رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad a b
ad ad ad

رضا حافظ.. الطيار المقاتل

الأحد 03/ديسمبر/2017 - 05:23 م
البوابة نيوز
عفاف حمدي
طباعة
توفي الفريق طيار رضا حافظ، وزير الدولة للإنتاج الحربي، في مثل هذا اليوم من عام 2013 عن عمر يناهز 61 عامًا، بعد إصابته بوعكة صحية، تم نقله على إثرها إلى أحد المستشفيات.
الفريق طيار أركان حرب رضا محمود حافظ محمد من مواليد المحلة الكبرى في 3 مارس 1952، تخرّج في الكلية الجوية 1972، وشارك في العام التالي مباشرة في حرب أكتوبر 1973، وشغل منصب قائد القوات الجوية منذ عام 2008، وعين وزيرًا للإنتاج الحربي في حكومتي الدكتور هشام قنديل والدكتور حازم الببلاوي.
وكان من أعضاء المجلس العسكري للقوات المسلحة خلال المرحلة الانتقالية بعد ثورة 25 يناير.
وحصل الفريق حافظ على زمالة كلية الحرب العليا وزمالة مديري الجودة بالولايات المتحدة، كما حصل على الدورة العليا لكبار القادة بأكاديمية ناصر العسكرية، وحاز على عدد من الأوسمة منها: نوط الواجب العسكري، وميدالية الخدمة الطويلة، والقدوة الحسنة، ونوط الخدمة الممتازة.
تزوج من السيدة «نجلاء السيد عمر الشوربجي» التي تنتمى عائلتها -هي الأخرى- إلى المحلة الكبرى.. وأنجب من الأبناء «مؤمن ومحمود ودينا ونورهان».
تخرج «مؤمن» في كلية الهندسة، وتخرج «محمود» في الأكاديمية البحرية، أما «دينا» فقد تخرجت في كلية الصيدلة وتخرجت نورهان في كلية الآداب.
وتعد عائلته كتابًا تذكاريًا عن الراحل الكبير، وسيتضمن تاريخه العسكري والسياسي، وملحقًا خاصًا بالصور لتوثيق مسار الرحلة.
وتعتبر الحياة العسكرية لـ"حافظ" ثرية بالعديد من الإنجازات، حيث كان الفقيد طيارا مقاتلا، على أنواع مختلفة من المقاتلات، منها ميج 17 وميج 21 وميراج F1 واف 16.
وحصل على العديد من الميداليات والأنواط خلال خدمته بالقوات المسلحة، منها نوط الواجب العسكري، وميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، ونوط الخدمة الممتازة.
الفريق رضا حافظ وزير الإنتاج الحربى، كان يحلم بإنتاج أول سيارة مصرية، من خلال شركة النصر للسيارات، التي طلب من الحكومة إعادة تشغيلها مرة أخرى، والاستفادة بما لديها من إمكانيات فنية وعمالية مدربة، وكانت تصريحاته الأخيرة خلال عيد الإنتاج الحربى قبل وفاته بشهر، أن الوزارة سوف تنتج أول سيارة مصرية بعد عامين من تشغيل خطوط إنتاج شركة النصر للسيارات.
الفريق حافظ، أكد أنه لا يمكن لأى دولة أن تحجر على مصر في كل ما يتعلق بإنتاج الأسلحة والذخائر، مهما كانت النتائج والتحديات، وكان يردد دائما أن وزارة الإنتاج الحربى تسعى لأن تكون مصانعها قاطرة الصناعة والتنمية في مصر، من خلال القدرات الفنية والتكنولوجية الكبيرة التي تمتلكها سواء في قطاعات الصناعات العسكرية، أو القطاعات المدنية، التي لن تتوقف عن التطوير والعمل، حتى لو كانت هناك معوقات ومشكلات اقتصادية.
وفى آخر تصريحاته، أكد أنه لن يسكت أبدا على فساد أو إهمال، ولن يتهاون في حقوق العمال بالإنتاج الحربى أو مصالحهم.
"
هل تتوقع انفراجة بين مصر وأثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة؟

هل تتوقع انفراجة بين مصر وأثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة؟