة للنيران الكثيفة المشتعلة بداخل الشقة وكذلك تفحم محتويات الشقة والحوائط والأدوات المنزلية الموجودة بداخلها، حيث كان الدخان يخرج بصورة كثيفة من داخل الشقة، مشيرًا الى أنه على الفور تم إبلاغ النجدة التى انتقلت على الفور الى مكان الواقعة، وتم السيطرة عل الحريق وذلك بمساعدة الأهالى فى المنطقة.
أما تفاصيل الواقعة، فقد أكد أن المتهم صعد الى الشقة دون أن يراه أحد، وأخذ ينادى على الضحية، وعندما فتح له الباب أبلغه أن هناك زوجا من الحمام الخاص به قد سقط داخل شرفة منزله، وعندما سمح الضحية له بالدخول، قام بدفع يده الممسكة بالباب، حيث كان الضحية متكئًا على عكاز، فسقط العجوز على الأرض، وقام برفعه من على الأرض وإلقائه على الأرض مرة أخرى، ثم حمله، والقى به بجوار السرير، ثم أحضر أنبوبة البوتاجاز الموجودة بالشقة، وقام بفتحها ووضع ملابس حول الضحية، ثم قام بعمل توصيله كهرباء، وأشعل النيران وهرب.
وأشار الى أن تلك التوصيلة تسببت فى تفحم الشقة بالكامل، كما أنه عقب ارتكابه الجريمة، وجدته يزيل المياه التي أغرقت الشقة نتيجة محاولة الإطفاء، كما أنه كان وقد سرق إحدى الشقق الأخرى الموجودة فى نفس المنطقة.
وأكد الأهالى أن الضحية، لم تكن هناك أى مشكلات بينه وبين أى شخص فى المنطقة، حيث إنه كان مسالمًا ومحبوبا من الجميع، كما أنه كان على المعاش، وكان يذهب يوميًا الى أحد دور الأيتام ليقوم بتعليم الأطفال القراءة والكتابة، مشيرين الى أن الجميع كان يحبه نظرًا لأخلاقه العالية ومعاملته الحسنة مع الجميع، كما أن الجميع قد تفاجأ بتلك الواقعة التى هزت المنطقة كلها، نظرًا لوحشية ارتكاب تلك الجريمة، ومنظر الجثة الذى أغضب الجميع وسبب حالة من الحزن والغضب لدى الأهالى.
كانت مباحث القاهرة، قد كشفت ملابسات جريمة قتل بشعة شهدتها منطقة منشأة ناصر، عقب العثور على جثة عجوز قعيد متوف داخل شقته وإشعال النيران فى محتويات الشقة، وتبين أن كهربائى وراء تنفيذ الجريمة بقصد سرقته، وعقب ذلك تخلص من المجنى عليه عقب الاعتداء عليه، وحرق جثته بالكامل بفتح أسطوانة غاز، واعترف بارتكابه جريمة قتل أخرى فى ذات العقار، وقتل عجوز وحرق جثته، وتم إحالته للنيابة التى تولت التحقيق.
تلقى رجال مباحث قسم شرطة منشأة ناصر، بلاغا بنشوب حريق بشقة بمنطقة مساكن الحرفيين، وانتقلت على الفور قوات الإدارة العامة للحماية المدنية، وتمكنت من السيطرة على الحريق، وتبين من خلال الفحص أن العقار مكون من 5 طوابق، ونشب الحريق بشقة بالطابق الرابع، ويقطنها "حسن م م" 67 سنة، مدرس لغة إنجليزية بالمعاش، "قعيد"، ونتج عن ذلك احتراق محتويات غرفة النوم ووفاة قاطنها وتفحم الجثة بالكامل.
وبسؤال كل من "عماد ح ع" 24 سنة، قهوجى، و"عبد العزيز س ع" 51 سنة، سمكرى، والمقيمين بذات العقار، أقر بأن المتوفى كان يقيم بمفرده ويعانى من عجز جزئى بساقه اليسرى، ولم يعللا سبب نشوب الحريق، ولم يتهما أو يشتبها فى وفاته جنائيًا، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 402 لسنة 2018م إداري القسم.
ومن خلال التحريات تبين سرقة حقيبة جلدية تحوى متعلقاته و2 هاتف محمول ومبلغ 300 جنيه، ونظارة طبية، وبمتابعة تقرير المعمل الجنائى بالإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية، ورد متضمنا أن الحريق عمدى ويشتبه فى الواقعة جنائيا.
كما توصلت التحريات إلى مشاهدة "محمد ص م" 32 سنة، كهربائى، السابق اتهامه فى 6 قضايا "سرقة بالإكراه، سرقة مسكن، سلاح بدون ترخيص" آخرها "سلاح بدون ترخيص" أمام العقار سكن المجنى عليه، وفى وقت معاصر لاندلاع الحريق، وأنه وراء ارتكاب الواقعة.
تم إعداد الأكمنة بأماكن تردده أسفرت إحداها عن ضبطه، وبمواجهته بالتحريات اعترف بارتكاب الواقعة، وأقر بأنه تردد على مسكن المجنى عليه فى وقت سابق على ارتكاب الواقعة صحبة صديقه "زكريا م م" 58 سنة، صاحب محل غسيل وكى ملابس، كائن بالعقار المواجه لسكن المجنى عليه، لتسليمه بعض الملابس الخاصة به وعلمه بإعاقة المجنى عليه وإقامته بمفرده واحتفاظه بمبالغ مالية بالشقة سكنه، فخطط لارتكاب الواقعة.
وأشار المتهم إلى أنه فى سبيل ذلك توجه لمحل سكن المجنى عليه وقام بالطرق على باب مسكنه وأخطره بأنه من طرف "زكريا م م" المكوجى، وادعى سقوط أحد الطيور "حمامة زاجلة" خاصة به داخل شرفة الشقة، وطلب منه السماح له بالدخول للشقة، فمكنه المجنى عليه من الدخول، وعقب غلق الباب قام بدفعه وأسقطه أرضا وشل حركته وخنقه بيديه حتى تأكد أنه فارق الحياة، ثم نقله إلى غرفة نومه واستولى على المسروقات.
وأضاف المتهم أنه عقب ذلك أحضر أنبوبة بوتاجاز من داخل الشقة ووضعها بالغرفة وقام بفتحها لتسريب الغاز، وأحضر مجموعة من الملابس ووضعها حول جثة المجنى عليه، وأضرم النيران بها حتى تأكد من اشتعال النيران بالجثة، فى محاولة لإخفاء جريمته، وأغلق الشقة وفر هاربًا.
كما تم بإرشاده ضبط نظارة طبية ومبلغ 100 جنيه من متحصلات الحادث بمسكنه، وضبط الهاتفين المحمولين المستولى عليهما لدى عميليه، وأضاف بإنفاقه المبلغ المالى المستولى عليه على متطلباته الشخصية.
وبتطوير مناقشته اعترف بارتكابه واقعة سرقة وقتل "محمد ع ى" 75 سنة، عامل، بذات العقار سكن المجنى عليه، منذ 7 أشهر حيث استغل إقامة الأخير بمفرده بالشقة سكنه، فتوجه إليه وادعى له ذات الادعاء السابق بوجود أحد الطيور "حمامة" خاصة به سقطت بشرفة الشقة سكنه، وطلب منه السماح له بالدخول للشقة وعقب دخوله قام بالتعدى على المجنى عليه بالضرب حتى سقط مغشيًا عليه وقام بحمله ووضعه على سرير غرفته، وأحضر أنبوبة غاز صغيرة من داخل الشقة ووضعها بالغرفة وإشعال النيران بالجثة وبالغرفة ومحتوياتها، واستولى على مبلغ 3 آلاف جنيه أنفقها على متطلباته الشخصية.
وبمراجعة البلاغات الواردة إلى القسم بذات العنوان محل سكن المتهم تبين أنه بتاريخ 30/6/2017م تبلغ للقسم من شرطة النجدة بنشوب حريق بشقة بالعقار، وبالانتقال والفحص تبين أن العقار مكون من 5 طوابق ونشب الحريق بشقة بالطابق الأول، نتيجة تسرب غاز من أسطوانة صغيرة الحجم وانفجارها نتج عن ذلك وفاة قاطنها "محمد ع ى" 75 سنة، عامل، متأثرا بإصابته بحروق متفرقة بالجسم، وتم نقله للمستشفى، وتببين احتراق بعض محتويات الشقة، وتم إخمادها بمعرفة الأهالى.
وبسؤال نجل المتوفى بتاريخ الواقعة "محمود م ع" 39 سنة، صاحب محل إكسسوار هواتف محمولة، أيد ما سبق ولم يتهم أو يشتبه في حدوث الحريق أو وفاة والده جنائيا، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 2470 لسنة 2017م إدارى القسم، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأحاله اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة، إلى النيابة التى باشرت التحقيق.

الكلمات المفتاحية

"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟