رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad ad ad ad

فهيم بسيوني: علاج السمنة بـ"تحويل المسار" أفضل لمريض السكر

الإثنين 11/سبتمبر/2017 - 08:13 م
الدكتور فهيم بسيوني
الدكتور فهيم بسيوني
طباعة
قال الدكتور فهيم بسيوني، أستاذ الجراحة وجراحة المناظير بكلية الطب جامعة القاهرة، إن أحدث ما توصل إليه العلم فى عمليات علاج السمنة هما "تحويل المسار، وتكميم المعدة". 
وأوضح بسيوني ان عملية "تحويل المسار" المقصود بها تحويل مسار الأكل، وفكرة العملية أن الأكل يتحول جزء صغير منه في المعدة والباقي يتصل بالأمعاء، وبالتالي الهضم يكون ضعيفًا، والطعام لا يمر بالمناطق الهاضمة في الجسم مثل الأثني عشر، خاصة أن هذه المناطق نسبة الهضم بها أعلي من الأمعاء، وفكرتها ببساطة أن الأكل يتجه مباشرة إلى الأمعاء، وبذلك يكون كمية الأكل التي يستفيد منها الجسم قليلة، ويكون الهضم أضعف، وبالتبعية الامتصاص أضعف، وبذلك تكون العوامل الثلاثة هي المتسببة في خسارة الوزن.
وأضاف بسيوني، في تصريحات صحفية اليوم، أنه بالنسبة لمرضي السكر، هناك بعض الهرمونات التي تخرج وتساعد على زيادة أو مقاومة الأنسولين في الجسم، لذلك تفضل عملية تحويل المسار لمرضى السكر، عن مريض السمنة العادي، وكذلك مريض الارتجاع الذي يعاني بشكل مستمر من الحموضة، أو المريض الشره في أكل الحلويات. 
وتابع أن التحويل له نوعان، الصورة الأولى التقليدية والشائعة، والصورة الثانية الجديدة هي التحويل المصغر، وتستخدم فيها فتحة واحدة ولكن سرعة الامتصاص فيها أعلى من الطريقة التقليدية، ونقص المواد أعلى أيضًا من العادية، وتفضل لمريض الارتجاع.
وحذر بسيوني مريض السمنة من الأخبار التي تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" لما بها من معلومات مغلوطة، ونشر قصص سلبية، مطالبًا بضرورة التواصل مع طبيب متخصص له خبرات كبيرة في هذا المجال، لأن الخبرة والدراسة يكون لهما دور كبير في نجاح العملية.
وأعرب عن أسفه لعدم وجود معايير تخصصية أو هيئة أو جهات رقابية، تحدد متي يستطيع الطبيب أن يمارس هذه العمليات، محذرًا من أن الكثير من شباب الأطباء يقومون بعمل صفحات إعلانية عبر الإنترنت للترويج، دون وجود خبرة كافية، وهو ما يتسبب في مضاعفات لبعض المرضي نتيجة فقر خبرة الطبيب الممارس.

الكلمات المفتاحية

هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟

هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟