رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

غدًا.. 61 مليونًا ينتخبون مستشار ألمانيا القادم

السبت 23/سبتمبر/2017 - 09:08 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ.ش.أ
طباعة
يتوجه غدا الأحد أكثر من ٦١.٥ مليون ناخب ألمانى لاختيار نواب البرلمان الاتحادى الـ١٩، وكذلك اختيار أحد المترشحين لمنصب المستشارية، الذى يتنافس عليه المستشارة المنتهية ولايتها أنجيلا ميركل، عن الحزب الديمقراطى المسيحى، ورئيس البرلمان الأوروبى السابق، مارتن شولتز عن الحزب الاشتراكى الديموقراطى. 
أغلب استطلاعات الرأى ترجح فوز «ميركل» بولاية رابعة من ٤ سنوات، بأريحية عن منافسها شولتز، وكذلك الحملات الانتخابية للأحزاب الكبرى التى يقدر عددها بـ٦ أحزاب.
واليوم اختتم كل من ميركل وشولتز حملتيهما الانتخابيتين فى معقليهما بعد حملة مضنية ترافقت نهايتها مع صعود اليمين القومى.
وشهدت الأسابيع الأخيرة تشويشا على المستشارة أثناء تجمعاتها الانتخابية من مجموعات صغيرة من أنصار «اليمين الشعبوى» المؤيد لحزب «البديل لألمانيا» تتهمها بفتح ألمانيا فى ٢٠١٥ لمئات الآلاف من طالبى اللجوء، معظمهم من المسلمين.
وحزب «البديل لألمانيا»، الذى صعد من لهجته فى نهاية الحملة الانتخابية لكسب بعض النقاط فى استطلاعات الرأى، وبات فى المركز الثالث فى نوايا التصويت (بين ١١ و١٣ بالمائة) متقدما على حزب «دى لينكه» اليسارى الراديكالى، لكن قسما كبيرا من المجتمع المدنى يحذر من التصويت له، باعتباره «يمينيا متطرفا» بل وحتى «وريثا للنازية».
وقد يلقى اختراق هذا الحزب ظلالا على الفوز المتوقع للمحافظين بقيادة ميركل (٣٤ إلى ٣٦ بالمائة) الذين يتوقع تقدمهم بشكل كبير عن الاشتراكيين الديمقراطيين (٢١ الى ٢٢ بالمائة).
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟