رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

محمد صلاح.. "جوهرة" الكرة المصرية

الأحد 08/أكتوبر/2017 - 03:43 ص
محمد صلاح
محمد صلاح
طباعة
يوم تاريخي، تشهده الرياضة المصرية، بصفة عامة، وقطاع كرة القدم بشكل خاص، حيث يخوض المنتخب الوطنى الأول، مباراة مصيرية فى مشوار الفراعنة، نحو تحقيق حلم الملايين، والوصول إلى كأس العالم ٢٠١٨ بروسيا، حيث يخوض منتخب مصر مباراة الكونغو فى السابعة مساء اليوم، الأحد، على ملعب برج العرب بالإسكندرية، فى الجولة الخامسة من التصفيات. 
لا حديث يعلو على هذه المباراة، فالحياة فى مصر شبه متوقفة، ودقات القلوب تزداد مع تحرك عقارب الساعة، والجميع مشتاق لانطلاق اللقاء، وتحقيق الفوز، الذى يتمناه الجمهور المصرى الذى يثق فى لاعبيه بشكل كبير، وخاصة النجم المصرى محمد صلاح فى ظل إصابة عبدالله السعيد.
«الفرعون» يحمل حلم أكثر من ١٠٠ مليون مصرى وملايين العرب، الذين يعشقون الكرة المصرية ويتمنون وصول منتخب الساجدين إلى المونديال بعد غياب ٢٨ عاما، خاصة أن صلاح أصبح أيقونة ومثلا أعلى للجميع، بعد أن ارتبط اسمه بنجوم الكرة فى العالم، بل يتفوق فى بعض الأوقات على رونالدو وميسى وغيرهما من أساطير الكرة فى العالم. محمد صلاح المولود فى ١٥ يونيو ١٩٩٢، والبالغ من العمر ٢٥ عاما، بات من العناصر الأساسية فى ناديه الإنجليزى بعد أن انتقل إليه قبل انطلاق الموسم الجاري، من نادى روما الإيطالي، وعلى مدار الموسم لعب صلاح مع ناديه ١١ مباراة، من مباراتين وديتين، ومثلهما فى دورى أبطال أوروبا، و٧ مباريات فى الدورى الإنجليزي، بواقع ٨٧٣ دقيقة، ونجح صلاح خلال هذه المباريات فى تسجيل ستة أهداف، وصنع هدفين.
محمد صلاح لعب مع منتخب مصر الوطني، ٥٥ مباراة دولية، بواقع ٤٥٨٨ دقيقة، حيث لعب ٢١ مباراة ودية، و١٦ لقاء فى التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية، و١٢ مباراة فى التصفيات المؤهلة لكأس العالم، و٦ مباريات فى بطولة الأمم الإفريقية، وسجل خلال هذه المباريات، ٣٠ هدفا، وصنع ١٨ هدفا، وحصل على إنذار واحد ولم ينل أى كارت أحمر، وبات معشوق الجماهير المصرية والعربية لما يقدمه من مستوى رائع ولقطات إنسانية داخل وخارج الملعب.
القيمة التسويقية لمحمد صلاح زادت بشكل كبير، لدرجة أن قيمة الفرعون المصرى تساوى أربعة أضعاف المنتخب الكونغولى كاملا.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟