رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

في ذكرى افتتاحها.. "الأوبرا" ليل والنجوم طالعة تنورها

الثلاثاء 10/أكتوبر/2017 - 01:28 م
دار الأوبرا
دار الأوبرا
ياسر الغبيري
طباعة
تمخضت فترة الإزدهار التي شهدها عصر الخديوى إسماعيل في كافة المجالات عن بناء صرح ثقافي عملاق وهو دار الأوبرا الخديوية بحي الأزبكية بوسط القاهرة، وذلك بمناسبة افتتاح قناة السويس حيث اعتزم أن يدعو إليه عددًا كبيرًا من ملوك وملكات أوروبا وتم بناء الأوبرا خلال ستة أشهر فقط بعد أن وضع تصميمها المهندسان الإيطاليان أفوسكاني وروس وكانت رغبة الخديوي إسماعيل متجهة نحو أوبرا مصرية يفتتح بها دار الأوبرا الخديوية وهي أوبرا عايدة وقد وضع موسيقاها الموسيقار الإيطالي فيردي لكن الظروف حالت دون تقديمها في وقت افتتاح الحفل فقدمت أوبرا "ريجوليتو" في الافتتاح الرسمي الذي حضره الخديوي إسماعيل والإمبراطورة أوجيني زوجة نابليون الثالث وملك النمسا وولي عهد بروسيا، والتي كانت تتسع لـ 850 شخصًا، لتظل منارة ثقافية لمدة 102 عام قبل أن تحترق فجر 28 أكتوبر عام 1971 ومن هنا جاءت فكرة انشاء دار الأوبرا المصرية الحديثة، أو المركز الثقافي القومي والتي افتتحت في مثل هذا اليوم 10 أكتوبر من عام 1988، والتي تم تشييدها بمنحة من الحكومة اليابانية.
جرى التنسيق لإنشاء دار الأوبرا المصرية على الطراز الحديث بالتعاون بين هيئة التعاون العالمية اليابانية "الجايكا" ووزارة الثقافة المصرية، وتم الاتفاق على تصميمها وفق طراز ينسجم مع ما يحيط بالدار من مبان وإتسم التصميم بالطابع المعمارى الإسلامي الحديث، لتتسع مساحة الإنشاءات 22 الف و700 م2 بينما يقع المبنى ذاته على مساحة 14 الف م2 منها بارتفاع 42 مترًا كحد أقصى وقد كان لتميز هذا الموقع الذي يقع في الجزء الجنوبي من الجزيرة ولوفرة ماء النيل في هذه المنطقة وكثرة الأشجار في الحديقة المحيطة ما أتاح لهذا المكان أن يكون محتوًا طبيعيًا متميزًا لدار الأوبرا الجديدة.
وفى مارس 1985 تم التصميم الذي استغرق عاما ونصف ثم كان للجهد المترابط للأيدى المصرية بالتعاون مع شركة "كاجيما" الفضل في إتمام هذا العمل العملاق في 31 مارس 1988 أي بعد 34 شهرًا من بدء العمل ليصبح أحدث معالم القاهرة الثقافية، لتضم 3 مسارح وهي الكبير بعدد 1200 مقعد، والمسرح الصغير بعدد 500 مقعد، والمسرح المكشوف 600 مقعد، وتضم في الوقت الحالي فرقة باليه أوبرا القاهرة، وأوركسترا أوركسترا القاهرة السيمفوني، والفرقة القومية للموسيقي العربية، وفرقة الرقص المسرحي الحديث.
افتتحت دار الأوبرا المصرية الجديدة عام 1988 بحضور الرئيس السابق حسني مبارك والأمير الياباني توموهيتو أوف ميكاسا وهو الشقيق الأصغر لإمبراطور اليابان، كما شاركت اليابان لأول مرة في مصر والعالم العربى وأفريقيا في في حفل الإفتتاح بعرض الكابوكي الذي يضم خمسين عضوًا بالإضافـة إلى فنانين من أعلى مرتبة في مجالات الموسيقى والأوبرا والباليه.

الكلمات المفتاحية

"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟