رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

المشير "أبوغزالة".. عدو الأمريكان الأول

الأربعاء 06/سبتمبر/2017 - 04:01 م
المشير أبو غزالة
المشير أبو غزالة
سمارة سلطان
طباعة
يحظى بتاريخ مشرف ولقب بـ"عدو الأمريكان الأول".. إنه المشير محمد عبدالحليم أبوغزالة أحد أبطال الجيش المصري، واليوم هو الذكرى التاسعة لوفاته، حيث توفي بعد صراع مع مرض السرطان يوم 6 سبتمبر عام 2008.
ولد محمد عبدالحليم أبوغزالة في قرية زهور الأمراء بالدلنجات محافظة البحيرة عام 1930، وحصل على الثانوية من دمنهور في ١٩٤٦، والتحق بالكلية الحربية وتخرج فيها في فبراير ١٩٤٩، وكان الأول على الدفعة التي ضمت الرئيس الأسبق حسنى مبارك.
التحق أبوغزالة بسلاح المدفعية في سيناء عام 1951 وسافر إلى الاتحاد السوفيتي عام 57 وعاد للعمل بمدرسة المدفعية، وفى ديسمبر ١٩٦٨، وحين كان برتبة عقيد قاد مدفعية أحد التشكيلات الضاربة على جبهة غرب القناة، وفي حرب أكتوبر ١٩٧٣ عين قائدًا لمدفعية الجيش الثاني ثم عين بعد الحرب رئيسًا لأركان المدفعية.
شارك في ثورة 23 يوليو 1952، حيث كان من الضباط الأحرار، كما شارك في حرب 1948، وهو لا يزال طالبا بالكلية الحربية، وشارك في حرب السويس وحرب أكتوبر وكان أداؤه متميزًا، ولم يشارك في حرب 1967، حيث كان بالمنطقة الغربية وانقطع اتصاله بالقيادة وعاد ليفاجأ بالهزيمة.. حصل على العديد من الأوسمة والأنواط والميداليات والنياشين.
تخرج في أكاديمية ناصر العسكرية العليا بالقاهرة عام 1972، وتولى في حرب أكتوبر 1973 قيادة مدفعية الجيش الثاني في ليلة 21 أكتوبر، وقامت وحدات مدفعية الجيش الثاني بقصف مواقع العدو طول الليل.
حصل "أبوغزالة" أيضًا على درجة بكالوريوس التجارة وماجستير إدارة الأعمال من جامعة القاهرة، وكان يجيد الإنجليزية والفرنسية والروسية، واختير فى ١٩٧٨ ملحقا عسكريا في الولايات المتحدة، وأثناء عمله فى أمريكا حصل على دبلوم الشرف من كلية الحرب الأمريكية (كارلايل) فى ١٩٧٩ وفي يونيو ١٩٧٩ اختير مديرًا للمخابرات الحربية، وفي ١٥ مايو ١٩٨٠ عين رئيسًا لأركان حرب القوات المسلحة ورقي إلى فريق، وفي أكتوبر ١٩٨١ عين عضوًا بالمكتب السياسي بالحزب الوطني، وبعد أيام عين وزيرًا للدفاع والإنتاج الحربي، وفي أبريل ١٩٨٢ رقي لرتبة مشير، ثم عين نائبًا لرئيس الوزراء ووزيرا للدفاع والإنتاج الحربي، وفي أبريل ١٩٨٩ ترك وزارة الدفاع وعين مساعدًا لرئيس الجمهورية.
أصيب المشير "أبوغزالة" بسرطان العظام، ثم أصيب بسرطان الرئة، حتى دخل في غيبوبة ليفارق الحياة في مستشفى الجلاء العسكري بمصر الجديدة، وكان ذلك في شهر رمضان 6 سبتمبر 2008، عن عمر ناهز 78 عاما.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟