رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

مصر: السلام دون القدس مستحيل

الإثنين 22/يناير/2018 - 08:54 م
الخارجية المصرية
الخارجية المصرية
كتبت - رضوى السيسى
طباعة
شددت الخارجية المصرية، على ضرورة دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أنروا»، بعد قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، تقليص المخصصات السنوية لها.
وقال مدير إدارة فلسطين بوزارة الخارجية المصرية السفير بهاء دسوقي، إن القدس ذات طابع مقدس ودينى للمسلمين والمسيحيين وكل أتباع الأديان السماوية، ولأنها حق لسكانها الأصليين لا يمكن التخلى عنها، مشددًا على عدم إمكانية إقامة سلام عادل فى حال تجاهل هذه الحقيقة.
جاء ذلك خلال مؤتمر المشرفين على شئون الفلسطينيين فى الدول العربية المضيفة الذى أقيم بالجامعة العربية.
وشدد مدير إدارة فلسطين على أن بقاء «أنروا» يرتبط بحق العودة الذى قال إنه يجب أن يظل حيًا، عبر التأكيد على الموقف العربى الرافض لتوطين الأشقاء الفلسطينيين.
من جهته قال السفير الدكتور سعيد أبوعلى الأمين العام المساعد للجامعة العربية رئيس قطاع فلسطين والأراضى العربية المحتلة، إن هناك تطورات خطيرة تحيط بمنطقتنا العربية ومنها ما تواجهه القضية الفلسطينية من خنق حلم إقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
ووصف قرار الرئيس الأمريكى تخفيف دعم بلاده لـ«أنروا» بإجراء يؤدى إلى وأد فرص تحقيق السلام وتصفية حل الدولتين.
وشدد على أن التهديدات الأمريكية بغلق مكتب تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية لن يزيد الفلسطينيين إلا إصرارًا، مشيرًا إلى أن الشعب الفلسطينى سيواصل نضاله حتى يحقق دولته وعاصمتها القدس.
وأكد دعم جامعة الدول العربية لجهود الشعب الفلسطيني، لإقامة دولته المستقلة على خطوط ٤ يونيو وعاصمتها القدس الشرقية، بما يشمله ذلك من مواجهة القرارات الأمريكية الظالمة حيال القدس.
وانتقد رئيس دائرة شئون اللاجئين فى منظمة التحرير الفلسطينية الدكتور زكريا الأغا، السياسات الإسرائيلية العدوانية بحق الشعب الفلسطيني.
وقال: «العجز الذى يتكرر سنويا فى موازنة الأونروا يعود لأسباب سياسية وليست مالية بهدف تصفية الوكالة الدولية التى تمثل الشاهد على نكبة اللاجئين الفلسطينيين منذ سبعة عقود».

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟