رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تفاصيل موافقة الحكومة على إقرار "قانون نقابة الفلاحين"

الأربعاء 20/سبتمبر/2017 - 07:19 م
النقابة العامة للفلاحين
النقابة العامة للفلاحين
عبد الناصر محمد واميرة سالم
طباعة
تقدمت النقابة العامة للفلاحين والمنتجين الزراعيين، برئاسة فريد واصل، بخالص الشكر لمجلس الوزراء، لموافقته على مشروع قانون نقابة الفلاحين والمنتجين الزراعيين، والذى استمر مناقشته أكثر من 5 سنوات ماضية، إلى أن حققت حكومة شريف إسماعيل، أحلام الفلاحين بالموافقة على مشروع القانون.
وأكد فريد واصل، النقيب العام للفلاحين والمنتجين الزراعيين، فى بيان أصدرته النقابة مساء اليوم الأربعاء، أن الفلاح كان يشعر بالإهمال الشديد من قبل الحكومة، خاصة بعدما تجاهل الاحتفال بعيد الفلاح والذى كان مقررا له التاسع من سبتمبر الحالى، مشيرا إلى أن موافقة مجلس الوزراء على مشروع قانون النقابة المهنية الموحدة والمقدم بمعرفته تعد أكبر دليل على أن القيادة السياسية تولى اهتمامها الكبير للفلاح بزعم أنه الشريك الأول للدولة فى التنمية والحضارة، وهو ما أعلنه أكثر من مرة الرئيس عبدالفتاح السيسى، بأن الفلاح شريك أساسى فى التنمية.
وأضاف واصل فى البيان، أن مشروع قانون النقابة، سوف يعمل على تنظيم حياة الفلاح اقتصاديا وزراعيا وسياسيا، وسوف تكون النقابة الداعم الرئيسى للفلاح فى مواجهة الأزمات التى تحيط به، كما أنها ستكون الشريك الأساسى للدولة فى وضع السياسات الزراعية اللازمة، وسوف تبذل قصارى جهدها لتطوير الأداء الزراعى بما يتناسب مع احتياجات الأسواق محليا وخارجيا، بالإضافة إلى أنها ستضع رؤيتها فى تحقيق النهضة الزراعية الشاملة وتحقيق الاكتفاء الذاتى من المحاصيل الاستراتيجية، وتطوير الإنتاج الزراعى.
وأشار البيان، إلى أن القانون يعطى الحق لإنشاء الصناديق الخاصة بالفلاح للمعاش والتأمين الصحى، وهما أهم الخدمات الأساسية التى تغيب عن حياة الفلاح، حيث تتجاهل الحكومة صرف معاشا للفلاحين كما أنه لم يتم تطبيق مشروع التأمين الصحى على الفلاح حتى الآن، فضلا عن أن القانون سوف يحقق الأمن والأمان للفلاح الذى قدم أروع التضحيات للوطن حيث استمر فى ميدان العمل خلال الثورات ولولا صموده لتحولت ثورة 25 يناير من ثورة على الفساد إلى ثورة جياع، حيث توقفت سبل الحياة فى الاقتصاد بينما كثف الفلاح من جهده حفاظا على الوطن.
وأوضح فريد واصل، فى بيانه، أن مشروع القانون الذى وافق عليه مجلس الوزراء اليوم الأربعاء، كان يدعمه نحو 60 عضوا بمجلس النواب، مشيرا إلى أنه سيتم إحالة المشروع مرة أخرى إلى البرلمان لإقراره.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟