رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
العرب

أول تعليق من سامح شكري على زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي لقطر

الجمعة 17/نوفمبر/2017 - 11:51 ص
سامح شكري، وزير الخارجية
سامح شكري، وزير الخارجية
وكالات
طباعة
أكد سامح شكري، وزير الخارجية، أن بلاده لم تتوقع أن يستغرق المسار الفني لمفاوضات سد النهضة هذا الكم من الوقت وأن تتعقد الأمور كما حدث مؤخرا.
وأضاف في مؤتمر صحفي، أن مصر متمسكة بالاتفاق الإطاري الذي وقعته مع السودان وإثيوبيا، وترى أنه جميع العلاقات الدول الثلاث واحترام القانون الدولي فيما يخص الأنهار الدولية، مشيرا إلى أن المسار الفني للمفاوضات كان بهدف تحقيق المصلحة المشتركة وهو ما لم يحدث.
وتابع: «الموقف الحالي لمفاوضات سد النهضة يدعو للقلق، خاصة أن الأمن المائي مكوّنٌ رئيسي للأمن القومي المصري ولا نسمح بالمساس به».
وأشار «شكري»، إلى أن مصر ستسعى لتجاوز العقبات في المفاوضات من خلال التواصل مع إثيوبيا والسودان، وكذلك مع باقي دول حوض النيل والمجتمع الدولي.
وردا على سؤال حول زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي لقطر وارتباطه بفشل مفاوضات سد النهضة، قال «شكري»، إنه لا توجد مؤشرات على ذلك الارتباط، خاصة أن مواعيد الزيارات تكون محددة قبل فترة، وأكد أن مصر تعمل منذ 3 سنوات على الحفاظ على علاقات طبيعية وجيدة مع إثيوبيا ونتطلع لحل الأزمة وفقا لقواعد القانون الدولي.
ولفت وزير الخارجية سامح شكري، إلى أن الجولة العربية التي قام بها كانت بغرض نقل رسالة من الرئيس عبدالفتاح السيسي لمواجهة التحديات في المنطقة وللحفاظ على الأمن القومي العربي لتعزيز التواصل والتنسيق ووضع الخطط والرؤية المشتركة لمواجهة هذه التحديات والعمل على استقرار أمن الدول العربية من خلال القدرات والآليات المتوفرة لدى مصر.
وأوضح «شكري»، أنه وجد توافقا مع قيادات الدول التي قام بزيارتها لدعم الجهود الخاصة بتحقيق الأمن القومي العربي والاستقرار في المنطقة.
هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟

هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟