رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
العرب

المالكي يدعو لإفشال محاولات إسرائيل في الحصول على عضوية مجلس الأمن

الأربعاء 13/سبتمبر/2017 - 06:25 م
وزير الخارجية وشئون
وزير الخارجية وشئون المغتربين الفلسطيني رياض المالكي
رضوى السيسي
طباعة
أكد وزير الخارجية وشئون المغتربين الفلسطيني رياض المالكي ضرورة العمل بجدية لإفشال المحاولات الإسرائيلية في الحصول على عضوية غير دائمة في مجلس الأمن لعامي 2019-2020، مشددا على أن تلك القضية ليست قضية فلسطينية فحسب وإنما قضية عربية لما يمثله دخول إسرائيل من إنكسار لكل المفاهيم الأممية والدولية، حيث إن إسرائيل ترفض الانصياع لقرارات الأمم المتحدة خاصة مجلس الأمن، ووجودها بمجلس الأمن يتناقض مع مبادئ ومفهوم مجلس الأمن.
جاء ذلك في تصريحات له اليوم بالقاهرة عقب اختتام أعمال الدورة 148 لمجلس الجامعة العربية أمس على مستوى وزراء الخارجية العرب.
وقال إنه تم تكليف الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط من المجلس الوزاري بالأمس بتشكيل لجنة وزارية لمتابعة إفشال تلك المحاولات الإسرائيل.
ودعا إلى ضرورة عقد اجتماع للدول التي أبدت عضويتها في هذه اللجنة من أجل تدارس وضع خطة عمل وآلية لمواجهة هذا التحدي الإسرائيلي في مجلس الأمن، مضيفا أن هذا يستدعي جهدا كبيرا خاصة أن التصويت سيكون في شهر يونيو المقبل 2018، ولم يتبق الكثير من الوقت حتى نستطيع جميعا أن نفشل مثل تلك المساعي الإسرائيلية.
وأوضح المالكي أن مركزية عمل اللجنة ستكون من خلال "الأمانة العامة للجامعة العربية" ودولة فلسطين ستكون سباقة في وضع مثل تلك التصورات لتسهيل عمل الأمانة العامة ومن أجل تحفيز الدول العربية بالانخراط في مثل تلك العمل. 
وأضاف المالكي أن هذا جهد إضافي سينصب بعد العودة من اجتماعات الجمعية العامة بالأمم المتحدة التي ستنطلق بعد أيام، لكي نعمل خلال 6 أشهر المقبلة بهدف إفشال الجهود الإسرائيلية، قبل أن تبدأ عملية التصويت على تلك العضوية، مشيرا إلى أن إسرائيل تخطط أيضا للانضمام إلى العديد من المنظمات ومنها "عضو مراقب في الاتحاد الأفريقي". 
وأشار إلى أن القضية الفلسطينية استحوذت على أكبر حجم من القرارات الصادرة عن مجلس الجامعة العربية مما يؤكد الاهتمام العربي الذي يولي القضية الفلسطينية باهتمام كبير لدى الدول العربية وهذا ما أكدته جميع المداخلات لوزراء الخارجية العرب ليس فقط بمضمون الخطابات وإنما بالنسبة بمضمون القرارات التي صدرت أيضا. 
وقال المالكي: إن مستجدات وتطورات القضية الفلسطينية كانت أيضا حاضرة في الجلسة التشاورية المغلقة مع الامين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط التي عقدت قبيل انطلاق أعمال المجلس حيث كان تاكيد من الوزراء على ضرورة التأكيد على مركزية القضية من خلال كافة اللقاءات التي تتم مع الدول الأجنبية من أجل تثبيت هذا المفهوم لكل وفود الدول الأجنبية التي تقوم بلقاءات وزيارات للدول العربية. 
وأضاف المالكي، أن الاجتماع التشاوري تطرق أيضا عن الحراك العربي الذي أدى إلى تأجيل القمة الأفريقية الإسرائيلية في "توجو" وهذا يأتي نتيجة الجهود والعمل العربي المشترك من أجل منع انعقاد تلك القمة، مع ضرورة استكمال هذا الجهد والتنسيق العربي لمتابعة محاولات إسرائيل واختراقها بالقارة الافريقية والتعدي على الأمن القومي العربي بشكل أساسي. 
وأكد الوزير المالكي، أن هذا الاهتمام العربي بإعطاء بعد خاص للقضية الفلسطينية حيث كانت فلسطين المتحدث الأول في الجلسة الافتتاحية للوزاري، وهذا يعكس الاهتمام الكبير والمتواصل للقضية الفلسطينية من قبل كافة الدول العربية، وكانت متواجدة في قلب جميع المداخلات لوزراء الخارجية العرب، ومداخلة الأمين العام للجامعة العربية أيضا وهذا يدل على أن القضية تحظى باهتمام كبير لدى الاشقاء العرب. 
وأكد المالكي، أن القرارات التي صدرت عن الوزاري العربي بالامس كانت شاملة في تغطية جميع بنود القضية الفلسطينية ولَم نتوقف فقط ضد الخروقات الاسرائيلية فقط، ولكن تضمنت كافة القضايا في بعدها الاحتلالي، والاستيطاني، والقانوني، والسياسي، والاقتصادي. 

الكلمات المفتاحية

برأيك.. هل يلبي قانون التأمين الصحي الجديد احتياجات المواطنين؟

برأيك.. هل يلبي قانون التأمين الصحي الجديد احتياجات المواطنين؟