رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"البوابة نيوز" تحقق في مقتل شاب الأميرية.. "الأهالي": 5 بلطجية أنهوا حياته بلا رحمة.. ومصدر أمني يكشف حقيقة الواقعة

السبت 30/سبتمبر/2017 - 08:40 م
البوابة نيوز
ولاء مالك _ منتصر سليمان
طباعة
"ابعد عن الشر وغنيله"، تلك المقولة التى تجسد حقيقة ما حدث فى أحد الشوارع بعزبة الخصايصة بالأميرية، والتى حاول فيها الضحية الابتعاد عن المشاكل، ولكن يبدو أن الشر قد جاء إليه ليلقي مصيره وهو الموت.
شهد شارع حسن متولى بالأميرية، واقعة مفجعة تخلى فيها الجناة عن كل معانى الإنسانية والشفقة والرحمة، لينهالوا على شاب بسيط فى المنطقة بالأسلحة البيضاء حتى يلفظ أنفاسه الأخيرة، وسط مرأى ومسمع من أهالى المنطقة.
"البوابة نيوز" انتقلت إلى موقع الجريمة، بمنطقة الخصايصة لترصد حقيقة ما حدث، عبر روايات أهالي المنطقة عن الواقعة.

البوابة نيوز تحقق
يقول محمد 28 سنة، صاحب محل عصير بالمنطقة، إن أحمد محمود عبد الوهاب، 35 سنة، كان شابا طيبا ومحبوبا من كل أهالى المنطقة، كما أنه لم تكن هناك أى عداوات بينه وبين أحد فى المنطقة، ولم نرَ أى مشكلة له فى المنطقة على الإطلاق، حيث إنه لا يحب المشاكل ويحاول بكل طاقته الابتعاد عنها.
ويضيف محمد، أن المجنى عليه، كان يقيم فى منطقة المرج هو وزوجته منذ زواجه، وكان يعمل سائقا فى إحدى الشركات، ولكن ابتعاده عن منزل العائلة لم يمنعه من القدوم لزيارة أهله من الحين للآخر، حيث إنه كان دائم التردد على زيارة أهله هو زوجته، ولكن مع الأسف له أخ أصغر منه يحب المشاكل كثيرًا، وكنا دائمًا ما نرى له مشاكل فى المنطقة، أو كما يقال: "شاب طايش".
البوابة نيوز تحقق
أما ما حدث فى يوم الواقعة، فيقول محمد، إنه نشبت مشاجرة بين شقيق المجنى عليه 22 سنة، وبين جيرانهم، وعندما علم أحمد أن شقيقة مشتبك مع الجيران، نزل على الفور إلى الشارع، لفض المشاجرة وإبعاد أخيه، فقام بضرب شقيقه وإبعاده عن المشاجرة.
لتكون المفاجأة بتجمع جاره ومعه 4 آخرون حوله، وانهالوا عليه ضربًا بالأسلحة البيضاء فى أجزاء متفرقة من جسده، حيث ارتفعت الصرخات من كل مكان فى المنطقة لنجدة أحمد ولكن الضربات المتوالية من الجناة على جسد أحمد، تسببت فى وفاته على الحال، وتم نقله على الفور إلى مستشفى الزيتون ولكنه وصل جثة هامدة.

البوابة نيوز تحقق

تفاصيل جديدة 
وبعد ذلك انتقلت "البوابة نيوز" إلى قسم شرطة الأميرية لمعرفة تحريها المباحث، ليكشف مصدر أمنى، ملابسات الواقعة، والذى أكد أن الجاني، قد اتهم شقيق المجنى عليه بالتحرش بطفلة الصغير ومحاولة هتك عرضة وتحرير محضر ضده بالواقعة.
وبعد يومين آخرين قام باتهام المجنى عليه أحمد في قضية أخرى وهي التعدي على شقيقته الصغرى بالشارع أمام المارين وصفعها على وجهها فذهبت لشقيقها تستنجد به.
وأضاف المصدر لـ"البوابة"، أنه تم حجز المجنى عليه بقسم الشرطة لمدة ٢٤ ساعة على ذمة التحريات، وبعدها تم الإفراج عنه، وفور وصوله المنزل حدث شجار بين العائلتين وشقيقه طرف فقام بصفعه أمام المارين لكي يطفئ نار التشاجر، وأمر لشقيقه بالعودة إلى المنزل ولكن لم يكتفِ الجاني بحجز أحمد في القسم، وقرر أن ينتظره وهو ذاهب إلى عمله، وكان برفقته ٤ آخرون من أصدقائه، وعند رؤيتهم أحمد انهالوا عليه بالطعنات المتفرقة بالسلاح الأبيض في كامل جسده وسرعان ما سقط على الأرض جثة هامدة، وفور وصوله لمستشفى الزيتون التخصصي كان قد لفظ أنفاسه الأخيرة ولقي ربه.
كانت مباحث الأميرية، قد تمكنت من ضبط عاطل قتل شابًا فى مشاجرة بينهما بسبب لهو الأطفال، حيث استقبل مستشفى الأميرية أحمد.م 28 سنة، جثة هامدة بعد أن لفظ أنفاسه لحظة وصوله إلى المستشفى.
تم تشكيل فريق بحث، وتبين أن وراء الواقعة "صبري.أ"، وإصابة المجنى عليه بجروح خطيرة، وتم القبض على المتهم، وتحرير محضر بالواقعة رقم 5651 جنح 2017

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟