رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad ad ad ad

شاهد بـ"اقتحام الحدود" يكشف هوية صاحب لودر تدمير سجن وادي النطرون

الإثنين 13/نوفمبر/2017 - 02:23 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
رمضان الغزالى
طباعة
استمعت محكمة جنايات القاهرة، في قضية "اقتحام الحدود الشرقية، اليوم الاثنين، لشهادة "مسعود توفيق"، الذي كان محبوسًا في سجن وادي النطرون إبان اقتحامه في يناير 2011، لقضائه عقوبة السجن في قضية مخدرات.
وقال الشاهد إنه وصلت إليهم من التليفزيون أخبار أحداث اقتحام السجون، وسمعوا تصريحا لمأمور سجن "440" المودع به، استغاث من صعوبة الوضع وأن هناك هجوما على السجن، ليؤكد بأن المسجونين استقبلوا ذلك بالتهليل، وكسر الأبواب، وأضاف أنه ظل في السجن ولم يخرج من الساعة الثانية حتى السابعة صباحًا، وشاهد عند خروجه سيارات إسعاف، وسيارات يستقلها بدو وأعراب، مؤكدًا أن القائمين على عملية الاقتحام كانوا من البدو وكانوا مُسلحين، وذكر بأن أحد معارفه عند رؤيته له هذا اليوم قال له نصًا: "بتوع حماس روحوا من امبارح وانت قاعد".
وذكر الشاهد أنه رأى "لوادر" تهدم أسوار السجن، تابعة لأحد الموجودين بمحيط الأحداث ويُدعى "إبراهيم حجاج" ذاكرًا بأن بدا مميزًا بينهم وكان له "هيبة" وفق تعبيره، وأن بدوًا "مشارقة ومغاربة" كانوا موجودين، وأظهر الفارق بينهما بأن المشارقة يقطنون بالسعودية وسيناء، أما المغاربة فى مرسى مطروح ووادي النطرون وليبيا والمغرب، وأنه يمكن التفرقة بينهم بفوارق الملابس، واللهجة.
هل تؤيد قرارات الحكومة برفع قيمة الضرائب على السجائر ؟

هل تؤيد قرارات الحكومة برفع قيمة الضرائب على السجائر ؟