رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تعددت الأسباب والقتيل "امرأة".. رجل يذبح زوجته بالسادس من أكتوبر.. الأقساط تدفع سيدة لقتل مسنة.. وإثيوبي يلقي بجارته من الدور السابع

السبت 13/يناير/2018 - 08:00 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
شيماء مدحت
طباعة
شهد مطلع عام 2018 عدة وقائع قتل ضحاياها من النساء والفتيات بمختلف أعمارهم، فبعضهم راح ضحية السرقات والطمع، والبعض الاخر نتيجة خلافات زوجية وأسرية، أو جثث مجهولة في الطرقات.
وترصد "البوابة نيوز" خلال التقرير التالي عددًا من الوقائع التي حدثت في هذا الصدد:

قتل زوجته وذهب لتناول العشاء
في البداية كشف المتهم بقتل زوجته بمنطقة السادس من أكتوبر عن تفاصيل ارتكابه للجريمة، مشيرًا إلى أنه يكبرها بـ30 عامًا، وتزوجها منذ عام ووالديها متوفين وكانت تمكث مع خالها وتقدم لها وتزوجها وحضر بها للسكن في القاهرة، ويضيف: مكثنا معا في منزل بمنطقة السادس من أكتوبر".
وأضاف المتهم أن المجني عليها كانت تخشي منه وتخشى التقرب منه وترفض إقامة علاقة زوجية معه، وعندما كان يحاول معها كان يفشل في ذلك وشعر بالعجز وخشي من فضح أمره، فقام بإحضار سكين وذبحها حتى سقطت جثة هامدة".
وفور الانتهاء من جريمته الشنيعة شعر بالجوع فذهب لشراء الأكل وجلس على مقهى أكل وشرب كوبًا من الشاى، وعاد إلى المنزل للخلود إلى النوم، وفي الصباح الباكر ذهب إلى جاره وأبلغه بأنه قتل زوجته ليبلغ الشرطة.

قتلت العجوز بسبب الأقساط
وفى الحوامدية تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على المتهمة بقتل ربة منزل داخل مسكنها وسرقتها لعدم قدرتها على دفع الأقساط.
حيث فوجىء "أيمن م" 25 سنة ومقيم بدائرة القسم، بعد عودته من العمل بوالدته مسجاة على الأرض وغارقة في دمائها، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية لمحل البلاغ وتبين من المعاينة أن الجثة بها جرح غائر في منطقة الرأس نتيجة الضرب بآلة حادة ومرتدية ملابسها بالكامل، ويرجح أن الجريمة بدافع السرقة نظرا لسرقة بعض الأموال والمشغولات الذهبية من داخل الشقة.
وبإجراء التحريات تبين أن وراء الواقعة ربة منزل تدعى "عزيزة.م" ٤٥ عامًا، كانت تربطها علاقة بالمجنيى عليها لأنها اشترت منها غرفة نوم بالقسط وتدفع قسط شهرى ٣٠٠ جنيه.
ويوم الواقعة ذهبت إلى منزلها وقتلتها بسلاح أبيض وسرقت جميع مشغولاتها الذهبية وبيعها لصاحب محل مصوغات يدعى "كريم.ا"، تمكنت القوات من القبض على المتهين، واعترفت المتهمة بالواقعة.
تحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

جثة مجهولة بالشارع
وفي العمرانية عثرت الأجهزة الأمنية بالجيزة على جثة سيدة ملقاة بالشارع، حيث تلقى ضباط مباحث قسم شرطة العمرانية بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة سيدة ملقاة بالشارع وتم نقل الجثة لمستشفى الجيزة الدولى، على الفور تم تشكبل قوة من المباحث والانتقال لمكان الواقعة وفحص الجثة لمعرف أسباب الوفاة وهل توجد شبهة جنائية أم لا.

طالب يلقي بأثيوبية من الدور السابع
وشهدت منطقة حدائق المعادى واقعة مأساوية، عندما قام طالب إثيوبي الجنسية بإلقاء ربة منزل من شقتها بالدور السابع بعد فشله فى سرقتها وأمرت نيابة دار السلام بحبس المتهم 4 أيام على ذمه التحقيق وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة. 
بدأت الواقعة بتلقى رجال مباحث قسم شرطة دار السلام، بلاغًا من الأهالي بسقوط سيدة من علو بعقار بحدائق المعادي، وبالانتقال والفحص تم العثور على جثة "سارة. ب. و" 29 سنة، ربة منزل، أثيوبية الجنسية، توفيت أثر إصابتها بكسر بقاع الجمجمة والفك وجرح قطعي بمنتصف الرأس.
وباللقاء مع شاهدي الواقعة كلا من "وليد ع س" 35 سنة، حداد، و"محمد. أ. ص" 34 سنة، صاحب محل فراشة، واللذان قررا بأنهما أثناء تواجدهما أمام العقار محل الواقعة تناهى إلى سمعهما صوت استغاثة المجني عليها وشاهدا أحد الأشخاص أثناء قيامه بالتشاجر معها ودفعها من شرفة العقار.
وعلى الفور تم استهداف الشقة محل الواقعة وأمكن ضبط "روزا داويد عمر" 18 سنة، طالب، إثيوبي الجنسية، مصاب بخدوش بالوجه، أثناء اختبائه داخل إحدى الغرف.
وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وأنه أثناء تواجده بصحبتها بالشقة سكنها حدثت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها عليها بالضرب وإلقائها من شرفة مسكنها، ما أدى لسقوطها وحدوث إصابتها التى أودت بحياتها، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأحاله اللواء خالد عبدالعال مدير أمن القاهرة، إلى النيابة التي تولت التحقيق.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟