رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad ad ad ad

"الزراعة" تعلن حالة الطوارئ للتصدي لمرض "السعار"

الإثنين 16/أكتوبر/2017 - 03:02 ص
الدكتور عبد المنعم
الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي
أميرة سالم
طباعة

رفعت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، حالة الطوارئ القصوى بعد ظهور حالات مصابة بمرض السعار فى عدد من الماشية بالوادي الجديد، بعد الإعلان رسميًا عن وجود فيروس السعار فى مصر لأول مرة فى مايو الماضي من خلال المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، خاصة أنه مرض «واجب التبليغ»، كما أقرته اللجنة العليا للأمراض المشتركة بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة.

وقال الدكتور أيمن محروس، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، إنه فى حالة الإبلاغ عن حالات إصابة يتم أخذ عينات منها لعزل الفيروس، مع تحصين الحيوانات المحيطة مجانًا كإجراء احترازي، مشيرًا إلى أنه لا يمكن تحصين الماشية ضد السعار، حيث لا توجد دولة فى العالم تحصن جميع حيوانات المزرعة ضد السعار إلا فى المناطق الأكثر تعرضًا للإصابة أو فى البؤر الإيجابية، ويتم تحصين كلاب التربية المملوكة للأهالي بجرعة واحدة عند التقدم بترخيصها.

وأضاف محروس لـ«البوابة»، أنه يتم عمل حملات إرشادية للمواطنين بعدم ترك حيواناتهم خارج الحظائر، لتجنب عقر الكلاب الضالة لها، كما تنظم حملات سيطرة على جميع الحيوانات الضالة بجميع المحافظات

وأوضح رئيس الخدمات البيطرية، أن اللجان البيطرية استخدمت ١٩٦٥ جرعة لقاح ضد مرض السعار للحيوانات المعقورة والمخالطة، في البؤر المصابة، موضحًا أنه تم تحصين ٩٦٩ بقرة، وعدد قليل من الأغنام والماعز والخيول والجمال، بالإضافة إلى تنفيذ حملة مكافحة للحيوانات الضالة بمناطق الإصابة، خاصة الكلاب البرية.

وأكد محروس أن وصول الفيروس لأجسام الحيوانات والإنسان لا يتم إلا من خلال الجروح عن طريق العقر، ويتم فرض الحجر البيطري على مناطق الإصابة، وسحب عينات التحليل من مخ الحيوان بعد نفوقه للتأكد من سبب الوفاة، مطالبًا المواطنين بالحفاظ على الحيوانات بعيدًا وعدم ترك حيواناتهم في العراء وتربيتها في أماكن لا تدخلها الحيوانات البرية وأخذ الجرعات المقررة للتحصين.

الكلمات المفتاحية

هل تؤيد قرارات الحكومة برفع قيمة الضرائب على السجائر ؟

هل تؤيد قرارات الحكومة برفع قيمة الضرائب على السجائر ؟