رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"خيانة وقتل".. " البوابة نيوز" ترصد جرائم حواء بسبب الحرام

الإثنين 11/ديسمبر/2017 - 03:35 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
عمر عزوز_ منتصر سليمان
طباعة

"أخرة الحرام وحشة"، انها ليست مقولة نتداولها فيما بيننا، بقدر ما هى حقيقة مؤلمة على أرض الواقع، فالعلاقات الغير شرعية تخلف ورائها نساء بلارحمة، فالمرأة التي هي رمز للمودة والرحمة وسكنًا لزوجها تحولت فجأت الى قاتلة بلا رحمة، حيث ظهرت في الاونة الاخيرة العديد من حالات قتل نساء لازواجهن من اجل عشيقها أتسمت هذه الجرائم بالقسوة والوحشية في حق الازواج.

 

تخلصت من زوجها بسبب سائق

ففي القاهرة ارتبطت سيدة بعلاقة غير شرعية بسائق فقررت أن تتخلص من زوجها، حيث تلقت أجهزة الأمن بلاغًا بالعثور على جثة لذكر بها بعض الإصابات بطريق العين السخنة تجاه القاهرة، بالانتقال والفحص تبين أن الجثة لسائق يدعى "محمد"، 40 سنة، سائق، ومقيم ـ شبرا، مسجاه على ظهرها بجانب الطريق وبه إصابات عبارة عن "سحجات حول الرقبة، وجرح بالساعد الأيسر"، وبحوزته حافظة نقوده وأوراق إثبات شخصيته.

 

بسؤال خال المجني عليه، 51 سنة، تاجر خردوات، نفى علمه بملابسات وفاة نجل شقيقته، ولم يتهم أو يشتبه في أحد بارتكاب الواقعة، حيث تم تشكيل فريق بحث بإشراف، مدير مباحث العاصمة، توصلت تحرياته أن وراء ارتكاب الحادث كل من زوجة المجني عليه منى. ا 39 سنة، ربة منزل، ومقيمة ـ بهتيم ـ شبرا الخيمة ثان، وأحمد. ج 29 سنة سائق، لارتباط زوجة المجني عليه بعلاقة غير شرعية مع الثاني وتوطدت العلاقة بينهما على إثر قيام المجني عليه بتشغيل زوجته بالملاهي والبارات الليلية وقيام المتهم الثاني لتوصيلها لأماكن العمل، واتفقا فيما بينهما على التخلص منه.

و عقب تقنين الإجراءات تم إعداد عدة أكمنة بالأماكن التي يتردد عليها المتهمان أسفرت إحداها عن ضبطهما، وبمواجهتهما بما ورد من معلومات وما أسفرت عنه التحريات أيداها واعترفا بارتكاب الواقعة.

 

وأقر المتهم الثاني بأنه نظرا لارتباطه بعلاقة غير شرعية بالمتهمة الأولى واتفاقهما على التخلص من المجني عليه؛ حيث استدراجاه بدعوى ارتكاب واقعة سرقة بالإكراه بالطريق الإقليمي، واستقلوا السيارة رقم "ص ع ب 153" ماركة هيونداي فيرنا "تاكسي" وأثناء سيرهم تظاهر بالإرهاق وطلب من المجني عليه قيادة السيارة وجلس في المقعد خلف السائق وتحين الفرصة وتأكد من خلو الطريق من المارة وقام بخنقه باستخدام قطعه قماش "فوطة" حتى تأكد من وفاته وتخلصا من الجثة بمكان العثور عليها، وفرا هاربان.

 

تقتل زوجها من أجل عشيقها بالجيزة

أقدمت سيدة على قتل زوجها من اجل عشيقها بعد 3 شهور من زواجهم، وذلك بعدما تبين أن زوجته وعشيقها وراء ارتكاب الجريمة حيث قررت الزوجة قتله بعد 3 أشهر من زواجهما لتتمكن من الزواج بعشيقها بالجيزة.

 

تلقى رئيس المباحث بلاغا يفيد وفاة سائق، بالانتقال والفحص تبين أن الجثة في حالة تيبس وحدقة العين غير متسعة ولون الشفاه أزرق ما يشير إلى وفاته بتسمم في الدم، ولأيمكن الجزم بوجود شبهه جنائية من عدمه وبإخطار مدير امن الجيزة أمر بتشكيل فريق بحث لكشف غموض الجريمة.

 

حيث تبين أن زوجة المجني عليه اشتركت مع عشيقها لقتل زوجها والتخلص منه حتى يتمكنا من الزواج، كما تمكنت قوة أمنية من ضبط المتهمين، وبمواجهتهما اعترفت الأولى بأنها تزوجت من المجني عليه منذ 3 اشهر وحدثت بينهما خلافات زوجية لارتباطها عاطفيا بالثاني منذ حوالي عامين، فعقدت النية معه علي التخلص من زوجها ليتمكنا من الزواج، حيث قام العشيق بتجهيز مبيد حشري وعقار منوم وخلطهما سويا وسلمه للأولى التي وضعته داخل مشروب عصير وقدمته للمجني عليه والذي قام باحتسائه وتوفى. وارشد العشيق عن الصيدلية التي اشتري منها العقاقير،.

 

قتلت زوجها بسبب الحب الحرام بقنا

أقدمت تلك السيدة المجرمة على قتل زوجها من اجل الحب الحرام بجزيرة مطيرة التابعة لمركز قوص جنوب قنا.

 

كانت البداية بتلقى مدير أمن قنا إخطارًا يفيد بقيام م. ح 31 سنة ربة منزل، مقيمة بقرية جزيرة مطيرة بقوص وعشيقها م. ع 32 سنة عامل، بقتل زوجها أ. ك 42 سنة، وكشفت التحريات أن المتهمة عاشت منذ عام 2005 قصة من الحب الحرام مع عشيقها الذي طلب زواجها، ورفض أهلها وقاموا بتزويجها المجني عليه رغما عنها، لكنها اتفقت مع عشيقها على قتله في الزراعات، وارتكبوا جريمتهم أمام نجلها البالغ من العمر 5 سنوات في وسط الزراعات.

وقررت النيابة حبسهما بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقام المتهمان بتمثيل الجريمة في مكان وقوعها

 

ومن جانبة، علق الدكتور جمال فرويز استاذ الطب النفسي بجامعة القاهرة، على تلك الوقائع الوحشية التى ترتكبها بعض الزوجات فى حق أزواجهن، حيث أكد ان الدافع وراء إرتكاب تلك الجرائم يكمن فى عدة أشباب، ومنها معاناة تلك الزوجات من إضطرابات شخصية سيكوبلاتية وهى اللامبالاه التى تصدم من الزوجة والتى تنعدم من خلالها المشاعر والاحساس الذى تدفع نفسها للتخلص من زوجها على حساب عشيقا.

 

وأضاف فروير، أن الدافع الآخر وراء إرتكاب تلك الجرائم يكمن فى سوء المعاملة من الزوج لزوجته الذى يدفعه الى التقليل من شانها وضربها وعدم الاهتمام الكامل بها، مشيرًا الى ان هناك سبب آخر وهو وجود فارق فى السن الزوج وزوجته، فمثلًا عندما ان يكون سنه 50 على سبيل المثال وهى في العقد الثالث، فقد يدفع ذلك الزوجة الى التعرف على شخص اخر وهو من قد يدفعها الى التخلص من زوجها

 

ومن جانبة علق هانى سيد فضل المحامي بالنقض والدستورية العليا على تلك الجرائم، حيث أكد ان العقوبة فى تلك الجرائم تصل الى حد الإعدام وذلك لعقدهم العزم والنية على القتل، حسبما تنص المادى 231 من قانون العقوبات.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟