رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

السمنة.. وباء يهدد العالم.. "حتحوت": ثلث العالم يعانون زيادة الوزن.. "عطية": من مسببات السكر والسرطان والتأخر في الإنجاب

الخميس 28/سبتمبر/2017 - 03:10 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كتبت ـ هناء بديع
طباعة
تعتبر السمنة من أول وأخطر أمراض العصر الشائعة وهى ظاهرة مرضية نتيجة لتغير نوعية الوجبات وتناول الأطعمة غير الصحية مصاحبة بقلة النشاط البدني.
والسمنة المفرطة كما أكدها أستاذ دكتور شريف حتحوت أستاذ الجراحة العامة ورئيس وحدة جراحات السمنة المفرطة بالقصر العينى تحولت الى وباء يهدد العالم وذلك طبقا لمنظمة الصحة العالمية، حيث إن ثلث سكان العالم يعانون من السمنة ونصف سكان العالم يعانون من زيادة فى الوزن.
وعن تحديد ما إذا كنا مصابين بالسمنة من عدمه، أشار حتحوت إلى أن هناك طريقة حسابية يتم بها معرفة ذلك عن طريق قسمة الوزن على مربع الطول، مشيرا إلى أن حاصل القسمة يجب أن يكون أقل من ٢٥ مؤكدا أن الناتج إذا كان: مابين ٢٥-٣٠ فيعتبر زيادة قليلة فى الوزن، وإذا كان ما بين ٣٠-٣٥... يعد درجة أولى فى مراحل السمنة، وعندما يصل إلى ٣٥-٤٠.. يعد درجة ثانية فى مراحل السمنة، أما إذا كان أعلى من ٤٠ فيعتبر من درجات السمنة المفرطة، وإذا تم الوصول إلى هذه المرحلة فإنه خطر جدا، حيث قالت الجمعية الأمريكية لجراحى السكر فى تقرير لها من شدة خطورة الموقف: «لا نستطيع إجراء العمليات للعالم كله».
كما أكد حتحوت للبوابة ارتباط مرض السمنة بأكثر من ٥٠ مرضا آخر أشهرها السكر والسرطان والتأخر فى الإنجاب، مما جعل الجمعية الأمريكية لجراحى السكر تدرج تلك العمليات ضمن التأمين الصحى وذلك لكثرتها وذلك حتى يتم التغلب على الكثير من المشاكل الأخرى التى تؤثر على الجسم بسببها.
وأكمل حتحوت: لقد حدثت طفرة كبيرة فى معالجة تلك المشكلة خاصة عن طريق الجراحين بطريقتين هما تكميم المعدة وفيها يتم اقتطاع جزء من المعدة لتقليل الجزء الذى يتم تناوله من الطعام والطريقة الأخرى عن طريق تحويل المسار حتى لا يتم امتصاص تلك الأطعمة وتخرج بالطرق الطبيعية.
كما أشار الدكتور دكتور چورچ عطية استشارى الأطفال والباطنى إلى أبرز الأمراض الخطيرة التى تسببها السمنة: فمرض السكر غالبا ما تكون السمنة العامل الأساسى فى الإصابة بهذا المرض وتشمل أعراضه كثرة التبول وزيادة الإحساس بالعطش ولا بد من الحرص على الوزن المثالى لذلك لا بد من الحرص على الوزن المثالى للبحث عن الأسباب الأخرى إذا لم يشف المريض بعد تقليل وزنه، كما أن أمراض القلب والشرايين تعتبر السمنة عامل خطر ومباشر للإصابة بها.
وعن أشهر الأمراض الشائعة هذه الأيام مرض ضغط الدم حيث يرتفع ضغط الدم مع زيادة وزن الجسم وهذه العلاقة طردية ومستمرة مع تغير الوزن، كما أن فقدان الوزن الزائد يؤدى إلى انخفاض ضغط الدم والعلاقة بين ضغط الدم والسمنة موجودة فى جميع الأعمار وفى كل من الرجال والنساء. 
وهناك الجلطات حيث أكدت الدراسات أن هناك علاقة مباشرة بين زيادة مؤشر كتلة الجسم وزيادة احتمال الإصابة بالجلطة الدماغية التى تعتبر من أكبر مسببات الإعاقة، لذا فإن البدانة بمختلف درجاتها تسبب ارتفاعًا فى ضغط الدم والإصابة بالسكرى مما يتسبب فى زيادة احتمال الإصابة بالجلطة الدماغية.
ويلفت النظر د. عطيه إلى أن مرض السرطان خاصة (سرطان الثدي، بطانة الرحم، القولون، المثانة، والكبد) أكدت الدراسات أن ٨ – ٤٢ ٪ من الحالات المصابة بالسرطان تكون مصاحبة بارتفاع فى مؤشر كتلة الجسم. 
وعن روشتة صحية لمحاولة منع الشكوى من هذا الوباء كما وصفه العالم فقد ناشد الدكتور شريف حتحوت الأمهات بضرورة المحافظة على صحة أطفالهن خاصة أننا فى أيام الدراسة عن طريق منعهم من الإقبال على الوجبات السريعة التى تحتوى على الدهون والتى تعتبر السم القاتل وضرورة الاهتمام بالرياضة اليومية والفحص السنوى.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟