رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
أحمد الخطيب
ads

"أبوظبي" تفضح "خفافيش" قطر الإرهابية في المنطقة العربية

الثلاثاء 12/سبتمبر/2017 - 04:24 ص
تميم بن حمد و القرضاوي
تميم بن حمد و القرضاوي
كتب: محمد النجار
طباعة
200 مليار دولار تمويلًا من نظام الدوحة لهدم ليبيا
الدوحة جندت مئات الأشخاص لتنفيذ اغتيالات بواسطة ميليشيات قتالية وذئاب منفردة
اجتماعات سرية بين مسئولين قطريين وأعضاء حزب الله لنشر الإرهاب في المنطقة
علماء جماعة الشر يطلقون فتاوى لإحداث فتن وأعمال عنف في مصر والسعودية والإمارات
الإعلامي الإماراتى نايف الشحي كشف مخطط عزمي بشارة لإحداث فتنة في رأس الخيمة عبر نشر معلومات مغلوطة 
13 عملية إرهابية مولتها قطر في أنحاء متفرقة من العالم بعد مقاطعة قطر عربيا
750 مليون يورو أنفقتها قطر في سوريا لتجهيز كتيبة من المسلحين لدعم داعش في «حلب» 
علاقة «تميم» بتنظيم داعش واضحة للغاية ويتم رصد أموال طائلة تذهب إلى التنظيم الإرهابي ومقاتليه في العالم 
370 عملية اغتيال أشرفت عليها عناصر مسلحة مدعومة من الإمارة الخليجية
64.2 مليار دولار مولت بها قطر أنشطة إرهابية من عام ٢٠١٠ وحتى ٢٠١٥
50 مليون دولار خصصتها قطر لتنفيذ عمليات إرهابية داخل مصر
1700 من ميليشيات الجماعات الإرهابية تستخدمها قطر في ليبيا من أبرزها «درع ليبيا»
12.2 مليار دولار خصصتها قطر لدعم العمليات الإرهابية في ٢٠١٣ ليقفز المبلغ مجددًا إلى ١٢.٦ مليار دولار في ٢٠١٤ 

عرضت فضائية «أبوظبي» مساء أمس، تقريرًا يكشف خفافيش الظلام التابعة للنظام القطرى فى الدوحة، الداعمة للتنظيمات الإرهابية في المنطقة، والتي تمول الخلايا الإرهابية لتدمير الدول العربية.
وأوضح التقرير أن قطر شنت هجومًا على هيئة كبار العلماء فى السعودية، ووجهت لها إساءات بالغة، حيث وصفتها بــ«بهيئة كبار المنافقين». 
ولفت التقرير إلى أن خفافيش ظلام النظام القطري شنت هجومًا على إمام الحرمين، ضمن الهجوم السافر الذي شنه نظام الدوحة بقيادة راعي الإرهاب الأول في المنطقة الأمير تميم بن حمد.
قناة «الجزيرة»
قناة «الجزيرة»
نشر الفتنة
وكشف التقرير أن الدوحة تمد نظام حزب الله الإرهابي، بالمال لنشر الفتنة في الوطن العربي، وزرع فتيل الإرهاب في الشرق الأوسط، منوهًا إلى أن واقعة الإساءة لهيئة كبار العملاء بالسعودية، هي سقطة جديدة تضاف لسقطات النظام القطرى الإرهابي، بعد قرار قطع العلاقات مع الدوحة لدعمها جماعة الإخوان الإرهابية، وإيوائها للتنظيمات الإرهابية على أرضها، ودعمها للإرهاب بالمال والسلاح، لنشر الحروب فى المنطقة العربية، موضحًا أن سقطات الإعلام القطرى ليست بجديدة، لأنها تروج لجماعة الإخوان أفكارها الهدامة عن طريق قناة الجزيرة والقنوات الداعمة للإرهاب في المنطقة.
منابر إعلامية
وتابع التقرير أن قطر وفرت منابر إعلامية للتنظيم الإرهابي المتواجد على أرضها، للقيام بهجمات إعلامية شرسة على المملكة العربية السعودية، والهجوم على الدول المقاطعة للدوحة والنيل منها.
وقال التقرير إنه ليس بالغريب على الدوحة التي تحتوى الإرهاب على أراضيها، وتحتوي التنظيمات المتطرفة في العالم العربي، وتدعم الإرهاب بكل أشكاله ومنابره الإعلامية، أن تتطاول على العلماء الربانيين، وشيوخ الحرم المكي، من خلال منابر الإرهاب في قطر، موضحًا أن الصحف الرسمية في قطر، هي التي نشرت الهجوم على علماء المملكة لتوصيل رسالة أن الدوحة تقصد ذلك الهجوم، وليس عن طريق الخطأ، منوهًا إلى أن جماعة الإخوان الإرهابية هم مجموعة فجار خصومة، وخوارج هذا العصر، وأن جماعة الإخوان هي التي سبت الصحابة والعلماء في منابر الإرهاب، وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم.
أبوظبي تفضح خفافيش
ميليشيات حزب الله
وأشار التقرير إلى أن الدوحة تدعم ميليشيات حزب الله في لبنان من أجل السيطرة على عناصر الحزب، لاستخدامهم في دعم الإرهاب في المنطقة العربية، ونشر الفوضى العارمة في الوطن العربي، لافتًا إلى أن قطر تحاول زرع الفتنة في الوطن العربى.
 واستطرد التقرير أن الدوحة تسلط منابر الإرهاب للهجوم على الدول المقاطعة للنظام القطري في الدوحة بسبب دعمه للإرهاب، فتأتي الدوحة بأساليب قذرة للنيل من الدول المقاطعة عن طريق منابرها الإعلامية التي تنشر الإرهاب.
أهداف الإخوان
وأوضح التقرير أن الدوحة تسعى للسيطرة على المنطقة العربية، لتحقيق أهداف تنظيم الإخوان، ومكاسب شخصية لأمير قطر عن طريق جماعة الإخوان في قطر، منوهًا إلى أن جماعة الإخوان في قطر تتخذ الدين ستارًا لترويج أفكار الإرهاب في المنطقة، وأن جماعة الإخوان عندما كانت في مصر تدعم الثورة، عملت على التطبيع مع إيران ومع إسرائيل من أجل تحقيق أهداف التنظيم الإرهابي في الشرق الأوسط وفي قطر، وأن جماعة الإخوان تتخد الإسلام ستارًا ولباسًا للوصول إلى مبتغاهم في المنطقة العربية، بدعم راعي الإرهاب في العالم العربي الأمير تميم بن حمد، وأن جماعة الإخوان عندما وصلت إلى سدة الحكم في مصر، نزعت قناع الإسلام ولباس الدين وظهر قناعهم الحقيقي تجاه الشعوب العربية.
 الدكتور يوسف القرضاوى
الدكتور يوسف القرضاوى
إمام الإرهاب
ووصف التقرير الدكتور يوسف القرضاوي بإمام الإرهاب وخليفة سيد قطب، لافتًا إلى أن منابر الإرهاب هي أول من شرع بقتل الشعوب العربية وإراقة الدماء، من أجل تنفيذ مخططات التنظيم في الشرق الأوسط، وفعل ما في وسع التنظيم للحصول على أهدافه.
اجتماعات سرية
ونوه التقرير بأن قطر تعقد اجتماعات سرية مع قيادات حزب الله اللبناني في أماكن سرية، وأن علاقة قطر بحزب الله اللبناني بدأت بتمويلها للتنظيم لإعمار القرى المدمرة في لبنان، وافتتاح مشاريع على أرض لبنان بتمويلات قطرية، لافتًا إلى أن اتصالات قطر السرية مع تنظيم حزب الله اللبناني تؤكد ازدواجية الدوحة، فهي تصنف حزب الله اللبناني كتنظيم إرهابي وتعمل على دعمه في الخفاء لممارسة الإرهاب. 
أبوظبي تفضح خفافيش
إعلام قذر
وكشف التقرير عن همجية وسياسة إعلام قطر القذرة، خاصة بعد الهجوم على هيئة كبار العلماء بالسعودية ووصفهم بكبار المنافقين، في الوقت الذى صمت فيه رجال الدين من جماعة الإخوان الإرهابية على تطاول إعلام الدوحة الإرهابي على رجال كبار هيئة علماء السعودية من أجل إرضاء أمير قطر والتغاضي عن الحديث في الإعلام عن الهجوم.
خفافيش النظام
وتابع التقرير الذي كشف خفافيش النظام القطري، أن النظام القطري يعطي تعليمات لفضائية الجزيرة القطرية الداعمة للإرهاب وعناصر جماعة الإخوان للهجوم على الدول العربية المقاطعة للدوحة، وعلى شخصيات معينة في الدول العربية، للنيل منها بسبب المقاطعة، موضحًا أن رجال الدين من عناصر الإخوان مسحت لحاهم بأموال قطر، ولن يدافعوا عن الدين طالما في الدفاع معارضة للنظام القطري وسياسته القذرة.
 الإعلامى الإماراتى
الإعلامى الإماراتى وسيم يوسف
الإذلال بالمال
وقال الإعلامي الإماراتي وسيم يوسف خلال التقرير إن علماء الإخوان الإرهابيين الذين يتملقون في قطر لن يتجرأوا على الدفاع عن الدين والخروج على الدوحة التي تهاجم هيئة كبار علماء المسلمين في السعودية، لأن قطر تذلهم بالمال وتصرف عليهم كالأيتام، لافتًا إلى أن جميع علماء الإخوان ورجال الدين التابعين للجماعة والذين يصفون أنفسهم بحماة الدين ورجاله، غسلت لحومهم بأموال قطر ولن يتحرك لهم ساكن للدفاع عن الدين ولا عن هيئة كبار علماء المسلمين في العالم.
أموال قطر الخبيثة
وتابع الإعلامي الإماراتي: أن علماء الإخوان الإرهابيين تنطلق ألسنتهم وصيحاتهم فقط في الهجوم على من تأمرهم به قطر الداعمة للإرهاب، ولنشر أفكاره في المنطقة العربية ويسعدون بذلك، لأن الهجوم فى تلك المواقف يخدم مصالحهم الشخصية، وينالون رضا سيدهم الأمير تميم بن حمد أمير قطر، الرأس المدبر للإرهاب في الشرق الأوسط والراعي الرسمي للإرهاب في العالم العربي، ووصف مشايخ الفتنة أمثال الدكتور محمد العريفي وعائض القرني وغيرهما من الدعاة والمشايخ الذين يتملقون قطر بالمرتزقة، والذين يدعون للجهاد ضد المملكة العربية السعودية والإمارات ويذهبون للتنزة في لندن بأموال قطر الخبيثة، بأنهم لا وطن لهم وكل ما يهتمون به هو الخروج على الساحة الإعلامية والهجوم على الإمارات والسعودية لنيل رضا الدوحة.
إرضاء قطر
واستطرد التقرير أن الأحداث الأخيرة عقب الهجوم على هيئة كبار علماء المسلمين في السعودية، فضحت أساليب الدعاة القذرة من أجل الحصول على المال وإرضاء السيادة القطرية، لافتًا إلى أن رؤوس الإخوان انغمست في الرمال في الخليج العربي بسبب الأموال التي تغدقها عليهم الدوحة، موضحًا أن الدكتور يوسف القرضاوي الراعي للإرهاب في الشرق الأوسط بدعم الأموال القطرية وبتعليمات الأمير تميم بن حمد الداعم الأول للإرهاب في العالم، معقبًا أن مشايخ الدين التابعين لجماعة الإخوان خرست ألسنتهم في الدفاع عن هيئة كبار علماء المسلمين بسبب الأموال التي يتلقاها التنظيم من الدوحة لتنفيذ مخططات النظام القطري.
تدمير العرب
ووجه الإعلامي الإماراتي، رسالة للإعلام القطري قائلًا «اخسأوا فلن تعدوا قدركم يا دعاة الفتنة والإرهاب في العالم» منوها إلى أن تميم الداعم للإرهاب، يستخدم الدين في قطر لمآرب سياسية لتدمير الدولة المصرية والليبية وتونس، منوهًا إلى أن قطر صنعت الثورات في العالم العربي، واستغلت الدين في شعارات الثورات لتنفيذ المآرب السياسية الخاصة بها في المنطقة العربية.
عمليات اغتيال
وكشف الإعلامي الإماراتي أن قطر جندت مئات الأشخاص لتنفيذ عمليات اغتيالات وقتل، ولديهم ميليشيات قتالية وحركات تسمى بالذئاب المنفردة في قطر، ووصف تميم بن حمد بأنه الخنجر المسموم الذي يطعن في ظهر الدول العربية، وتساءل: أين القرضاوي وعلماء الإخوان من منع الحجاج القطريين من الذهاب إلى أداء مناسك الحج؟، موضحًا أن القرضاوي يصم أذنيه من الحديث فى تلك المواضيع لعدم إغضاب الأمير تميم بن حمد، لافتًا إلى أن الدوحة تسلط إعلامها القذر على الدولة المصرية منذ اندلاع ثورة يناير، وحتى هذه اللحظة لتنفيذ مخططات الدوحة والإخوان في هدم الدولة المصرية، وترسل الدوحة أموالًا طائلة للمقاتلين في الدول العربية والميليشيات الإرهابية لتنفيذ مخططات التنظيم الإرهابي في نشر الفوضى في العالم العربي وترويج فتاوى القرضاوي، والخروج على الحكام وقتالهم وقتال الشعوب العربية، منوهًا إلى أن القرضاوي أباح قتال أولى الأمر والحكومات في الدول العربية، متابعًا أن قطر تركت إعلامها القذر ينشر صورة مسيئة، وذلك بسبب الهجوم الكثير من قبل عناصر الإخوان المتواجدة على أرض قطر، وذلك من أجل إرضاء الدوحة بأن مشايخ الفتنة المتواجدين على أرضها يخدمون الدوحة في تنفيذ أهدافها ومخططاتها في هدم مصر وتونس وليبيا والشرق الأوسط.
تدريب العناصر الإرهابية
واستطرد التقرير: أن قطر أرسلت أموالًا طائلة إلى المقاتلين في سوريا واليمن وليبيا، لهدم تلك الدول على أهلها، وجعل تلك الدول خرابًا، منوهًا إلى أن قطر دربت الآلاف من العناصر الإرهابية، وأرسلتهم إلى الدول العربية لتنفيذ مخططات إرهابية، ونشر الفوضى العارمة في تلك الدول لهدم اقتصادها، معقبًا أن أصدقاء تميم بن حمد في العالم، أمثال إيران وتركيا وميليشيات حزب الله والحوثيين في اليمن وجميع أعضاء التنظيمات الإرهابية في العالم بالكامل، ونوه التقرير بأن فضائية الجزيرة لم تتحدث في يوم من الأيام عن تلك التنظيمات الإرهابية في العالم، ولم تتحرك مرة واحدة وتصور مشهدًا أو تنشر فيديو لما يجرى في تلك الدول التى تعتبر صديقة حميمة لأمير قطر، وتفعل الجزيرة ما تفعله مشايخ الفتنة وتتغاضى عن الأحداث والجرائم التي يرتكبها تنظيم داعش الموالى لأمير قطر وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، الذي يعد صمام الأمن للنظام القطرى الحالي بعد توغله في قطر خلال الفترة الماضية.
ليبيا الهدف
مؤكدًا أن الأموال التي صرفها النظام القطري لهدم ليبيا فقط، تخطت الــ٢٠٠ مليار دولار حتى الآن، لجعل ليبيا لا تصلح أن تكون دولة مرة أخرى منوها إلى أن الدوحة رصدت ملايين الدولارات لتسليح الإرهاب والتنظيمات الإرهابية في العالم العربي، لتدمير تلك الدول بالكامل عن طريق تنفيذ العمليات الإرهابية والاغتيالات. 
وسلط الأمير تميم بن حمد قنوات الجزيرة ومشايخ الفتنة ورجال الدين على الدولة الليببة حتى اندلعت فيها الحروب والفتن الطائفية والمذهبية.
ثورة البحرين
وتابع التقرير أن الدوحة سلطت إعلامها القذر على الهجوم على السعودية، وعلى كبار هيئة العلماء، وعلى الدولة المصرية ورصدت ملايين الدولارات لهدم تلك الدول والهجوم الشرس عليها، لافتًا إلى أن قطر رصدت أموالًا طائلة لاندلاع الثورة في البحرين واندلاع الفتنة الطائفية واستعانت بالثوار والعناصر الإرهابية لنشر الفوضى في البحرين، معقبًا أن تميم بن حمد هو أول من أبرز نظام الاغتيالات في العالم العربي من خلال إعلامه ومشايخ الفتنة، وأول فتوى خرجت من الدكتور يوسف القرضاوي شيخ الفتنة والإرهاب، وكانت على فضائية الجزيرة وطبقت في قتل القذافي في ليبيا منوها إلى أن هناك ٣٧٠ عملية اغتيال أشرفت عليها عناصر مسلحة بتمويل من قطر، بسبب فتوى القرضاوي في فضائية الجزيرة الإرهابية لإباحة الدماء العربية، وسطر أمير قطر صفحات الدماء في الوطن العربي بأمواله المحرمة التي أنفقها على التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة.
 الأمير تميم بن حمد
الأمير تميم بن حمد
مرتزقة الإعلام
وتابع التقرير أن الأمير تميم بن حمد يهاجم الدول العربية المقاطعة للدوحة ويطعن فيها بسبب خسارته لما يقرب من ١٠ مليارات دولار على خلفية دعمه للإرهاب، وسلط الله عليه من يجعله يخسر أموالًا طائلة، لأنه لن يربح أحد يتاجر بالدماء المحرمة. 
وتابع «أن أمير قطر يسلط ما يسمى بـ«شبيحة مواقع التواصل الاجتماعي المرتزقة الإعلامية» للهجوم الكاسح على الدول العربية المقاطعة لقطر ونشر تغريدات وصفحات مسيئة ومهاجمة للدول العربية بسبب مقاطعة تلك الدول للدوحة وأن نشطاء وشبيحة مواقع التواصل الاجتماعي فىي قطر يتلقون أموالًا طائلة لشن هجمات إعلامية ممنهجة على تلك الدول المقاطعة لمحاولة إسقاط الدول العربية المقاطعة للدوحة ومحاولة من الدولة لإسقاط تلك الدول اقتصاديًا.
قطر وداعش
وأشار التقرير إلى أن علاقة الأمير تميم بتنظيم داعش علاقة واضحة للغاية، ويتم رصد أموال طائلة تذهب إلى داعش وللمقاتلين فى العالم، موضحًا أن العالم كله يطلق على تنظيم الدولة الإسلامية بتنظيم داعش والوحيد في العالم الذي يطلق عليه بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هو تميم بن حمد، لافتا إلى أن العالم كله أدرج داعش على قوائم الإرهاب، إلا أمير قطر وأن الدوحة بأميرها الإرهابى، باركت أحرار الشام وأنصار الشريعة وداعش بأموال قطر لتنفيذ أوامر الأمير تميم بن حمد في الوطن العربي، منوها إلى أن أمير قطر يرعى جميع التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة على مستوى العالم العربي والأجنبي وصوّر تليفزيون الجزيرة جميع عناصر التنظيمات الإرهابي بداية من تنظيم القاعدة وحتى عناصر داعش بأنهم أبطال الدولة الإسلامية الذين يجاهدون لرفع راية الدولة الإسلامية في العالم وتحت إمارة الدم، منوها إلى أن فضائية الجزيرة الوحيدة في العالم التي نقلت خطبة أبوبكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الإرهابي وذلك لعلاقته الوثيقة بالدوحة، معقبًا أن أمريكا تعجز عن الوصول إلى البغدادي وفضائية الجزيرة تسجل معه حوارا وتذيع له خطبة الجمعة مباشرة.
خبايا عزمي بشارة
وكشف الإعلامي الإماراتي نايف الشحي، خبايا الإرهابي عزمي بشارة وفضح أكاذيب وشائعات النظام القطري التى يستخدمها ضد السعودية وضد الدول العربية المقاطعة وبإحداث وقيعة في رأس الخيمة في الإمارات ونشر معلومات مغلوطة أن رأس الخيمة تشهد أحداث عنف وتوتر خلال الفترة الماضية، لافتا إلى أن خلايا عزمي بشارة تحاول نشر الفتنة في رأس الخيمة عن طريق نشر التغريدات الفوضوية على مواقع التواصل الاجتماعي للتمهيد لنشر الفوضى في الإمارات.

الكلمات المفتاحية

هل توافق علي تولي المرأة رئاسة الحكومة ؟

هل توافق علي تولي المرأة رئاسة الحكومة ؟