رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

محافظ الشرقية يتفقد محطة معالجة الصرف الصحي بفاقوس

الثلاثاء 26/سبتمبر/2017 - 12:44 م
اللواء خالد سعيد
اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية
أحمد محمود و سمير إبراهيم
طباعة
تفقَّد اللواء خالد سعيد، محافظ الشرقية، اليوم الثلاثاء، محطة معالجة الصرف الصحي بمدينة فاقوس؛ تمهيدًا لبدء تنفيذ مشروع التوسعات بها بطاقة 35 ألف متر مكعب/ يوم، بدلًا من 20 ألف متر مكعب/ يوم، بتكلفة 35 مليون جنيه، بعد الانتهاء من التصميمات اللازمة لتنفيذ مشروع التوسعات للمحطة، طبقًا لبروتوكول التعاون بين الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي وجهاز الأمن القومي لتنفيذ 3 مشروعات في قطاع مياه الصرف الصحي بمحافظة الشرقية، بتكلفة إجمالية قدرها 220 مليون جنيه، منها مشروع توسعات محطة معالجة الصرف الصحي بمدينة فاقوس.
وأكد المحافظ أن الدولة تُولي اهتمامًا كبيرًا لتنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، وتسعى جاهدة لتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لإقامة مثل هذه المشروعات التنموية والخدمية التي تعود بالنفع والفائدة على المواطنين، مشيرًا إلى أنه من حق المواطن الحصول على كوب مياه نظيف ومشروع صرف صحي آمن تتوافر به كل الإشتراطات البيئية والصحية؛ حفاظًا على البيئة والصحة العامة للمواطنين.
وأوضح أن أعمال توسعات المحطة لاستيعاب 5 محطات رفع جديدة ستدخل الخدمة، مؤكدًا أن شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية ستبدأ أعمال رفع كفاءة محطة الرفع الرئيسية رقم (3)، ومحطة الرفع الرئيسية رقم (4)؛ للمساهمة في القضاء على مشاكل الصرف الصحي بمركز ومدينة فاقوس.
وأضاف محافظ الشرقية أن المحافظة قامت بإعداد خطة لإقامة محطة مياه شرب بكل مركز ومدينة؛ لفك الاشتباكات بين المراكز والمناطق المجاورة، والقضاء على ندرة المياه في بعض المناطق وتوفير كوب مياه نظيف صالح للاستخدام الآدمي.
وأعلن المحافظ موافقة وزير الري المبدئية على إقامة محطة مياه شرب بمدينة القرين، في إطار اهتمام الدولة بتوفير كوب مياه نظيف لكل مواطن.
يأتي ذلك في إطار جولة اللواء المحافظ لمركز ومدينة فاقوس، لافتتاح عدد من المشروعات التنموية والخدمية والتي تعود بالنفع والفائدة على أبناء المدينة، في إطار احتفالات المحافظة بعيدها القومي.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟