رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بالصور.. القصة الكاملة لغلق مطعم "جريمة أكل" في المنصورة

الأحد 17/ديسمبر/2017 - 01:08 ص
مطعم جريمة أكل
مطعم جريمة أكل
رامى القناوى-أحمدأبوالقاسم
طباعة
بمجرد مرورك من أمامه تشعر وكأنك تقترب من عربة ترحيلات، وعند دخولك تجد نفسك داخل ممر سجن، على جنباته زنازين صغيرة وكأنك متهم تنساق إلى السجن، لتجد نفسك داخل مطعم يقدم مأكولاته لزبائنه بطريقة مختلفة، ليتحول العميل إلى نزيل تبدأ بتقديم "منيو طعام" باسم قائمة الإجرام"، وتطلب طعامك وتدخل الزنزانة وتقيد بالكلابشات.
مطعم "جريمة أكل" أثار ضجة كبيرة فور الإعلان عن بدء تشغيله، لينتهي الأمر بقرار غلقه وإعلان حي شرق المنصورة أن الغلق جاء بناءً على وجود أطعمة فاسدة، وعدم وجود تراخيص لإقامة منشأة غذائية.
سبب التسمية
الحكاية يرويها "وليد نعيم عنان"، مهندس بحرى، الذي قال إنه بطبيعة عمله على المراكب كان يسافر لعدد من البلدان حتى جذبه أحد المطاعم في أحد الفنادق الكبرى بإيطاليا، الذي كان عبارة عن سجن مُصغّر فقرر أن يصمم فكرته وينفذ نفس التجربة ويفتتح مطعما يحمل اسم "جريمة أكل"، وكان قلقا في البداية بسبب الاسم.
وأضاف عنان أنه فوجئ بإقبال كثيف على المطعم من مختلف الأعمار لكن فئة الشباب هي الاكثر حضورًا والذين حولوا المطعم الى استوديو للتصوير بجانب تناولهم للطعام، مشيرًا إلى أن هناك بعض أصحاب المطاعم فى المنصورة لم يصدقوا السعر والجودة وبعد تناول الطعام دفعوا الحساب وأشادو بالمكان وجودة الطعام.
وأشار إلى أنه قرر تسميه الأكلات باسماء مرتبطه باسم المكان كـ"مؤبد وإعدام وسوابق سجق، وسفاح الحواوشي" وأسعاره تبدأ من 10 جنيهات للسندوتش حتى 15 جنيهًا وتشمل الكبدة والسجق والكفته والفشه والطحال.
الزبائن يرتدون الكلابشات
فى ظل اقبال البعض على الاطلاع على الفكرة، تردد المئات من المواطنين على المحل وخاضوا تجربة الحبس، فبمجرد دخول القفص يحضر إليك "الجرسون" بقائمة الطعام" وتبدأ إجراءات القيد بدءًا من حضور الطعام ووضعك داخل زنزانة صغير.
يقول أحمد ناجي، أحد المترددين على المطعم، إن رحلته في تناول الطعام داخل الزنازين بدأت أثناء سيره بالشارع ومشاهدته للافتة تحمل اسم جريمة أكل، وشكل الديكورات من الداخل الأمر الذي أدى إلى قراره بالذهاب لتناول الطعام داخل هذ المطعم بصحبة زملائه وليلتقط بعض الصور التذكارية.
وأوضحت همت عبدالرحمن، أنها عقب زواجها فوجئت بعزومة لزوجها في المطعم وأدخلها الزنزانة وعلقت الكلابشات، وقال لها مازحا: "هو ده قفص الزوجية اللى وعدتك به".
شهرة تنتهي بفضيحة
وأثارت الضجة التي أحدثها المحل بنطاق محافظة الدقهلية شهرة واسعة بين المواطنين، مما جعله أحد أشهر المطاعم بمدينة المنصورة ويتردد عليه زبائن من عدة مراكز ومدن مجاورة للمنصورة ليفاجأ المترددون بغلق بالشمع الأحمر؛ بسبب وجود أطعمة فاسدة وعدم وجود تراخيص لفتح منشأة غذائية.
وقال حسام عبد اللطيف، رئيس حى شرق، إنه تم شن حملة على المطعم وتم اكتشاف وجود أطعمة منتهية الصلاحية وعمل المحل بدون ترخيص.
الصحة تنفي علاقتها بالغلق.
وذكر مصدر بمديرية الصحة بالدقهلية رفض ذكر اسمه، شن حملة من إدارة مراقبة الأغذية بالتفتيش على مطعم "جريمة أكل"، مؤكدا أن الحملة التي شنها مسئولو حي شرق جاءت من قِبل التنفيذيين ولم تصطحب مفتشين من الصحة، الأمر الذي يعد كونه غلقا إداريا لمنشأة لا تحمل تراخيص.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قانون الحصول على الجنسية المصرية مقابل 7 مليون جنيه ؟

هل تؤيد قانون الحصول على الجنسية المصرية مقابل 7 مليون جنيه ؟