رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
أحمد الخطيب
ads

"الجنس الناعم" يتصدر جرائم القتل في أسبوع.. أم تنهي حياة نجلتها بسبب "كاسات النيش".. وأخرى تطعن والدها حتى الموت في المنصورة.. وامرأة تقتل ابن زوجها في حلوان

الخميس 14/سبتمبر/2017 - 03:36 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
محمود عياد
طباعة
انتشرت خلال الأيام القليلة المقبلة، ظاهرة جرائم القتل التي يكون أبطالها النساء، على الرغم من أنهن دائمًا أصحاب قلب رقيق، فأصبحنا نسمع عن سيدة تذبح طفلها وسيدة تقتل والدها.
وترصد "البوابة نيوز" أبرز جرائم القتل التي حدثت على مدار الأسبوع الماضي كان أبطالها من النساء في التقرير التالي.
أم تقتل طفلتها بسبب "كاسات النيش"
شهدت منطقة مصر القديمة جريمة قتل تقشعر لها الأبدان بعدما قامت والدة الطفلة، "ريماس" والتي تبلغ من العمر عامين ونصف العام، بسبب صعودها على الكرسي الخاص بالسفرة بجوار النيش، وفتحته وعبثت بمحتوياته، ثم سقطت من يديها "الأكواب الزجاجية" على الأرض، لتخرج الأم مسرعة من المطبخ بعد سماعها صوت التحطيم، لتجد طفلتها تخرج أطقم "الكاسات والأطباق" وتلقي بها على الأرض، فقامت الأم بحمل طفلتها ودفعها بقوة على الأرض وترتطم الطفلة بعمود أسمنتي بالمنزل وتفارق الحياة في الحال، وتحرر عن ذلك المحضر رقم ٧٧٦٥٤ لسنة ٢٠١٧، واعترفت الأم أمام رئيس المباحث بارتكاب الواقعة دون القصد في قتل نجلتها. 
امرأة تطعن والدها حتي الموت في المنصورة 
وفى المنصورة وقعت جريمة قتل بشعة، بعد أن أنهت ربة منزل بمنطقة المشاية، بدائرة قسم أول المنصورة، حياة والدها العجوز بطعنة سكين إثر مشادة كلامية بينهما، بسبب خلافات عائلية، وانتقلت قوة من ضباط قسم الشرطة، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين مصرع "باهر.ا.ا"، 68 سنة، مصاب بعدة طعنات بالبطن والصدر، بعد خلاف مع ابنته "غ. ب"، 35 سنة، فطعنته بسلاح أبيض "سكين"، ما أدى إلى مصرعه، وتم نقل الجثة إلى المستشفى، وتم تحرير محضر بالواقعة.
امرأة تقتل ابن زوجها في حلوان 
أقدمت زوجة على تعذيب ابن زوجها حتى الموت، بمنطقة المثلث بمدينة حلوان في جريمة قتل نكراء كان ضحيتها الطفل ياسين ممدوح 4 سنوات مقيم بمنطقة المثلث بحلوان، وكشفت التحريات أنه يعيش مع زوجة أبيه واعتادت على تعذيبه وسحله، وباستدعاء أم الطفل أكدت أنها حررت العديد من المحاضر ضد زوجة والد الطفل واتهمتها بقتل نجلها، وتم القبض على زوجة الأب القاتلة وتحرر محضر بالواقعة.
وقالت الدكتورة " صفيناز مغازي "، استشاري الأمراض النفسية والعصبية، تعقيبا علي انتشار ظاهرة جرائم القتل التي ترتكبها النساء، إن الجرائم مثل هذه موجودة من القدم وقد شاهدنا اكثر من ٢٠ جريمة قتل خلال أسبوع كان ابطالها النساء، ويرجع ذلك لانتشار المرض النفسي بسبب الضغوط الاقتصادية والظروف المعيشية الصعبة، وهناك عدة عوامل تؤثر علي القدوم علي ارتكاب الجريمة منها الجانب التعليمي والإعلامي، ولكن يمكن حلها عن طريق أكثر من عامل أهم تلك العوامل هي الأهل، فيجب ان يكتشفوا أولادهم وحل مشاكلهم النفسية فجمع تلك المشاكل هي ظاهرة لمراحل سابقة وتراكمات نفسيه بسبب الضغوط الاقتصادية، ويجب عمل دورات تأهيلية وأماكن ايواء للسيدات المعنفات، لإعادة تأهيلها نفسيا.
وأضافت "مغازي" ان الدافع في أغلب مثل تلك الجرائم يكون بسبب الانتقام، فطبيعة المرأة الغيرة ووجود دافع الانتقام، ولكن هناك لحظة انفعالية ولحظة هياج نفسي ينتج بسبب وجود خلل نفسي منذ الصغر وتراكمات كثيرة، منها ظلم الرجل للمرأة ودائما الرجل يريد إحباط المرأة للسيطرة عليها، وهذا ناتج خطأ صريح في التربية والتعليم، القاعدة الأساسية في مصر ضائعة وهذه المسبب الرئيسي لجميع الجرائم المنتشرة هذا الأيام.

الكلمات المفتاحية

هل توافق علي تولي المرأة رئاسة الحكومة ؟

هل توافق علي تولي المرأة رئاسة الحكومة ؟