رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

رسائل السيسي للشعب ردا على حادث مسجد الروضة بالعريش

الجمعة 24/نوفمبر/2017 - 06:29 م
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسى
سحر ابراهيم
طباعة
قال الرئيس عبدالفتاح السيسى: أيها الشعب الأبى العظيم أتوجه لكم بالعزاء وأتمنى الشفاء للمصابين.. تم إعلان حالة الحداد فى مصر على هذا الحادث الغادر الخسيس الذى يهدف للتشكيك فى قدرتنا، هذا الحادث لن يزيدنا إلا قوة ووحدة.
وأضاف الرئيس السيسى فى كلمته للشعب المصري، أن القوات المسلحة والشرطة ستستعيد الأمن والاستقرار خلال الفترة المقبلة وسنرد على هذا العمل بقوة غاشمة ضد هؤلاء الإرهابيين.
وتابع: إن مصر سترد على حادث مسجد الروضة الإرهابى الذى وقع اليوم، الجمعة، فى شمال سيناء، بقوة غاشمة لمواجهة شرذمة الإرهابيين التكفيريين، مشيرا إلى أن ما يحدث في سيناء انعكاس حقيقي للجهود في مكافحة الإرهاب. 
وأضاف الرئيس: "نحن صامدون وسنتصدى وسنستمر في جهودنا وهذا العمل لن يزيدنا إلا إصرارا، وعلى الجميع أن يكون على ثقة أن المعركة التي نخوضها أشرف وأنبل مواجهة على الإطلاق في مواجهة الإرهابيين". 
وأكد أن مصر تواجه الإرهاب بالنيابة عن المنطقة والعالم بالكامل، ولذا ما يحدث من محاولة هدفه تحطيم إرادة مصر في مكافحة الإرهاب ووقف المخطط الخبيث.
وقال الرئيس السيسى إن "المولى العلى والقدير لا يمكن أن يخذل أهل الخير ويهزم أهل الشر والتدمير، مقدما التعازى لأسر الشهداء والشفاء للمصابين، مشددا على أن هذا الحادث لن يزيدنا إلا إصرارا وقوة ومواجهة الإرهاب بكل قوة وحزم، وتحيا مصر.. تحيا مصر. تحيا مصر".
كانت رئاسة الجمهورية أصدرت بيانا أدانت فيه العملَ الإرهابي الآثم الذي تعرضت له البلاد صباح اليوم، الجمعة، وأسفر عن استشهاد مواطنين مصريين من أبناء هذا الشعب العظيم بينما يؤدون صلاة الجمعة في أحد المساجد بمنطقة بئر العبد في شمال سيناء. 
ونعت رئاسة الجمهورية شهداء الوطن وتقدمت بخالص العزاء لأسرهم وذويهم، مؤكدة أن هذا العمل الغادر الخسيس، الذي يعكس انعدام إنسانية مرتكبيه، لن يمر دون عقاب رادع وحاسم، وأن يد العدالة ستطول كل من شارك، وساهم، ودعّم أو موّل أو حرض على ارتكاب هذا الاعتداء الجبان على مصلين آمنين عزّل داخل أحد بيوت الله.
وأكد السيسي أن الألم الذي يشعر به أبناء الشعب المصري في هذه اللحظات القاسية لن يذهب سُدى، وإنما سيستمد منه المصريون الأمل والعزيمة للانتصار في هذه الحرب التي تخوضها مصر بشرف وقوة ضد الإرهاب الأسود، الذي سيلقى هزيمته ونهايته فوق أرض مصر المباركة، بمشيئة الله، وبثقة وإيمان شعبها الصامد العظيم.

"
هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟

هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟