رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ads

"الإنجليزية" اللغة الرسمية لـ"الدواعش" للتواصل العالمي عبر الإنترنت "ملف"

الجمعة 13/أكتوبر/2017 - 03:54 ص
مقاتلو التنظيم الإرهابى
مقاتلو التنظيم الإرهابى
كتبت -رحمة محمود
طباعة
التنظيم يصدر مجلة بـ٧ لغات ليصل إلى أكبر عدد ممكن من الشباب
حظى تنظيم داعش على اهتمام كبير منذ لحظة ولادته عام ٢٠١٣، وذلك عقب انفصاله عن تنظيم القاعدة، وبعد سيطرته على مساحات شاسعة فى سوريا والعراق، وامتداده داخل الأراضى الليبية، أصبح حديث الساعة، نظرًا لقدرة التنظيم الهائلة فى الترويج عن نفسه من خلال مواقع التواصل الاجتماعى والمجلات التى يصدرها التنظيم، والتى تصدر بسبع لغات، لتوصيل فكر التنظيم إلى أكبر عدد ممكن من الشباب.
مهارة التنظيم فى استخدام أكثر من لغة للترويج عن نفسه، تنبع من أعداد الإرهابيين المنضمين له والقادمين من مختلف بلدان العالم، ويقدر عددهم بحوالى ٣١ ألف مقاتل بحسب تقرير وكالة الاستخبارات الأمريكية لعام ٢٠١٥، فحوالى ١٠.٠٠٠ شخص يتحدثون باللغة العربية، و٢.٦٠٠ يتحدثون الروسية،، و١.٤٤٠ شخص يتحدثون الفرنسية، و٩٩٠ شخصًا يتحدثون الإنجليزية، و٧٢٠ شخصًا يتحدثون الألمانية، و٥٥٠ يتحدثون البشتونية (اللغة الرسمية فى أفغانستان)، و٤٤٥ يتحدثون اللغة الهولندية، و٤١٠ يتحدثون اللغة الكرواتية والصربية، و٢٧٥ يتحدثون اللغة السويدية، و٢٤٠ يتحدثون الألبانية، و١٢٥ يتحدثون الدنماركية، و٨٠ شخصا يتحدثون اللغة الإيطالية، و٧٥ يتحدثون الإسبانية، و٦٠ شخصًا يتحدثون اللغة الفنلندية، و١٢ شخصا يتحدثون اللغة المقدونية، وشخصان يتحدثان اللغة الأستونية، وشخص يتحدث اللغة البلغارية.
والتعدد اللغوى داخل تنظيم داعش يثير العديد من التساؤلات، منها كيف يتواصل أعضاء التنظيم مع بعضهم البعض فى ظل هذا الكم من اللغات؟ وما اللغة التى يعتمد عليها التنظيم للتواصل بين أعضائه؟

الإنجليزية اللغة
التواصل فى داعش
ويعتمد تنظيم داعش على الفصل بين الأعضاء المحليين (أى العرب) وبين الأجانب، حيث يفصل أفراد كل دولة أو المتشابهين فى اللغة مع بعضهم البعض، فهناك مجموعات خاصةً بالعرب، وأخرى بالروس وغيرها خاصة بالفرنسيين، وهكذا، على أن يكون القائد المسئول عن هذه الفرقة أو المجموعة يجيد هذه اللغة، كما يتم تعليمه اللغة العربية للتواصل مع قيادات التنظيم الذين يتحدث معظمهم اللغة العربية، كما حرص «داعش» على إنشاء مدارس لتعليم اللغة الإنجليزية، باعتبارها لغة التواصل بين أعضاء التنظيم، حيث يحرص التنظيم على عدم الفصل التام بين أعضاء التنظيم، حى لو تم تقسيمهم إلى مجموعات، فلا بد أن يتعلموا اللغة الإنجليزية كلغة رسمية للتواصل بينهم حتى لا يعيشوا فى جزر منعزلة عن بعضهم البعض، ويكون هناك تنسيق فى كل شيء.
وأكد هذا الأمر، أبو خالد أحد قيادات داعش، حيث قال: «إن التنظيم يعتمد على مدربين أجانب يجيدون اللغة الإنجليزية لتعليمها لأعضائهم، وقد برر ذلك خوف التنظيم من أن يكون ولاء أفراد كل مجموعة لقائدهم أكثر من ولائهم للتنظيم نفسه، ما يجعل التنظيم مهددا بالانشقاقات فى أى لحظة، لذلك لكى تستمر سيطرة قادة داعش الكاملة على كل أعضائه، لا بد من إيجاد لغة مشتركة يستطيعون من خلالها التواصل مع بعضهم البعض، وكانت هذه اللغة هى الإنجليزية، لسهولة تعلمها عن اللغة العربية التى يصعب على الإرهابيين تعلمها بسهولة كنظيرتها الإنجليزية، وقد أكد أبو خالد أنه اضطر إلى تعلم اللغة الإنجليزية ليتواصل مع الإرهابيين الأجانب، فضلًا عن معرفته باللغة الفرنسية.
الإنجليزية اللغة
اللغة الرسمية لداعش
لا يوجد لغة رسمية لداعش، بل هناك لغة أولى وثانية يعتمد عليها التنظيم للتواصل بين أعضائه، وهى اللغة الإنجليزية الأولى فى التنظيم، واللغة العربية فى المرتبة الثانية، رغم أن التنظيم يطلق على نفسه مدافعا عن راية الإسلام و«دولته المزعومة» فى أرض عربية، ولكن فضل اللغة الإنجليزية نظرًا لتعدد الجنسيات والتعدد اللغوى داخل التنظيم لذلك، فقد تكون اللغة المثلى للتواصل بينهم لسهولتها هى الإنجليزية، ثم تأتى العربية فى المرتبة الثانية نظرًا لكثرة عدد المنضمين من الدول العربية داخل التنظيم.
وقد كشفت دراسة نشرتها مجلة إيطالية بعنوان «الإرهاب والمجتمع: «إن تنظيم داعش قادر على انتقاء وفهم دوافع أعضائه النفسية والجسدية وباستطاعته توظفيها كيفما شاء، لذلك يختار الأدوات التى تمكنه من التواصل الجيد مع أعضائه وفهم دوافعهم».

الكلمات المفتاحية

هل تتوقع أنخفاض الحوادث والمخالفات بعد إقرار قانون المرور الجديد؟

هل تتوقع أنخفاض الحوادث والمخالفات بعد إقرار قانون المرور الجديد؟