رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

غدًا.. ذكرى وفاة "تشايكوفسكي"

الأحد 05/نوفمبر/2017 - 08:35 م
تشايكوفسكي
تشايكوفسكي
وسام زين الدين
طباعة
تحل غدًا الإثنين، ذكرى وفاة الموسيقار الروسي "بيتر إليتش تشايكوفسكي"، الذي توفي يوم 6 نوفمبر من عام 1893، ويعد بطل تطور الموسيقى الروسية الحديثة.
ولد تشايكوفسكي في 7 مايو عام 1840 في مدينة فوتكينسك بروسيا، درس القانون ولكنه ما لبث أن اتجه إلى دراسة الموسيقى في معهد بسانت بطرسبرغ. 
وينتمي تشايكوفسكي إلى العصر الرومانسي، حيث تتضمن مؤلفاته سيمفونيات ومؤلفات للأوبرا والباليه وموسيقى الآلات وموسيقى الحجرة والأغنيات، وتشمل أعماله لموسيقى الباليه "بحيرة البجع" و"الجميلة النائمة" و"كسارة البندق"، كما ألف كونشرتو للبيانو وأوبرا "يوجين اونيجين". 
وكان تشايكوفسكي أول الموسيقيين الذين جمعوا بين التأليف المسرحي والغناء والترجمة، ورغم أن تشايكوفسكي كان يتمتع بنجاحات كثيرة، فإنه لم يكن مستقر عاطفيا قط، وكانت حياته ملئية بالأزمات الشخصية وفترات اكتئاب، والعوامل التي ساعدت على هذا كان شذوذه الجنسي المكبوت وخوفه من الفضيحة وزواجه الفاشل والانهيار المفاجئ للعلاقة الوحيدة المستمرة في حياته، وهي صلته التي استمرت 13 عاما مع الأرملة الثرية ناديزدا فون ميك. 
ووسط الأزمات الخاصة لتشايكوفسكي، نمت سمعته العامة، وكرمه القيصر ومنحه معاشا مدى الحياة ولاقي المديح في قاعات الكونسير في العالم، وتنسب وفاته المفاجئة في سن 53 للكوليرا، إلا أن البعض ينسبها للانتحار، ورغم شهرته مع جماهير الموسيقى في العالم، موسيقى تشايكوفسكي عادة تجاهلها النقاد في أوائل ووسط القرن العشرين على أنها بربرية وتفتقر إلى الفكر السامي، لكن في نهاية القرن العشرين اعتبرت مكانة تشايكوفسكي كموسيقي عام في وضع آمن.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟