رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

هالة السعيد: انخفاض جديد في معدلات البطالة

الأربعاء 13/سبتمبر/2017 - 10:45 م
هالة السعيد
هالة السعيد
حسن عصام الدين
طباعة
أعلنت وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد، عن انخفاض جديد في معدلات البطالة، حيث انخفض المعدل من ١٢.٥٪‏ في الربع الأخير من العام المالي الماضي إلى ١١.٩٪ نهاية العام المالي الجاري، مشيرة إلى ارتفاع معدل النمو لنسبة تصل إلى 5%.
ويأتي هذا في الوقت الذي كانت تشير فيه آخر الإحصائيات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إلى أن معدلات البطالة بين صفوف الشباب تصل إلى قرابة ١٢.٤٪، بإجمالي نحو ٣.٥٩١ مليون عاطل من قوة العمل البالغ عددها ٢٩ مليون مواطن.
وقال الدكتور باسم حلقة، الأمين العام لاتحاد النقابات المستقلة: إن هذا يعد خطوة في الطريق الصحيح فلا يوجد تنمية بوجود بطالة داخل البلاد، حيث يجب على الشباب أن يطرق جميع الأبواب المتاحة أمامه للحصول على فرص عمل لائقة به وبمجاله الذي يبرع فيه، لافتًا إلى أنه يوجد العديد من الطرق التي يمكن أن يقوم الشباب من خلالها بالعمل وإيجاد الفرص الملائمة لهم مثل الذهاب لوزارة القوى العاملة وكتابة استمارات توظيف فهناك فرص عمل بالقطاع الخاص أيضًا.
وأضاف "حلقة" أنه يجب عدم الاعتماد على التوظيف في القطاع الحكومي وانتظار فترة كبيرة لكي يتم التوظيف خاصة أن القطاع الحكومي قطاع يعاني من تكدس الكثير من العمالة داخله بينما القطاع الخاص من الممكن أن يستوعب الكثير من العمالة داخله.
وأكد الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن هناك اهتماما بالشباب داخل مصر وهو أمر يظهر بصورة واضحة للغاية في خطابات الرئيس عبدالفتاح السيسي وفي المؤتمرات الشبابية التي يعقدها بين الحين والآخر، أما عن التنفيذ على أرض الواقع فهذا يتحقق بالفعل حاليا من خلال المشروعات الكبيرة التي يتم الإعلان عن تنفيذها وتوفير فرص عمل للشباب.
وأضاف "فهمي" أن الشباب الآن لديه فرص للمشاركة في الحياة السياسية والاجتماعية بجانب أنه يتم الاهتمام بإعداد الكوادر والقيادات المختلفة المؤهلة لفرص العمل على حد وصفه، وهو الأمر الذي يفتح الباب أمام توفير فرص العمل والمساعدة على تطوير قطاعات العمل المختلفة.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟