رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

الإعلام التركي يؤكد تعرض تميم لمحاولة انقلاب

الأربعاء 27/ديسمبر/2017 - 08:39 م
تميم بن حمد أمير
تميم بن حمد أمير قطر
وكالات
طباعة
نشرت سفارة قطر فى أنقرة بيانا نفت فيه ما أوردته صحيفة "جارتشك حياة" والتى ذكرت أن القوات التركية أحبطت انقلابا كبيرا على أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مشيرة إلى أن القوات التركية عملت على حماية مكان إقامة الأمير القطري بالدوحة في الليلة الأولى للأزمة الخليجية، ما يعني أن القوات التركية حالت دون وقوع انقلاب سياسي في قطر وساهمت في الحفاظ على سيادة البلاد والاستقرار في الشرق الأوسط.

وأضاف البيان أن تقرير الصحيفة يتضمن الكثير من الادعاءات العارية من الصحة جملة وتفصيلا ؛ لاسيما ما يتعلق بوجود طلب قطرى من الجانب التركى لتأمين الحماية من انقلاب 5 يونيو - عشية إعلان دول الرباعى العربى ( السعودية والإمارات ومصر والبحرين) مقاطعة قطر لتورطها فى دعم الإرهاب وتدخلها الدائم فى شئونهم .

وأوضح البيان أن تكليف قوات تركية خاصة أو جنود أتراك بحماية مقر إقامة أمير البلاد هو أيضا ادعاء لا أساس له من الصحة.

وكانت صحيفة "جارتشيك حياة" التركية أكدت أن القوات التركية أحبطت انقلابا كبيرا على أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مشيرة في مقال للكاتب التركي "محمد أجيت" أن القوات التركية عملت على حماية مكان إقامة الأمير القطري بالدوحة في الليلة الأولى للأزمة، ما يعني أن القوات التركية حالت دون وقوع انقلاب سياسي في قطر وساهمت في الحفاظ على سيادة البلاد والاستقرار في الشرق الأوسط، على حدّ تعبيره.

وأوضح الكاتب قائلا: "عجزت القوات السعودية والإماراتية عن الإطاحة بالأمير القطري واضطرت لأن تعود في منتصف الطريق”، مشيرًا إلى أن عضوًا في الحكومة التركية، طلب عدم الكشف عن اسمه، أكّد أنّ نحو 200 جندي تركي تلقى أمرًا، في 5 يونيو الماضي، بحماية مكان إقامة الأمير القطري خلال الليل تحسبًا لمحاولة إلحاق الأذى به أو الإطاحة به.

وذكر أجيت أنّ طائرات سلاح الجو التركي كانت مستعدة للتحرّك خلال الليل أيضًا، موضحًا أنّ قرار تركيا هذا جاء بعد اتصال أجراه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالأمير القطري، وقال إنّ الشيخ تميم طلب من أنقرة التحرّك وحماية الدوحة قبل محاولة القوات السعودية والإماراتية القيام بانقلاب، وفق زعمه.

يشار إلى أنه بالإضافة للقوات التي كانت موجودة في قطر بالفعل قبل مقاطعة الرباعي العربي “السعودية ومصر والإمارات والبحرين” فإنه بعد اندلاع الأزمة بيومين فقط، أقر البرلمان التركي قانونا يسمح بنشر قوات تركية في القاعدة العسكرية التركية في قطر، وفق الاتفاقية الموقعة مع الدوحة في عام 2007.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟