رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
أحمد الخطيب
ads

"السيسي" يفتتح مؤتمر الشمول المالي ويطلق المبادرة العربية الخميس

الأحد 10/سبتمبر/2017 - 01:20 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسى
سحر ابراهيم
طباعة
يفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى مؤتمر التحالف الدولى للشمول المالى الخميس المقبل الذى يعقد بمدينة شرم الشيخ بمشاركة 94 دولة و119 مؤسسة عالمية ويلقى الرئيس الكلمة الرئيسية بالمؤتمر بينما يلقى كلمة الترحيب المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء. 
وتستقبل مصر هذا المؤتمر الدولى الضخم الذى يعد الأول من نوعه فى منطقة الشرق الأوسط خلال الفترة «13: 15 سبتمبر» الجارى، وينظمه البنك المركزى المصرى تحت رعاية رئاسة الجمهورية.
ويستهدف المؤتمر تعزيز ثقافة الشمول المالى لدى الدول النامية وتطوير الآليات التى تتبعها حكومات الدول وخاصًة فى المنطقة العربية لإتاحة الخدمات المالية المختلفة لكافة شرائح المجتمع، بما يساهم فى دعم الاستقرار المالى فى اقتصاديات هذه الدول، وتعزيز التنافسية بين المؤسسات المالية القائمة فيها، فضلًا عن توسيع فرص نمو المشروعات الصغيرة والمتوسطة بدعم من توافر خدمات التمويل الميسر لها.
ويعد المؤتمر أهم ملتقى لصانعى سياسات الشمول المالى فى العالم ويعقد كل عام فى إقليم من أقاليم العالم، ويركز على إعداد السياسات والإستراتيجيات المتعلقة بالشمول المالى، وتبادل الخبرات بين الدول الأعضاء، خاصًة مع مشاركة 900 شخصية بينهم 29 محافظ بنك مركزى، و11 وزير مالية و100 نائب محافظ بنك مركزى من الدول الأعضاء فى التحالف الدولى للشمول المالى، بالإضافة لممثلين عن كبرى المؤسسات المالية الدولية، ولفيف من الشخصيات العالمية المؤثرة فى مجالات الشمول المالى.
ومن المتوقع أن يكون الحدث هو أكبر مؤتمر يعقده التحالف الدولى للشمول المالى، حيث عقد التحالف 8 مؤتمرات من قبل، بدأها فى عام 2009 من دولة كينيا ثم عُقد بعد ذلك فى كل من إندونيسيا والمكسيك وجنوب أفريقيا، وماليزيا وترينداد وتوباجو، وموزمبيق وفيجى.
ويطلق المؤتمر أول مبادرة لتحقيق الشمول المالى فى المنطقة العربية برعاية دولية واسعة وبمشاركة العديد من الخبرات العالمية واستعراض كم هائل من التجارب الدولية الناجحة فى تعزيز الشمول المالى.
ويوقع وثيقة إنطلاق المبادرة التحالف الدولى للشمول المالى، وصندوق النقد العربى والوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ.
وتمتلك مصر العديد من المقومات التى تؤهلها للقيام بدور ريادى لتحقيق الشمول المالى فى المنطقة العربية، أهمها امتلاكها واحدًا من أقوى الأجهزة المصرفية فى منطقة الشرق الأوسط ككل، فضلًا عن تنفيذها لتجربة ناجحة للإصلاح الاقتصادى والنقدى منذ نهاية 2016، وكذلك امتلاكها لمنظومة علاقات خارجية مميزة تمتد أطرافها لمختلف دول العالم.
ويشهد المؤتمر عقد العديد من الجلسات الهامة التى تتناول تطوير آليات تعزيز الشمول المالى، وتقنين القطاع غير الرسمى وكيفية استخدام التكنولوجيا الحديثة فى تحقيق قفزة نوعية فى إتاحة الخدمات المالية لمختلف الشرائح.. ويرأس طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى جلسة (التنوع والشمول – تحقيق التوازن بين القطاعين الرسمى وغير الرسمى)، ويشارك فيها عدد من محافظى البنوك المركزية للدول الأعضاء، ووزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى الدكتورة هالة السعيد، بالإضافة إلى مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة فى مصر.
كما تشارك لبنى هلال، نائب محافظ البنك المركزى المصرى، فى جلسة بعنوان الشمول المالى وتمكين المرأة اقتصاديًا حيث يهتم التحالف الدولى بتمكين المرأة اقتصاديًا وماليًا فى إطار السياسات العالمية التى تستهدف توسيع دور المرأة فى الدول النامية.
ويختتم المؤتمر بكلمة للمدير التنفيذى للتحالف الدولى للشمول المالى، حيث سيتم الإعلان عن الدولة المستضيفة لمؤتمر AFI لعام 2018.
واستلهامًا للتاريخ الثرى لمصر، تم بناء اللوجو الشعار)الخاص بالمؤتمر على صورة الإله إيزيس، وذلك لكى يرتبط بفكرة نشر المعرفة والحكمة فى العالم القديم، وإيزيس هى ربة القمر والأمومة لدى قدماء المصريين وكان يرمز لها بامرأة على حاجب جبين قرص القمر.
هل توافق علي تولي المرأة رئاسة الحكومة ؟

هل توافق علي تولي المرأة رئاسة الحكومة ؟