رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

ننشر نص التحقيقات في واقعة حبس طبيبة وعشيقها بتهمة الزنا

الثلاثاء 07/نوفمبر/2017 - 03:25 م
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
ولاء مالك _ منتصر سليمان
طباعة
حصلت "البوابة نيوز" على نص التحقيقات مع زوج الطبيبة المتهمة بالزنا مع عشيقها فى منطقة الرحاب.
وجاءت التحقيقات على النحو التالي: 
س: ما اسمك وعملك؟
محمود م م ع، مهندس فى دولة قطر.
س: متى وأين وجدت ذلك؟
ج: بتاريخ 25/ 4/ 2017 بعد تفريغ التليفون.
س: كيف اكتشفت ذلك؟
ج: عندما شاهدها أحد أصدقائى أكثر من مرة مع هذا الشخص، وتم إبلاغى وعند مراقبتهم وجدتهم سويًّا وهو مثبت على الفلاشة التى أتعهد بتقديمها للنيابة العامة.
س: ما هى قرابتك بالمشكو ضدها؟
ج: زوجتى واسمها "سارة. م. ا".
س: كيف اكتشفت خيانتها لك؟
بدأت الخلافات بينى وبينها وضبطتها مع أحد الأشخاص بالمستشفى؛ وذلك لشكِّي فى سلوكها حيث إنى أعمل بالخارج وهى مقيمة بالأولاد فى القاهرة، وعند مواجهتهما قاما بتفريغ الكاميرات من كافة المراسلات وادّعت البراءة وأنكرت وجود علاقة وقالت إن العلاقة من طرف واحد.
رجعت إلى عملى بالخارج، ومعى أجهزتها، وجدت داخل الأجهزة مراسلات تخص أشخاصًا آخرين، "أنا راقبتهم ولقيت زوجتى مع ذلك الشخص أكثر من مرة بعد ترك سيارتها، مما أدخل فى نفسي الشك والريبة، وعند تفريغ الهاتف المحمول الخاص بزوجتى، اكتشفت وجود عدد من المحادثات عبر الواتس والعديد من الصور الشخصية الخليعة بزوجتى ورفع الفيديوهات وكانت مرسَلة لبعض الأشخاص أنا لست منهم وهذا لأشخاص تم نسخها على فلاشة وتقديمها أمام النيابة العامة.
كما استمعت النيابة إلى اعترافات الطبيب المتهم بالزنا مع الطبيبة المتهمة بالرحاب.
س: ما اسمك وعملك ومحل إقامتك؟
هانى، طبيب بيطري مقيم بالرحاب و"شغّال" فى شركة أدوية توريد.
س: ما هى معرفتك بالمتهمة؟
"أنا شغال فى شركة الأدوية وبنورّد أجهزة للمركز اللي الدكتورة شغّالة فيه، واتعرفت عليها وأخدت رقم تليفونها ونشأت علاقة صداقة بيننا، وهى اللى بدأت بالحديث معى، وبدأت المكالمات بيننا تتحول إلى مكالمات جنسية، وبدأت تبعتلى صور إباحية في أوضاع وتقوم بإرساله لى عبر الواتس".
س: هل مارستم علاقة جنسية سويًّا؟
"هى اتفقت معى إننا نروح الشقي بتاعتى اللى فى الرحاب، ومارست معاها شبهة علاقة جنسية، وفى مرة من المرات طلبت منى أمارس معاها الرذيلة داخل سيارتى بالشارع".
أما عن أقوال حارس العقار فقد أكد أنه رآها أكثر من مرة "وكنتُ أظن أنها زوجته".
المتهمة أمام النيابة أنكرت وجود علاقة بينها وبين الطبيب، وقالت: إن تلك العلاقة كانت علاقة صداقة فقط، كما أنكرت الصور المضبوطة بحوزتها وقالت: إنها صور فوتوشوب.
كانت قد قضت محكمة جنح مدينة نصر، برئاسة المستشار أشرف عاصم، بحبس طبيبة وعشيقها سنتين مع الشغل والنفاذ بتهمة الزنا. 
وكشفت تحقيقات النيابة أن زوج المتهمة يعمل مهندس بترول فى الخليج، وترك زوجته وسافر للعمل هناك؛ لتأمين مستقبلهما، لكن زوجته لم تصُن غيابه، وأقامت علاقة عاطفية مع زميلها الطبيب، وتطورت لعلاقة جنسية بشقته فى مدينة الرحاب.
وقال الزوج أمام النيابة: إن أحد أصدقائه شاهد زوجته "سارة م" وزميلها الطبيب "هانى ا" معًا فى موقف رومانسى بأحد الأماكن، واتصل به ليخبره، ما دفعه لتكليف شقيقه بمراقبة زوجته، واكتشف تكرار مغادرتها المستشفى مع زميلها الطبيب، وتقوم باستقلال السيارة معه، فما كان منه سوى حجز تذكرة للعودة إلى القاهرة".
وواصل المهندس، فى بلاغه، أنه راقبها أسفل المستشفى الذى تعمل به حتى نزلت مع نفس الشخص، وعندما شاهدها تنزل أمسك بها وتعدَّى عليها بالضرب مع عشيقها، وأبلغ عنهما الشرطة بعدما أخذ هاتفها المحمول وهاتف عشيقها الدكتور، حيث تم العثور على مقاطع ومحادثات جنسية فى هواتف المتهمين، وتحرر المحضر رقم 12921 لسنة 2017.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟