رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

النشيد الوطني الجزائري.. من مفدي زكريا لـ"محمد فوزي"

الأحد 17/ديسمبر/2017 - 08:47 م
البوابة نيوز
كتب - ياسر الغبيري
طباعة

تخليدًا لذكراه، واعترافًا وتقديرًا للدور المصري تجاه الثورة الجزائرية على المستويين السياسي والشعبي، كرّمت وزارة الثقافة الجزائرية – اليوم الأحد – اسم الموسيقار الراحل محمد فوزي مُلحن النشيد الوطني الجزائري "قسمًا"، وذلك بإطلاق اسم "فوزي" على المعهد العالي للموسيقى بالجزائر العاصمة.

النشيد الوطني الجزائري..

"قسمًا"، هو النشيد الوطني الجزائري، والذي بدأ اعتماده رسميًا عام 1963 أي بعد استقلال الجزائر عن فرنسا، والذي كتب كلماته الشاعر الجزائري مفدي زكريا، في 25 أبريل 1956 وهو في سجن سركاجي هو أحد أقدم وأشهر السجون الجزائرية كان يعرف بسجن برباروس، حيث طلب الناشط السياسي والقائد الثوري الجزائري صاحب الدور البارز في تنظيم الكفاح المسلح في الثورة الجزائرية عبان رمضان مطلع 1956 من "زكريا" كتابة نشيد وطني يُعبّر عن الثورة الجزائرية، وخلال يومين جهز شاعر الثورة "قسمًا بالنازلات الماحقات"؛ وهو أقوى الأناشيد الوطنية في العالم.

وانتقل زكريا، لتونس لنشره في صفوف جبهة التحرير، وفي ربيع العام 1956 قدم الموسيقار الجزائري محمد توري أول لحن للنشيد الوطني، وعلى الرغم من فرادة اللحن الذي قدمه توري إلا أنه في خريف العام ذاته تم الاستعانة بفريق غناء جزائري بتونس العاصمة، حيث قدم الموسيقار التونسي محمد التريكي اللحن الثاني للنشيد، إلا أن لحن التريكي لم يكن في مستوى قوّة النشيد، وهو ما دفع مفدي زكريا؛ تنفيذًا لطلب عبان رمضان؛ بنقله معه إلى القاهرة لإعادة تلحينه من جديد، وقد تطوّع الموسيقار المصري محمد فوزي بتلحين النشيد "هدية للشعب الجزائري"، واقتنعت أخيرًا جبهة التحرير باللحن الجديد، واعتبرته قويًا وفي مستوى قوة كلمات النشيد.
الموسيقار الكبير
الموسيقار الكبير محمد فوزي

وتأكيدًا على دور الموسيقار الكبير محمد فوزي، وما قدمه أقيمت اليوم الأحد 17 ديسمبر بدار الأوبرا بالجزائر العاصمة احتفالية فنية لإطلاق اسم ملحن النشيد الوطني الجزائري الفنان محمد فوزي على المعهد الوطني العالي للموسيقى بالجزائر العاصمة، وهو أكبر معهد موسيقى بالجزائر.

وكان وزير الثقافة الجزائري الشاعر عزالدين ميهوبي سبق وأعلن بأن رئيس الجمهورية أمر بمنح محمد فوزي "وسام الاستحقاق الوطني" ما بعد الوفاة، حيث يأتي هذا التكريم في إطار تخليد ذكرى مرور 60 عاما على تأليف نشيد "قسما 1956م، وعرفانا من الجزائر بمن قدموا لها الدعم والمساعدة في وقت كان يتطلب ذلك.

وأكد ميهوبي بأن عائلة الفنان وافقت على وضع حقوق لحن النشيد تحت تصرف الدولة الجزائرية بشكل نهائي. ويعتبر المغني والملحن وكاتب الكلمات والممثل محمد فوزي 1918- 1966،أحد أبرز الفنانين المصريين في القرن العشرين،حيث غنى ولحن وكتب قرابة 400 أغنية.

كلمات النشيد:

قسما بالنازلات الماحقات

والدماء الزاكيات الطاهرات

والبنود اللامعات الخافقات

في الجبال الشامخات الشاهقات

نحن ثرنا فحياة أو ممات

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاشهدوا.. فاشهدوا.. فاشهدوا..

 

نحن جند في سبيل الحق ثرنا

وإلى استقلالنا بالحرب قمنا

لم يكن يصغى لنا لما نطقنا

فاتخذنا رنة البارود وزنا

وعزفنا نغمة الرشاش لحنا

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا...

 

يا فرنسا قد مضى وقت العتاب

وطويناه كما يطوى الكتاب

يا فرنسا إن ذا يوم الحساب

فاستعدي وخذي منا الجواب

ان في ثورتنا فصل الخطاب

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا...

 

نحن من أبطالنا ندفع جندا

وعلى أشلائنا نصنع مجدا

وعلى أرواحنا نصعد خلدا

وعلى هاماتنا نرفع بندا

جبهة التحرير أعطيناك عهدا

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا...

 

صرخة الأوطان من ساح الفدا

فاسمعوها واستجيبوا للندا

واكتبوها بدماء الشهدا

وأقرؤوها لبني الجيل غدا

قد مددنا لك يا مجد يدا

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا...

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار إلزام المستشفيات بإذاعة السلام الجمهوري؟

هل تؤيد قرار إلزام المستشفيات بإذاعة السلام الجمهوري؟