رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بالصور.."البوابة نيوز" في زيارة لمصابي مسجد "الروضة" بمعهد ناصر

الخميس 30/نوفمبر/2017 - 06:45 م
زيارة لمصابي مسجد
زيارة لمصابي مسجد "الروضة" بمعهد ناصر
هايدى محمد
طباعة

في لفتة إنسانية تؤكد عمق الشعور والنسيج الوطني.. نظم الأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكى للسينما، وأحد رموز العمل الاجتماعى زيارة لمصابي حادث مسجد "الروضة" الإرهابي بشمال سيناء الذين يتلقون العلاج في معهد ناصر بالقاهرة...

البوابة رافقت الوفد الذي يضم عددا من الفنانين والنجوم في مقدمتهم: إلهام شاهين، وشيرين، وهالة صدقي، وميرنا وليد، وعبير منير، والمذيعة بوسي شلبي، إضافة إلى نجلة الفنان الراحل حسين رياض، وغيرهم.

آلام وإنكسارات... وجع داخل كل بيت مصرى.. شباب وأطفال، وشيوخ حملوا كفنهم ونزلوا لآداء صلاة الجمعة.. وكأنهم على موعد مع القدر.. أيادي الإرهاب الأسود كانت تنتظرهم.. ورغم زفاف أكثر من 300 شهيد إلى السماء.. من نجا من المذبحة وأسر الضحايا.. صامدون في حب وعشق لتراب مصر ومستعدون أن يفدوها بأرواحهم...

زيارة الأب بطرس الذي خص البوابة أن ترافقه مع نجوم مصر لمصابي الحادث الأليم.. كانت رسالة لكل مصاب وذويه ولأسر الشهداء الأبرار: سلموا علي أحبائنا الذين سبقوكوا إلى الجنة من أجل مصرنا العظيمة... بلدكم لم تنساكم والذي حدث ثوابه عظيم... أطفالكم وأولادكم وشبابكم الذين نالوا الشهادة مكرمون عند الله والسماء تزغرد لهم والملائكة ترعاهم...

وأكد الأب بطرس على الوحدة الوطنية، وتماسك أبناء مصر في حربهم ضد الإرهاب الأسود، وقدم "دانيال" بعض السور القرآنية للمصابين، دليلًا على عدم التفرقة بين المسلم والمسيحي على أرض مصر، فالجميع على قلب رجل واحد خلف جيشهم العظيم وشرطتهم الباسلة وقيادته السياسية الحكيمة، حتى تطهير مصر والمنطقة من الإرهاب والإرهابيين، ومواجهة أي محاولة للفتنة بين نسيج الوطن.
وخص الأب بطرس جريدة "البوابة" بالحضور معه، لكى ترافقه فى الزيارة، ومنذ دخولنا من باب المستشفى، تم استقبالنا بحفاوة شديدة من مدير عام المعهد الدكتور هاني راشد.
وفمنا بزيارة كل الغرف والتصوير مع المصابين وأسرهم، والتحدث معهم لمدة تزيد على أكثر من ساعة ونصف، وأثناء الزيارة التقينا بالوفد الفنى، وكان على رأسهم الأب بطرس دانيال، الذى أعرب فى البداية عن حزنه وأسفه الشديد لما حدث، قائلا: "دائمًا أقوم بترديد مقولة واحدة فقط، وهى أن الإرهاب لا دين له، ومن قام بهذا الحادث الخسيس أشخاص لا يمتون للمصريين بصلة"
وأكد أن الإرهاب يريد من وراء هذه العمليات الإجرامية زعزعة الاستقرار والأمن وهذا لن يحدث أبدا.
واستنكر الفنانون الحاضرون ما حدث قائلًين إنهم يشعرون بحزن شديد بسبب ما شاهدوه، ومن قام بذلك أشخاص ليس لهم علاقة بالرحمة والوحدة.
وقالت الفنانة ميرنا وليد أثناء رؤيتها للمصابين: " أمنيتى الوحيدة أن أرى الشخص الذى قام بهذه الجرائم البشعة لأنتقم منه، بسبب ما رأيته اليوم من مصابى الحادث".
وتابعت" عندما قمنا بزيارة مصابي حادث إنفجار كنيستى مار جرجس بطنطا ومار مرقص بالإسكندرية، قلت إن المرة دي الكنائس، بعدها هتبقي الجوامع، وبالفعل حدث ما تنبأت به، لأنهم يريدون الوقيعة بين أبناء الوطن الواحد".
ولفتت "ميرنا" إلى أن الحوادث الإرهابية ضد أى دين وضد الإنسانية، وأن الله لا يقبل بذلك أبدا، وتابعت أن زيارتها للمصابين أعطتها عظة كبيرة، لأنهم على الرغم مما فيهم فإن ابتسامتهم لا تفارقهم ويتمتعون بحالة من الرضا.
وطلب أحد المصابين من المسئولين بتمكينه من ترك مدينة العريش، بعد موت طفليه الاثنين، مؤكدا أنه نجا من القتل بأعجوبة، وأن أبنائه رحلو بعيدا عنه، وسنهم 4 سنوات والأخر 11 عاما.
والتقينا بطفل لديه خمس سنوات، لم يستطيع الحديث أن يتحدث، بسبب إصابته بصدمة عصبية حادة، بعد رؤيته لوالده وهو يسقط فوقه شهيدا.
وكان 309 شهيدا سقطوا ضحايا للحادث الإرهابي الذي وقع في مسجد الروضة بمدينة بئر العبد، على بعد 50 كيلو مترا من مدينة العريش بشمال سيناء، إضافة إلى إصابة 120 أخرين، بعد أن فتح مجموعة من الإرهابيين النار عليهم أثناء صلاة الجمعة.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟