رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ads
ads
ad a b
ad ad ad

3 أسباب وراء اختيار "داعش" لليرموك معقلًا للتنظيم الإرهابي

الخميس 18/يناير/2018 - 03:16 ص
تنظيم داعش الإرهابي
تنظيم داعش الإرهابي
آية عز
طباعة
بعد خسارته نحو 99% من الأراضي، التي كان يسيطر عليها بسوريا، خاصة معقله الأساسي في الرقة "شمال شرق"، توجه عدد من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، نحو مدينة "اليرموك" جنوبي سوريا، في محاولة لاتخاذها معقلا جديدا لهم، بدلًا من الرقة.
وذكرت وسائل إعلام روسية أن التنظيم بدأ يشن مجموعة هجمات على أهالي اليرموك ليخليها من سكانها، مع العلم أن نسبة كبيرة من المدنيين السوريين، الذين هاجروا من أراضيهم الأصلية، ذهبوا إلى اليرموك وعاشوا فيها.
ولم يكتف تنظيم "داعش" الإرهابي بما سبق، بل شن هجومًا إرهابيا آخر على حي" الزين" في اليرموك، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص، وإصابة العشرات من القوات الأمنية المخولة بتأمين المكان، وعقب هذا الهجوم، قام التنظيم ببث فيديو للعملية الإرهابية على تطبيق " التيليجرام".
وأظهر الفيديو الذي بثه "داعش" مدرعة وجرافة تقوم بتحطيم الحي بالكامل، إلى جانب مجموعة من الاشتباكات العنيفة التي دارت بينهم وبين الشرطة.
ولم يقف الأمر عند هذا الحد، إذ وقعت اشتباكات دامية بين تنظيم "داعش" الإرهابي و"جيش خالد بن الوليد"، الذي بايعه، من جهة، وبين "جبهة النصرة"، المحسوبة على تنظيم القاعدة، من جهة أخرى، ما أسفرت عن عدد كبير من الجرحى والقتلى في صفوف تلك التنظيمات الإرهابية.
وعقب تلك الاشتباكات، استطاع تنظيم "داعش" الإرهابي أن يسيطر على مجموعة مبان حكومية ومدارس في اليرموك، ومن ضمن تلك المباني مبني "هيئة فلسطين الخيرية" ومدرسة "عبد القادر الحسيني" ومدرسة "الروضة".
وقال هشام النجار، الباحث في شئون الحركات الإسلامية بالأهرام، إن تنظيم "داعش" الإرهابي اختار مدينة اليرموك المتواجدة في جنوب سوريا، لأنها منطقة بعيدة ورخوة، ولا يوجد بها قوات عسكرية بشكل مكثف، لذلك استهدفها التنظيم.
وأضاف النجار لـ"البوابة نيوز"، أن داعش يخطط لأن تكون اليرموك معقله الجديد بدلًا من الرقة، والدليل على هذا الأمر الهجوم المسلح الذي شنه علي حي "الزين"، ومن خلاله، استطاع أن يفرض سيطرته على عدد من المباني.
ومن جانبه، قال مختار الغباشي، المحلل السياسي ونائب رئيس المركز المصري للدراسات السياسية، إن تنظيم "داعش" الإرهابي لم ينته في الوقت الحالي أو حتي البعيد، وكل ما حدث ما هو إلا ضربات قوية وجهت له وقللت من حدة عنفه، لكنه يستطيع أن يتفاداها.
وأضاف الغباشي لـ"البوابة نيوز"، أن تنظيم "داعش" الإرهابي يعيش على الصراعات الداخلية والفتن الطائفية والمشكلات بين الدول، ذلك لأن مناخ الانقسام هو أنسب مناخ ينمو ويترعرع فيه التنظيم الإرهابي.
وأشار غباشي، إلى أن ما يحدث الآن في اليرموك جنوبي سوريا من قبل تنظيم "داعش" الإرهابي أمر طبيعي، لأن التنظيم يحاول إعادة نفسه من جديد.

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع تراجع الودائع البنكية بعد خفض سعر الفائدة ؟

هل تتوقع تراجع الودائع البنكية بعد خفض سعر الفائدة ؟