رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad ad ad ad

محمد الخياط رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة يتحدث لـ"البوابة نيوز": الطاقة النظيفة "أمن قومي".. و 750 "ميجاوات" إجمالي قدرات "الرياح"

الثلاثاء 05/سبتمبر/2017 - 02:45 ص
محمد الخياط رئيس
محمد الخياط رئيس هيئة الطاقة والمتجددة في حواره مع البوابة
حوار- عمرو خان
طباعة
نعمل على استبدال إنارة إعلانات الشوارع بالخلايا الفوتوفولطية
الإمارات توفر الكهرباء لأكثر من 167 ألف شخص فى 9 محافظات.. وأنشأنا 4 محطات شمسية لإنتاج الكهرباء

طالب الدكتور محمد مصطفى الخياط، الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، وسائل الإعلام بمساندة الهيئة فى سعيها نحو استبدال أنظمة الإنارة التقليدية باللافتات الإعلانية بالشوارع بأنظمة الخلايا الفوتوفولطية، مع العمل على نشر ثقافة أهمية استخدامات الطاقة الجديدة والمتجددة.
وأكد «الخياط» فى حواره مع «البوابة»، أن الطاقة بمختلف أشكالها هى عصب الحضارة الحديثة والقاطرة التى تقود التطور فى كل مجالات الحياة، مضيفًا أنها تعتبر إحدى الدعامات الرئيسية لتحقيق التنمية الشاملة، وباتت قضية الطاقة وتنويع مصادر الإمداد بها من التحديات التى تواجه دول العالم، وركنا أساسيًا من أركان الأمن القومى لأى دولة. إلى نص الحوار.
■ ما هى أنشطة الهيئة فى مجال تنمية استخدام مصادر الطاقة المتجددة؟
- تهتم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بتنمية استخدام مصادر الطاقة المتجددة، والتى تتمتع مصر فيها بثراء واضح، خاصة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، حيث تم إنشاء هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة طبقًا للقانون رقم ١٠٢ لسنة ١٩٨٦ لتمثل المؤسسة الوطنية لنشر استخدام تطبيقات الطاقة المتجددة، ولتوليد الكهرباء على المستوى التجارى، وتوطين تقنيات الطاقة المتجددة، والعمل على زيادة القدرات المحلية لإنتاج واستخدام معداتها، باعتبارها ركنا أساسيا للأمن القومى لمصر، وبما يساهم فى توفير استهلاك الوقود الأحفورى باعتباره أحد مصادر الدخل القومى، أو استخدامه محليًا فى القطاعات المختلفة.
وفيما يتعلق بمحور أنشطة الهيئة، فالهدف الأول يتعلق بإنشاء مشروعات الطاقة المتجددة، وللعلم، بلغ إجمالى القدرات المركبة من الرياح حوالى ٧٥٠ ميجاوات، مقسمة فى موقع الزعفرانة ٥٤٥ ميجاوات وفى جبل الزيت ٢٠٠ ميجاوات، وعن المحطات الشمسية فهناك المحطة الشمسية الحرارية بالكريمات بقدرة إجمالية ١٤٠ ميجاوات، منها ٢٠ ميجاوات مكون شمسى، بالإضافة إلى إنشاء عدد ٤ محطات شمسية لإنتاج الكهرباء من نظم الخلايا الفوتوفولوطية أعلى أسطح مبانى الهيئة بإجمالى قدرات ٨٢ ك.وات، وربطها بالشبكة القومية لنقل الكهرباء، فضلًا عن مشروعات التغذية الكهربائية للمناطق والقرى والتجمعات غير المرتبطة بالشبكة الموحدة باستخدام نظم الخلايا الفوتوفولوطية، من خلال الاتفاق التنفيذى مع حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة. 
■ ما المشروعات التى اتفق على تنفيذها مع حكومة دولة الإمارات؟
- هناك عدة مشروعات، والتى قامت بالاتفاق عليها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، ممثلة فى هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة بتنفيذ مشروع تغذية القرى والتجمعات غير المرتبطة بالشبكة بالطاقة الكهربائية باستخدام أنظمة الخلايا الفوتوفولوطية بمنحة من دولة الإمارات، والتى وفرت الكهرباء لأكثر من ١٦٧ ألف شخص فى عدد ٩ محافظات وهم فى شمال وجنوب سيناء، البحر الأحمر، سوهاج، الوادى الجديد، قنا، الاقصر، أسوان، مرسى مطروح، وتم تصميم وتوريد وتركيب الخلايا لعمل الأنظمة الشمسية.
كما تم توفير الإنارة لعدد ٢١١ قرية وتجمعا سكنيا، كانت تعانى من الظلام بإجمالى ٦٩٤٣ نظاما شمسيا، فى ٦ محافظات هى «قنا، الأقصر، أسوان، سوهاج، الوادى الجديد، مرسى مطروح»، وبلغ إجمالى القدرات نحو ٢ ميجاوات، كما تضمنت المنحة الإمارتية إنشاء عدد ٨ محطة مركزية بقدرات إجمالية ٣٠ م.وات، لإنتاج الكهرباء باستخدام نظم الخلايا الفوتوفولوطية فى كل من سيوة بقدرة ١٠ م.وات، الفرافرة بقدرة ٥ ميجاوات، درب الأربعين ٠.٥ ميجاوات، أبو منقار ٠.٥ م.وات، حلايب ١ م.وات، أبو رماد ٢ ميجاوات، شلاتين ٥ ميجاوات، مرسى علم ٦ ميجاوات.
■ إذا كانت هذه قائمة أنشطة الهيئة التى نفذت، فما الأنشطة داخل حيز التنفيذ؟
- نعمل الآن على خطة توسعة محطة رياح بقدرة ٢٠٠ ميجاوات بالتعاون مع بنك التعمير الألمانى -KFW- وبنك الاستثمار الأوروبى والمفوضية الأوروبية بمنطقة جبل الزيت، منطقة ١،لتصبح القدرة ٢٤٠ ميجاوات، وتهدف خطة التوسعة إلى استكمال مشروع المحطة بالمنطقة جبل الزيت ١، والتى تم الافتتاح الرسمى لها فى ٢٩ نوفمبر ٢٠١٥، وتعمل على تنفيذ المشروع شركة «جاميسا»، ونسب إنجاز المشروع فى معدلات مرتفعة، حيث تم الانتهاء من تركيب القدرة الإضافية وجار ربطها بالشبكة، ومن المتوقع أن تكون الطاقة الإنتاجية بعد الانتهاء من خطة التوسعة وبدء التشغيل التجارى حوالى ١٩٦ جيجاوات ساعة سنويًا.
كما أن هناك مشروع إنشاء محطة رياح بقدرة ٢٣٢ ميجاوات، بالتعاون مع الحكومة اليابانية بجبل الزيت - منطقة ٢- وتم تركيب عدد ١١٠ توربينات كاملة، وبلغت نسبة تنفيذ الأعمال الفعلية ٨٩٪، ومن المتوقع أن يبدأ التشغيل التجارى فى إبريل ٢٠١٨، وتبلغ الطاقة الإنتاجية المتوقعة من المشروع حوالى ٩٨٣ جيجاوات ساعة سنويًا.
وجار إقامة مشروع محطة رياح بقدرة ١٢٠ ميجاوات، بالتعاون مع الحكومة الإسبانية بخليج الزيت - منطقة ٣-، وتم الانتهاء من صب القواعد الخرسانية المسلحة وعددها ٦٠ قطعة، وتم توريد عدد ٣٤ برجا كاملة للموقع، كما تم توريد ١١٨ قطعة مهمات أخرى بالمحطة، وبلغت نسبة إنجاز تنفيذ الأعمال نحو ٤٦.١٢٪، ومن المتوقع أن يبدأ التشغيل التجارى فى مارس ٢٠١٨، وتبلغ الطاقة الإنتاجية من المشروع حوالى ٥٣٦ جيجاوات ساعة سنويًا.
وتشمل المشروعات تحت الإعداد إنشاء محطة رياح بقدرة ٢٠٠ م.وات، بالتعاون مع بنك التعمير الألمانى ووكالة التنمية الفرنسية –AFD-، وبنك الاستثمار الأوروبى والاتحاد الأوروبى بمنطقة خليج السويس ٣، وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع نحو ٢٠٠ مليون يورو.
■ تبين من قائمة المشروعات داخل حيز التحفير وتحت الإعداد أن هناك اتجاها لتنمية مشروعات طاقة الرياح، فماذا عن الطاقة الشمسية؟
- بالطبع لدينا خطة طموحة لتنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة فى إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، وتتضمن إنشاء محطة إنتاج كهرباء من نظم الخلايا الفوتوفولوطية بقدرة ٢٠ ميجاوات، بمدينة الغردقة.
بالإضافة إلى مشروع لإنشاء محطة إنتاج كهرباء من نظم الخلايا الفوتوفولوطية بقدرة ٢٠ ميجاوات بمدينة كوم أمبو بمحافظة أسوان بالتعاون مع الصندوق العربى للإنماء الاقتصادى والاجتماعى، وتمت مراجعة النسخة النهائية من اتفاقية التمويل بعد زيادة قدرة المحطة الشمسية من ٢٠ إلى ٥٠ ميجاوات، وبتكلفة ٢٥ مليون دينار كويتى، بما يعادل ٨٦ مليون دولار أمريكى، وتم توقيع اتفاقية القرض بين وزارة التعاون الدولى والصندوق بتمويل ٢٦ مليون دينار كويتى، وفى تاريخ ١٥ يونيو ٢٠١٧، وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار جمهورى باتفاقية القرض، وجرى اتخاذ إجراءات اختيار استشارى لتنفيذ دراسة الجدوى للمشروع الذى من المخطط أن يدخل الخدمة فى ٢٠٢٣.
■ هل تحدثنا عن الموقف الحالى لمشروعات تعريفة التغذية بعد قرار تعديل أسعار شراء الطاقة من المستثمرين؟
- الآن، انتهينا من فحص العروض المقدمة من ٩ شركات والمستندات المقدمة للهيئة، وجميع أوراق الإغلاق المالى للمرحلة الأولى، وهو ما تم الإعلان عنه بالموافقة على ٣ شركات لتنفيذ مشروعات الخلايا الفوتوفولطية فى منطقة بنبان بقدرة إجمالية ١٥٠ م.وات، وفى الفترة السابقة تقدم ٣٢ شركة بطلب الاستمرار فى المرحلة الثانية لإنشاء محطات خلايا شمسية فى بنبان، منها ١٠ شركات مستمرة فى المرحلة الثانية لإنشاء محطات طاقة رياح بمنطقة خليج السويس بقدرة ٥٠٠ ميجاوات، هذا وقد تم إجراء الدراسات البيئية متضمنة دراسة هجرة الطيور فى منطقة خليج السويس خلال موسمى ربيع وخريف ٢٠١٦، وجار استكمال رصد ربيع ٢٠١٧ تمهيدًا لإرسال تقارير الدراسات البيئية إلى جهاز شئون البيئة لاستصدار الموافقة البيئية.

الكلمات المفتاحية

هل تؤيد قرارات الحكومة برفع قيمة الضرائب على السجائر ؟

هل تؤيد قرارات الحكومة برفع قيمة الضرائب على السجائر ؟