رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
ads
ads
ad ad ad ad

"قطر يليكس": المقاطعة العربية كشفت الوجه القبيح للدوحة

الجمعة 12/يناير/2018 - 09:55 م
تميم
تميم
محمد النجار
طباعة
كشف موقع "قطر يليكس" المعارض للنظام القطري والمتخصص في فضح جرائم نظام الحمدين الداعم للإرهاب في المنطقة، أن المقاطعة العربية كشفت الوجه القبيح لقطر، مشيرا إلى أن الإمارة الخليجية ارتمت في أحضان أعداء العرب.
وقال الموقع: تجلت المجاهرة بالإثم في علاقتها المشبوهة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بعد أن دأبت على إنكارها لسنوات فاستعان تنظيم الحمدين الحاكم في قطر بالسياح الإسرائيليين من أجل إنعاش اقتصاده الذي أصبح على حافة الهاوية ولا سيما عقب خفض تصنيفه الائتماني من قبل وكالات التصنيف العالمية.
وأشار إلى أن القناة السابعة بالتليفزيون الإسرائيلي كشفت أن قطر استضافت منذ بدء المقاطعة العربية في يونيو الماضي مئات السياح الإسرائيليين موضحا أن القناة أجرت حوارا تليفزيونيا مع أحد المرشدين السياحيين الإسرائيليين الذي أكد أن القطريين استقبلوا السياح الإسرائيليين بحفاوة شديدة، وأكد قوة وحميمية العلاقات بين الدوحة وتل أبيب.
وأشار المرشد السياحي "موتكية هدر" إلى أنه عندما اصطحب السياح الإسرائيليين إلى سوق "واقف" السياحي لم يقلق على أمن السياح بل إن أحدا من القطريين لم يعترض على التقاط صوره بجواره حتى بعدما علم أنه إسرائيلي.
وأكد أن قطر توفر مزارات سياحية رياضية للإسرائيليين بزيارة ملاعب مونديال 2022.
كانت وسائل إعلام إسرائيلية قد كشفت عن الدعم الإعلامي الكبير الذي تقدمه إسرائيل لإمارة قطر، حيث أرسلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عدة صحفيين إلى الدوحة بهدف دعم قطر إعلاميا.
وذكرت الصحيفة أنها أرسلت الصحفي الإسرائيلي "يانيف حليلي" لنشر تقارير إعلامية عن الأوضاع في قطر عقب المقاطعة العربية، موضحة أن مراسلها لم يجد أية صعوبات في الحصول على تأشيرة دخول للدوحة رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية بين تل أبيب والدوحة.
وتجول الصحفي الإسرائيلى في شوارع الدوحة وتحدث عن سوق "واقف" أشهر الأسواق في قطر مشيدا بحفاوة استقباله هناك.
ونشر النائب بالكنيست الإسرائيلي عن حزب "العمل" آرئيل مرجليت، على صفحته بموقع "فيسبوك"، كواليس زيارته الأخيرة للدوحة، وقال إن وجوده في قطر كان من أجل دعم التعاون الاقتصادي بين الدوحة وتل أبيب.
وشارك مرجليت، فى مؤتمر "إثراء المستقبل الاقتصادي في الشرق الأوسط" في العاصمة القطرية.
وعلق النائب الإسرائيلى بالكنيست، أنه جلس بجانب مسئولين قطريين ولقى منهم كل ترحاب، خلال أسبوع مبادرات "الهايتك الدولي"، في الدوحة، والهدف هو إيجاد سبل لتعزيز التعاون المشترك بين إسرائيل والدوحة.
وشدد على أنه اقتنع في المؤتمر بأن المفتاح لأي تعاون اقتصادي عبر بوابة الدوحة، وذلك بعد الاستماع والحديث مع عشرات المبادرين ورياديين في مجال الهايتك.
جدير بالذكر أن مرجليت رجل أعمال إسرائيلى ثرى صنع ثروته من مجال "الهايتك"، وتميز خلال نشاطه السياسي من خلال محاولاته لدمج العرب في الهايتك الإسرائيلي.

الكلمات المفتاحية

ads
"
هل تؤيد سن تشريع بحجب الألعاب الخطرة على الأمن؟

هل تؤيد سن تشريع بحجب الألعاب الخطرة على الأمن؟