رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad a b
ad ad ad

قطار السويس يخطف طفل السنتين من أهله.. الأب: سمعت صوته وبعدها لحظت اختفاء مالك.. جدة الطفل: حياة معرضة للخطر يوميًا لعدم وجود أسوار للسكة الحديد

الخميس 07/ديسمبر/2017 - 05:19 ص
الطفل مالك
الطفل مالك
مصطفى فتحى
طباعة
"كنت بتعشى، سمعت مرة واحدة، صوت القطار بيهز حيطان المنزل، ثم سمعت صوت، قمت أجرى لقيت ابنى ميت جنب القطار" "هكذا يحكى أحمد صالح كيف رحل ابنه "مالك " الذي لم يبلغ من العمر عامين نتيجة قوة دفع القطار لنجله بسبب السرعة الزائدة. 
بحي الجناين بعرب قرية عامر بالسويس يعيش أحمد صالح محمد ذو الـ 26 عامًا فى منزل بسيط، أبوابه وسقفه من الأخشاب والصفيح، ويبعد عن شريط القطار 10 أمتار، وعلى الطريق الصحراوي بطريق السويس – الإسماعيلية 40 مترًا.
يقول "صالح ": "عدت إلى منزلى عقب تطعيم ابنى الصغير "محمد" الذي ولد منذ شهرين وتركت ابنى مالك مع والدتي في المنزل وبعدها تناولت وجبة العشاء مع أسرتي وكان بجواري نجلي الأكبر وسمعت صوت القطار وبعدها لحظت اختفاء مالك ثم صوت عويل، تركت العشاء وذهبت إلى الخارج وجدت ابني بجوار القطار جثة هامدة. 
ويستكمل حديثه: "ذهبت إلى الوحدة الصحية بقرية عامر، فوجئت بعدم وجود أطباء، فأسرعت إلى مستشفى السويس العام التي تبعد حوالي 60 كيلو وأخبرني الدكاترة عقب الكشف عليه بأن ابنى مات بسبب نزيف داخلي بقوة الدفع بسبب السرعة الزائدة للقطار". 
وتقول والدة صالح جدة الطفل مالك والدموع تسقط من عينيها: "فراق مالك أثر فيه جامد، وتضيف أن أطفالنا بيتعرضوا للموت كل يوم بسبب شريط السكك الحديد"، مضيفة: "شريط السكك الحديد يبعد عن المنزل 10 أمتار وجميع المنازل الموجودة بالقرية".
وأشارت إلى أنه لا يوجد أسوار بجانبي السكك الحديد ما يعرض حياة المواطنين والأطفال للخطر، مؤكدة أن هناك كوبري يبعد عن شريط السكك الحديد 10 أمتار ولكن المواطنين والأطفال يستسهلون العبور من على شريط السكك الحديد. 
وأضافت: "يجب وضع أسوار على جانبي السكك الحديد منعًا لوقوع حوادث وحفاظًا على حياة المواطنين وتفعيل كوبري المشاة المتواجد بالقرب من القرية وعبور المواطنين من خلاله بدلا من المزلقات".
"أم محمد" 76 عامًا جارة صالح، التي جاءت لتقديم واجب العزاء، تقول: "ياريت المسئولين يرحمنوا من ضياع أولادنا وأحفادنا كل يوم"، ومشكلة وفاة المواطنين والأطفال بسبب شريط السكك الحديد هي مشكلة منذ عشر سنوات. 
وتابعت: "أحد أقاربها الذي يعيش بقرية عرب قرية عامر أثناء عودته من أداء صلاة الفجر توفى نتيجة قوة الدفع السرعة الزائدة لقطار بسبب عدم مراعاة السائق تهدئة السرعة بسبب البيوت، مشيرة إلى أن يجب على المسئولين إبلاغ السائقين بضروة التهدئة".

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع انفراجة بين مصر وأثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة؟

هل تتوقع انفراجة بين مصر وأثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة؟