رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بعد دخولها قائمة "ساويرس".. عبدالنبي: "في غرفة العنكبوت" رواية شديدة الخصوصية

السبت 16/ديسمبر/2017 - 09:21 م
الروائي محمد عبد
الروائي محمد عبد النبي
سمية أحمد
طباعة
دخول رواية "في غرفة العنكبوت" للروائي محمد عبدالنبي في القائمة القصيرة لجائزة ساويرس الثقافية في دورتها الثالثة عشرة؛ ليس أمرا جديدا على ذلك الروائي الشاب الذي لفت أنظار كل النقاد في العالم العربي بسلسلة أعمال كان آخرها تلك الرواية؛ فهي المرة الثالثة التي يترشح فيها "عبد النبي" للقوائم القصيرة بمسابقة ساويرس وسبق له أن حصد جائزة ساويرس للقصص القصيرة عن المجموعة القصصية شبح أنطون تشيخوف ، كما حصد أيضاً جائزة أحسن عن رواية «رجوع الشيخ». 
وأكد "عبد النبي" -في تصريحات خاصة لـ «البوابة نيوز»- أن سعادته لا توصف خاصة وأن هذه ثالث مرة يتم ترشيح عمل أدبي له بجائزة ساويريس ، موضحًا أن رواية في غرفة العنكبوت قد سبق وترشحت للقائمة القصيرة بجائزة البوكر العربية ، قائلاً : " لا أستطيع أن أصف مقدار سعادتي بوصول رواية في غرفة العنكبوت إلى القائمة القصيرة وخاصة وأن الرواية تتناول موضوع شديد الخصوصية ، لا يُطرح كثيرًا في الأدب والفن العربيين، وهو موقع المثليين جنسيًا في عالمنا العربي وكيف يتعامل معهم المجتمع والسُلطة.
وقد أعلنت مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، عن القوائم القصيرة لشباب الأدباء وكتاب السيناريو وأعمالهم التى استقرت عليها آراء أعضاء لجان التحكيم فى أفرع الجائزة، فى دورتها الثالثة عشرة.
وتضمنت القوائم القصيرة فى الرواية بفرع شباب الأدباء بحسب الترتيب الأبجدى ستة أعمال هى " حكايات الحسن والحزن" لـ"أحمد شوقى علي"، " أنثى موازية" لـ"على سيد"، "فى غرفة العنكبوت" لـ"محمد عبدالنبي"، "سورة الأفعى" لـ"مصطفى الشيمي"، "مقام غيابك" لـ"مينا هاني"، "الرجل النملة" لـ"هشام البواردي".
يذكر أن جميع النتائج ستعلن فى الحفل المقرر إقامته فى 8 يناير 2018، بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟