رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

راشد: تجاوزنا أزمة السياحة.. وعام 2018 انطلاقة جديدة

الأربعاء 20/ديسمبر/2017 - 11:17 ص
وزير السياحة يحيى
وزير السياحة يحيى راشد
أ ش أ
طباعة
أكد وزير السياحة يحيى راشد أن السياحة نجحت فى تجاوز أزماتها وجميع المشكلات المعوّقة للنهضة السياحية والنمو السياحي المطلوب لاستعادة السياحة المصرية معدلاتها الطبيعية ودورها المؤثر فى دعم الاقتصاد المصرى باعتبارها من أهم مصادر الدخل ومن أهم مصادر العملات الأجنبية للاقتصاد المصري.
وتوقَّع راشد، فى حوار خاص مع مندوب وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن يكون العام المقبل 2018 انطلاقة جديدة للسياحة المصرية، وهو ما يعد طريقًا لاستعادة معدلاتها ومكانتها الحقيقية بسوق السياحة العالمي.
وقال: "إن مسار العائلة المقدسة وقرب عودة السياحة الروسية، بالإضافة إلى الأسواق التي رفعت حظر السفر إلى المناطق المصرية كافة، وتلك التي قامت بزيادة رحلاتها إلى مصر والأسواق الجديدة التى تم فتحها مؤخرًا.. كلها عوامل تساعد على تلك النهضة المرتقبة والتي نسعى إليها منذ سنوات ونجتهد من أجلها".
وأضاف أن "برنامج الحج إلى مصر (مسار العائلة المقدسة) يعتبر تجربة فريدة تقدمها مصر كهدية للعالم أجمع، حيث يعتبر إحدى أهم الرحلات التاريخية في العالم ومنتجًا سياحيًّا جديدًا وفريدًا ومن أحدث المنتجات السياحية فى مصر، والذي من المتوقع أن يلقى إقبالًا كبيرًا".
وأعرب الوزير عن بالغ سعادته بإضافة هذا المنتج السياحي المتميز، وبخاصة بعد الإشادة الكبيرة من وفد الفاتيكان الذي زار مصر مؤخرًا، مؤكدًا أهمية الزيارة التي تنبع من كونها تأتي تحت إشراف مؤسسة الحج الفاتيكاني، مشيرًا إلى الدور الكبير الذي يقع على عاتق الوفد في توضيح الصورة الذهنية لمصر ونقل ما شاهدوه على أرض مصر للعالم.
وتابع راشد: إن الدولة تقدم الدعم لبرنامج الحج إلى مصر، وتعمل الوزارة على الإعداد الجيد له بما يليق بمقام الحج والحجاج الزائرين لرحلة العائلة المقدسة إلى مصر.
وأكد استقرار الأوضاع بمصر واتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة لتأمين الوفود السياحية، مشددًا على أن مصر تبذل قصارى الجهد ولا تألو جهدًا لتعزيز الإجراءات الأمنية للسائحين الوافدين إليها.
واعتبر أن عودة الرحلات بين مصر وروسيا اعتبارًا من الأول من فبراير المقبل، ستجذب أعدادًا كبيرة من السياح الروس، ولا سيما الشريحة ذات الدخول المرتفعة في روسيا، وهى بداية ممتازة، والاتفاق على عودة الطيران العارض "الشارتر"، خاصة للمدن السياحية مثل الغردقة وشرم الشيخ، سيكون في أبريل المقبل، ما يساعد على عودة السياحة الروسية بكامل طاقتها.
ونوه بأن منظمي الرحلات الروس سيعدون من الآن برامج ورحلات سياحية لمصر من جديد، وقد تعود رحلات الشارتر إلى المدن السياحية، مطلع مارس المقبل، ولن تتأخر إلى أبريل كما هو مطروح حاليًّا.
وأشار إلى أنه سيترتب على قرار عودة الطيران الروسي رواج في الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من باقي الدول الأوروبية، فضلًا عن عودة السياحة الروسية للصدارة في الدول المصدرة للسياحة إلى مصر، حيث كانت مصر تستقبل قرابة 3 ملايين سائح روسي في عام الذروة 2010.
وثمّن جهد العاملين فى القطاع السياحى الحكومى والخاص، والتعاون الكبير بينهما والذي أثرى العمل السياحي، وأدى إلى إنجاح خطط الوزارة فى تجاوز الأزمة التي تعرضت لها صناعة السياحة منذ 2011.
وذكر أن الوزارة وهيئة تنشيط السياحة بالاشتراك مع شركة#### jwt #### التي تتولى التنشيط والدعاية لمصر وحملة العلاقات العامة، نفذت خطة ممنهجة نجحت من خلالها فى تحسين الصورة الذهنية عن مصر فى مختلف دول العالم وجذب المزيد من الحركة السياحية إلى المقصد المصرى.
ولفت إلى أن هيئة تنشيط السياحة وشركة الدعاية المصرية نجحتا فى استعادة معدلات الحركة السياحية الطبيعية من العديد من الأسواق التقليدية المصدرة للسياحة إلى مصر، مثل ألمانيا التى اقتربت من أرقام عام 2010، مشيدًا بأداء المكتب السياحى المصرى فى ألمانيا بقيادة محمد عبدالجبار المستشار السياحى المصرى.
وقال إن النجاح الكبير جاء فى السوق العربية التى تجاوزت أرقامها كثيرًا ما تم تحقيقه فى 2010، وهي من الأسواق الواعدة جدًّا، ومن المتوقع أن تتضاعف الأعداد القادمة منها فى 2018، خاصة مع توجه العديد من الشباب العربى إلى المناطق السياحية فى جنوب سيناء والبحر الأحمر.
وأضاف أن هناك العديد من الأسواق الواعدة فى أوروبا مثل السوق البولندية والسوق الأوكرانية اللتين تعدان من أكثر الأسواق نشاطًا خلال الموسم الماضي، وحققتا أرقامًا كبيرة ونسب زيادة أكبر من المتوقع.
وألمح إلى أن هناك اهتمامًا كبيرًا بتنشيط السياحة الوافدة من دول جنوب شرق آسيا، خاصة الصين والهند واليابان؛ لما لتلك الدول من كثافة سياحية كبيرة وهم يعشقون السياحة المصرية، ولا سيما السياحة الثقافية.
وشدد على أهمية الجهود المبذولة من قِبل الوزارة وهيئة تنشيط السياحة؛ من أجل الترويج للسياحة الثقافية والدينية والعلاجية والشاطئية، مشيرًا إلى أن الوزارة نجحت، الفترة الماضية، في فتح أسواق جديدة للسياحة المصرية.
وأوضح أنه تم تشكيل لجنة بشأن أزمة مستحقات دعم الطيران إلى مصر لمنظمي رحلات الأجانب وشركات الطيران.
وأكد راشد أن الوزارة لا تتدخل مطلقًا فى انتخابات الغرف السياحية والاتحاد المصري للغرف السياحية إلا من الناحية التنظيمية باعتبارها الجهة الإدارية المنوط بها هذا الأمر، نافيًا ما يردده البعض بتدخل الوزارة فى الانتخابات، مشيرًا إلى أنه أصدر قرارًا بإجراء انتخابات مجالس إدارات الغرف السياحية، ومندوبى تلك الغرف لدى الاتحاد المصرى للغرف السياحية، ومجلس إدارة الاتحاد المصري للغرف السياحية وفقًا لأحكام اللائحة الأساسية المشتركة للغرف السياحية الصادر بها قرار وزير السياحة رقم 630 لسنة 2017، وذلك استكمالًا للدورة الانتخابية 2015/ 2019، يوم 15 يناير المقبل.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟