رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
العرب

سفراء الدول العربية يرفضون أي مساس بوضع القدس القانوني والتاريخي.. الأردن: القرار يجلب الإحباط للمنطقة وآثاره كارثية.. الكويت: استفزاز لمشاعر المسلمين.. السعودية: يخالف قرارات الشرعية الدولية

الخميس 07/ديسمبر/2017 - 05:09 ص
القدس
القدس
رضوى السيسي
طباعة
أكد مندوبو الدول العربية الدائمين لدى جامعة الدول، رفضهم لأي مساس بوضع القدس القانوني والتاريخي، محذرين من تداعيات تفكير الولايات المتحدة بنقل سفارتها في إسرائيل للقدس على عملية السلام.
 الجامعة العربية
الجامعة العربية
جاء ذلك في الاجتماع غير العادي لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الذي عقد لبحث التطورات التي تمس بمكانة القدس ووضعها القانوني والتاريخي. 
 وشدد سفير الأردن في مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية على ضرورة الحفاظ على الوضع الديني والقانوني للقدس وعدم اتخاذ أي قرار يغير من وضعها نظرًا لمكانتها ليس فقط للفلسطينيين بل للعرب والمسلمين جميعًا، مشيرًا إلى أنه إذا تم تنفيذ قرار نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس سيكون له آثار كارثية ليست فقط على فلسطين وسيجلب اليأس والاحباط للمنطقة.
 وأضاف: "سيكون لمثل هذا القرار تداعيات كبيرة على عملية السلام برمتها ويؤثر سلبيا على الجهود المبذولة من أجل تحقيق السلام وسينهي تطلعات الشعب الفلسطيني وسيقضي على مفهوم حل الدولتين ويدفع بالمنطقة لحالة من اليأس والشعور بالظلم يصبح ذريعة للإرهابيين للتسبب في مزيد من التطرّف والعنف".

الملك عبد الله الثاني
الملك عبد الله الثاني
وأشار إلى أن موقف الأردن الثابت الذي يدعو إليه الملك عبد الله الثاني لإيجاد حل دائم للقضية الفلسطينية بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، وطالب السفير الأردني واشنطن بالعدول عن هذا التوجه وبدلا من ذلك حث الإسرائيليين على الدخول في مفاوضات مع الجانب الفلسطيني.
 وقال إنه مع تأييدنا لجهود الولايات في عملية السلام فإننا سنرفض أية قرارات من أي جهة تُجهض فرص إقامة دولة فلسطينية، متابعًا أننا أمام مسئوليات جسام، فالقدس مسرى محمد ومهد المسيح ضمير الأمة العربية والأقرب للأردنيين من حبل الوريد.
 سفير دولة الكويت
سفير دولة الكويت لدى مصر
من جانبه قال سفير دولة الكويت لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية أحمد عبد الرحمن البكر إننا ندعم الحق التاريخي للشعب الفلسطيني في إقامة دولته وعاصمتها القدس والتمسك بمبادرة السلام العربية والقرارات الدولية. 
 ونبه إلى أن اتخاذ مثل هذا القرار بنقل السفارة الأمريكية للقدس هو استفزاز لمشاعر المسلمين والعرب في كل أنحاء العالم.
 وقال مندوب اليمن لدى جامعة الدول العربية رياض العكبري إن أي تغيير لوضع القدس القانوني هو انقلاب على القانون الدولي واعتداء على مبادئه وعمل سيكون له تداعياته الخطيرة، وحذر من من أن هذا الاعتراف الأمريكي بالقدس كعاصمة لإسرائيل إن تم سوف يطلق يد سلطة الاحتلال في تدمير والاستيلاء على التراثين الإسلامي والمسيحي، متابعًا: نريد من كل الحكومات والمنظمات الدولية والأهلية رفع الأصوات ودعوة الولايات المتحدة للالتزام بالقانون الدولي. 
 السفير حبيب الصدر
السفير حبيب الصدر سفير العراق لدى مصر
وقال السفير حبيب الصدر سفير العراق لدى مصر ومندوبها لدى جامعة الدول العربية إن القدس زهرة المدائن ونفحة قدسية ربانية مهوى أفئدة العرب والمسلمين وأولى القبلتين وثالث الكريمين وتحتل المكانة ذاتها لدى المسيحيين في العرب لافتًا إلى إن العراق يعتبر القضية الفلسطينية قضيته الأولى وجعلها عاصمة للقدس اعتداء على الشرعية الدولية وحقوق الشعب الفلسطيني ويشكل تهديدا للأمن ويشعل الوضع في منطقة تعاني من الصراع والأزمات.
وقال سفير المغرب في القاهرة ومندوبها لدى الجامعة العربية السفير أحمد التازي أن القدس عزيزة علينا جميعا كعرب وكلنا مستعدون للدفاع عنها لارتباطها بعقيدتنا وهويتنا ومكون أساسي في وجداننا.
وأضاف إن تحديات كبيرة تتعلق بالقدس ومن بينها مساعدة سكانها على الصمود لكي لايهجرون بلدتهم أو تطمس هويتهم، وطالب الولايات المتحدة برعاية عملية السلام وإطلاق مفاوضات بجدول زمني.
وتابع سفير المغرب:"أننا نؤمن بالسلام ونريد بلوغ حقوقنا بالطرق السلمية ومن بين هذه الحقوق والتي أكدتها قرارات الشرعية الدولية هي مدينة القدس"، مضيفًا:"نعمل مع جميع دول العالم للقضاء على الاٍرهاب والفكر المتطرف وأثبتت العديد من الدراسات أن أحد أسباب التطرّف هو الشعور بالظلم".
 وقال نائب المندوب السعودية الدائم لدى جامعة الدول العربية بدر الشمري إننا نعبر عن قلق بالغ وعميق مما يتردد عن اعتزام الولايات المتحدة نقل سفارتها لدى إسرائيل إلى القدس، مشيرًا إلى أن هذا استفزاز مشاعر المسلمين في العالم ويخالف قرارات الشرعية الدولية والحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني ويمثل انحيازا عن موقف الولايات المتحدة المحايد في وقف نتطلع أن تلعب دورا في عملية السلام. 
وجدد التأكيد على موقف السعودية الراسخ الداعم لإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس.
 وقال سفير تونس في مصر ومندوبها لدى جامعة الدول العربية نجيب المنيف إن هذه المحاولات من شأنها أن تقوض جهود عملية السلام في الشرق الأوسط، وأكد ضرورة وقوف الدول العربية ضد كل المحاولات لتغيير أوضع القانوني لمدينة القدس.
"
هل تتوقع انفراجة بين مصر وأثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة؟

هل تتوقع انفراجة بين مصر وأثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة؟