رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

منتصر الزيات لـ"البوابة": سامح عاشور يسعى لـ"لي ذراع القضاء".. ضوابط القيد الهدف منها تصفية الحسابات مع الخصوم السياسيين".. وسيتم تنفيذ الأحكام "غصب عن عين النقيب".. وخاطبنا الرئاسة للتدخل

الثلاثاء 05/ديسمبر/2017 - 03:01 ص
منتصر الزيات
منتصر الزيات
حوار- إسلام أبازيد
طباعة
دائمًا تجده في مقدمة المعارضين لسياسات نقيب المحامين، سامح عاشور، ومع اشتعال أزمة ضوابط القيد الجديدة داخل النقابة، بدأ منتصر الزيات مواجهته لنقيب المحامين الحالي، على إثر رفض «عاشور» لحكم المحكمة الذي يقضي ببطلان ضوابط القيد بالنقابة والتي أقرها مجلس النقابة مؤخرًا.
وأكد «الزيات» في حواره لـ«البوابة» أن حكم المحكمة سيتم تنفيذ «غصب عن عاشور» لافتًا إلى أن الأخطار التي تواجهها النقابة نتيجة مواقف سامح عاشور، وتصرفاته المعيبة في نقابة المحامين.
وإلى نص الحوار..
■ كيف ترى هجوم سامح عاشور على القضاة في المعركة الأخيرة الخاصة بضوابط القيد؟
- هجوم عاشور الشرس على القضاة هدفه الأساسي «لي ذراع القضاء»، والتحايل على حكم قضائي، فهو لا يكتفي بالهجوم على القضاة فقط، بل يحشد لتكدير السلم العام، من خلال اجتماعات النقابات الفرعية، في وقت نحن في أمس الحاجة له للوحدة والتلاحم، وهذا يعكس إفلاسه في خططه، وهذا جرس ندقه للمعنيين في مصر، فنحن مع مصر واسقرارها، فلا تصدقوا سامح عاشور.
■ هل تواجه نقابات المحامين شبح الإفلاس بالفعل؟
- الأخطار التي تواجهها النقابة نتيجة مواقف سامح عاشور، وتصرفاته المعيبة في نقابة المحامين، وهذا ما كنا نحذر منه، فسياساته المالية فاشلة، وهناك فساد، والدليل على ذلك أن الجهاز المركزي يقول في جميع المناسبات إن النقابة غير متعاونة، فهناك مخالفات مالية، وحينما نتحدث عن ذلك فنحن لا نمس شخص سامح عاشور، ولكننا نتحدث عن أوضاع كيان نسعى جميعًا للحفاظ عليه، وأعتقد أنه يشعر بخطر لأنه لا يملك أموالًا لبناء المبنى الجديد للنقابة، وهذه توقعاتي، فهو كان يسعى أن يدخل عملة صعبة من المحامين العاملين بالخارج من خلال ضوابط القيد الجديدة.
■ هل يسيطر بالفعل غير المشتغلين على المهنة؟
- الحديث عن أن غير الممارسين للمهنة يسيطرون على مهنة المحاماة غير صحيح، فعلى مدى ١٦ سنة كان «عاشور» ينجح بأصوات غير المشتغلين، ونقول له اجذب غير المشتغل للمهنة، من خلال توفير فرص عمل، بدلا من الملايين التي تنفق على مؤتمرات النقابة العامة في مدينة بورسعيد، فزيادة أعداد الأعضاء تؤدي لقوة موارد النقابة.
■ وكيف ترى مسألة تأديب نقيب الدقهلية؟
- إحالة محب مكاوي، نقيب محامي شمال الدقهلية، بسبب تنفيذ حكم الإدارية العليا، يكشف «فرعنة» سامح عاشور، فهو لا يطيق أي رأي مخالف له، حتى وإن كان صادرًا من رئيس نقابة فرعية منتخب، ويسعى لإرهاب الجميع من خلال الإحالة للتأديب، ولذك نطالب بإدارة ذاتية للنقابات الفرعية.
■ وما لغز المادة ١٢ من قانون المحاماة؟
- الحديث عن أن المادة ١٢ من قانون المحاماة تعطي مجلس النقابة الحق في تنقية الجداول غير صحيح، والحكم عنوان الحقيقة، والمحكمة قالت إن ادعاءه غير حقيقي، والقانون لا يعطيه هذا الحق، فالمادة ١٣ من قانون المحاماة تنص على شروط عامة ومحددة لتجديد العضوية، والشرط الوحيد الذي ينقل المحامي لجدول غير المشغلين هو افتقاد شرط الاحتراف.
■ وما رأيك في دعاوى البطلان ضد الحكم الصادر؟ 
- إقامة دعوى بطلان أصلية ضد الحكم الصادر ببطلان ضوابط القيد، ليس لها جدوى، والمحكمة الإدارية العليا دائمًا ما انصفت المحامين، وهذا ما حدث قبل ذلك في معاشات المحامين العاملين بالخارج، فما هي المادة التى تعارضت مع بعضها، ليستند عليها «عاشور» في دعواه، هينفذ الأحكام «غصب عن عينه»، وخاطبنا الرئاسة للتدخل لتنفيذ الأحكام، وهناك خطة مرتبة لإجبار عاشور على الامتثال لأحكام القضاء.
■ هل الاشتغال بالمهنة هو الشرط الوحيد للحصول على المعاش؟
- فيما يتعلق بقرار ربط الحصول على المعاش، والعلاج بتقديم دلائل اشتغال بالمهنة، فالنقابة أصدرت قبل ٢٠١٦ قرارًا بأنه لن يقدم خدمة المعاش، والعلاج لمن لا يقدم دليل اشتغال، ونحن نتفق مع ذلك، ولم نطعن على ذلك القرار، وقبلنا ذلك المبدأ.
■ هل تدعم الدولة النقابة؟
- مساعى «عاشور» للترويج إلى أن النقابة لا تتلقى «مليمًا» واحدًا من الدولة، أقول له نحن نقابة غنية، ولا نحتاج إلى دعم من أحد، وهذا ما ذكرته بنفسك فى أحد منشوراتك الدعائية، حيث أكدت أن النقابة بها نصف مليار في ٢٠١٥، والسؤال هنا: «أنت غنى ولا فقير؟»
■ هل تعتبر مسألة الضوابط ضربًا للخصوم السياسيين لسامح عاشور؟
- الجميع يتحدث عن أن ضوابط القيد الهدف منها تصفية الحسابات مع الخصوم السياسيين، وهذا ما أكدته تصريحات المتحدث الرسمي باسم النقابة، مجدي عبدالحليم، حينما ذكر أن شروط القيد ستؤدي إلى «خلخلة الخلايا النائمة لجماعة الإخوان»، وهذا الوتر يلعب عليه «عاشور» لإرضاء الدولة، وأنا أقول إننا لن نسمح بأن تكون النقابة بوقًا لتيار يناهض الدولة، وهو يستهدف صنع كتلة انتخابية موجهة، سواء لتعديل القانون، أو لترشيح خليفة له.
■ من هو المقصود من ضوابط سامح عاشور، وهل تعد تلك مواجهة تاريخية له؟
النقيب الحالي يؤكد لأنصاره أنه يخوض أكبر مواجهة في تاريخ النقابة، وهذا يعكس أنه لا يوجد وضوح في الرؤية فهو انكشف في الدوائر الرسمية، ويعاني من حالة توتر، فهل يريد أن يدخل في صدام مع مجلس الدولة، وإذا كانت الاجابة لا، فأنت تواجه من؟

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قانون الحصول على الجنسية المصرية مقابل 7 مليون جنيه ؟

هل تؤيد قانون الحصول على الجنسية المصرية مقابل 7 مليون جنيه ؟