رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"الضبعة" تتصدر مباحثات "السيسي - بوتين".. غدًا

الأحد 10/ديسمبر/2017 - 04:50 م
السيسي و بوتين
السيسي و بوتين
سحر ابراهيم
طباعة
يستقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، غدًا الاثنين، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في مقر قصر الرئاسة، بمصر الجديدة.
ومن المقرر أن يتحدث الرئيسان إلى وسائل الإعلام، عقب انتهاء مباحثاتهما، وتشهد الجلسة دفع أطر التعاون الثنائي خاصة السياسية والتجارية والاقتصادية وفي مجال الطاقة والتشاور حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
ويتصدر ملف الطاقة، وخاصة محطة "الضبعة"، المباحثات، حيث وقع الرئيسان في عام 2015، اتفاقية لإقامة محطة نووية في منطقة "الضبعة" في مصر، وهى الخطوة التي تدشن دخول مصر عصر تكنولوجيا الطاقة المتجددة من خلال الاستخدام السلمى للطاقة النووية على نطاق واسع.
وتستوعب محطة الضبعة إنشاء 8 محطات نووية تتم على 8 مراحل المرحلة الأولي تستهدف إنشاء محطة تضم 4 مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء، بقدرة إجمالية 4800 ميجاوات.
وسيتم تمويل مشروع المحطة النووية بالضبعة من خلال القرض الروسي والذي يقدر ب 25 مليار دولار ويتم تمويل المحطة على مدى 13 دفعة سنوية متتالية ومن المقرر أن يبدأ التشغيل التجريبي لأول مفاعل نووي في المشروع في عام 2022 وفي عام 2023 سيكون التشغيل التجريبي للمشروع بعد تجارب المفاعل الأول.
ويعود اختيار مصر روسيا للتعاون معها في إقامة المحطة فهو يعود لأكثر من سبب منها، إلى أن البرنامج النووي المصري بدأ مبكرًا ومنذ الستينيات وكان بالتعاون مع الجانب الروسي الذى ساعد مصر في إقامة أول مفاعل نووي عام 1961 كما أنها تعد الدولة الوحيدة التي تقوم بتصنيع مكونات المحطة النووية بنسبة 100% ولا تعتمد على استيراد مكوناتها من أية دول أخرى قد تعرض المشروع للاحتكار من قبل هذه الدول، إضافة الى التسهيلات المالية كما سيتم إنشاء مركز معلومات للطاقة النووية ونشر ثقافة التعامل معها وكذلك إنشاء مصانع روسية في مصر لتصنيع مكونات المحطة محليًا وعقد دورات تدريبية للكوادر المصرية على استخدام التكنولوجيا النووية ونقل الخبرات الروسية للمصريين.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟