رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad ad ad ad

مونتين.. "رائد فن المقالة"

الأربعاء 13/سبتمبر/2017 - 06:00 ص
الكاتب الفرنسي ميشيل
الكاتب الفرنسي ميشيل دي مونتين
نرفان نبيل
طباعة
وُلد بقُسطانية جنوب أوروبا في 28 فبراير 1533م، ويُعتبر واحدًا من أكثر الكُتاب تأثيرًا في عصر النهضة الفرنسي، هو الكاتب الفرنسي "ميشيل دي مونتين".
اشتهر "ميشيل" بقدرته على مزج التقديرات الفكرية الجادة مع الحكايات العابرة وذلك إلى جانب ترجمته الحرفية لبعض المقالات الأكثر تأثيرا بالإضافة إلى عمله الهائل في التاريخ. 
كما كان له تأثير مباشر على الكُتاب بمختلف أنحاء العالم ومنهم رينيه ديكارت، بليز باسكال، جان جاك روسو، رالف والدو إمرسون، فريدريك نيتشه، وإريك هوفر. 
فرض ميشيل العُزلة على نفسه ليعيش حياة ينعم فيها بالهدوء والقراءة لذلك كانت كتاباته الأولى تُعتبر خلاصة لتلك الفترة الجيدة. 
فكانت هذه الخلاصة إنعكاسا لعدة عوامل أثرت في تجربته الذاتية مثل ثقافته، عزلته، تأملاته، عنايته بالأدب، وعنايته بمشكلات عصره الفكرية والاجتماعية إلى أن تداخلت هذه العوامل وظهر إنعكاسها عندما بدأ "ميشيل دي مونتين" كتاباته في 1571م.
تأثر مونتين خلال مراحل كتاباته ببعض التيارات الأدبية حتى وصل إلى مرحلة التطور التي أبدع فيها "فن المقالة" فكان له فضل الريادة في هذا النوع من الكتابات، لذلك يعتبر عام 1580م سنة ميلاد المقالة التي نشأت على يد "مونتين" بعد قرابة عشر سنوات جمع فيها كل ما كتب حيث بلغ أربع وتسعون مقالة نشرها في جزءين باسم "محاولات".
ضمت هذه المحاولات حديثا عن تجاربه الخاصة مدعما ببعض الأقوال المأثورة والحكم التي تأتي دون قصد منه، إلى جانب فيضا من التأملات العميقة والتجارب الشخصية الصادقة، ولذلك عُرف "ميشيل مونتين" كرائدا لفن المقالة بصفة عامة ولنوع من أنواعها ألا وهي "المقالة الذاتية" بصفة خاصة. 
يزعم مونتين أن لديه موضوعًا واحدًا ألا وهو نفسه، حيث يقول "إني أنظر داخل نفسي، ليس لي شأن إلا مع نفسي، فأنا لا أكف عن النظر في أمر نفسي وتذوقها". فنجد في أسلوبه أنه يعمد إلى دراسة الطبيعة البشرية مباشرة عن طريق دوافعه، عاداته، محابه، مكارهه، مشاعره، أهوائه، مخاوفه، وأفكاره.
فارق الكاتب الفرنسي "ميشيل دي مونتين" الحياة في مثل هذا اليوم 13 سبتمبر 1592م، تاركا أثره في فن المقال عن عمر يناهز 59 عامًا.
برأيك.. هل يلبي قانون التأمين الصحي الجديد احتياجات المواطنين؟

برأيك.. هل يلبي قانون التأمين الصحي الجديد احتياجات المواطنين؟