رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ads
ads
ad a b
ad ad ad

مفاجأة.. الدستور لم يتعرض لحالة غياب رئيس الوزراء لظروف المرض

الخميس 23/نوفمبر/2017 - 11:15 ص
 المهندس شريف إسماعيل
المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء
سحر ابراهيم
طباعة
غادر القاهرة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، متوجها إلى ألمانيا فى رحلة علاجية يخضع خلالها لإجراء عملية جراحية.
ومن المقرر أن تستمر الرحلة العلاجية للمهندس شريف إسماعيل 3 أسابيع، وكان مجلس الوزراء قد أعلن مساء أمس الأربعاء أن رئيس الوزراء سيخضع لعملية جراحية فى ألمانيا.
وقال أشرف سلطان المتحدث باسم مجلس الوزراء إنه سيتم تعيين مسئول كقائم بالأعمال من قبل مكتب رئيس الجمهورية أو أحد الوزراء لحين عودة المهندس شريف إسماعيل من رحلته العلاجية.
وفي السياق، اهتمت لجنة الخمسين عند وضع الدستور بحالات خلو منصب رئيس الجمهورية لأى ظرف، ولم تنظر لمنصب رئيس الوزراء حيث ذكرت المادة 160 من الدستور المصري: 
إذا قام مانع مؤقت يحول دون مباشرة رئيس الجمهورية لسلطاته حل محله رئيس مجلس الوزراء.
وعند خلو منصب رئيس الجمهورية للاستقالة، أو الوفاة، أو العجز الدائم عن العمل يعلن مجلس النواب خلو المنصب. ويكون إعلان خلو المنصب بأغلبية ثلثي الأعضاء على الأقل إذا كان ذلك لأي سبب آخر، ويخطر مجلس النواب الهيئة الوطنية للانتخابات ويباشر رئيس مجلس النواب مؤقتا سلطات رئيس الجمهورية. 
وإذا كان مجلس النواب غير قائم تحل الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا ورئيسها، محل المجلس ورئيسه فيما تقدم.
وفى جميع الأحوال يجب أن ينتخب الرئيس الجديد في مدة لا تجاوز تسعين يوما من تاريخ خلو المنصب وتبدأ مدة الرئاسة في هذه الحالة من تاريخ إعلان نتيجة الانتخاب.
ولا يجوز لرئيس الجمهورية المؤقت أن يترشح لهذا المنصب، ولا أن يطلب تعديل الدستور ولا أن يحل مجلس النواب، ولا أن يقيل الحكومة.
ولم يتعرض الدستور بشكل مباشر لحالة غياب رئيس الوزراء عن أداء مهامه لظروف المرض ما يؤكد أن الدستور بحاجة إلى بعض التعديلات لضبط مواده حيث لم تذكر المواد من 163 إلى 168 الخاصة بنظام الحكم "رئيس الوزراء" شيء من هذا القبيبل حيث يعد فى هذه الحالة يتم اللجوء إلى المبادئ الدستورية غير المكتوبة- الإنابة- أى يقوم صاحب السلطة الأعلى رئيس الجمهورية بتكليف السلطة الأدنى بمهام رئيس الوزراء.

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع تراجع الودائع البنكية بعد خفض سعر الفائدة ؟

هل تتوقع تراجع الودائع البنكية بعد خفض سعر الفائدة ؟