أسقف سيدني: القبض على إحدى القبطيات إجراء أمني لا علاقة له بالكنيسة

الإثنين 04/سبتمبر/2017 - 05:54 م
الانبا دانييل أسقف
الانبا دانييل أسقف سيدني
أسنات إبراهيم
طباعة
أعلن الأنبا دانييل أسقف سيدني، أن إجراءات القبض على قبطية من قبل البوليس بأستراليا، خلال العشاء الذي أقيم للبابا تواضرس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لا علاقة للكنيسة به، وتم القبض عليها لأنها تهدد الأمن.
وأصدر أسقف سيدني خلال تدوينه له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تقريرًا عما حدث، جاء فيه: ما حدث مع الابنة التى ظهرت فى فيديو مع البوليس في يوم السبت ٢/ ٩/ ٢٠١٧ وحوالي الساعة الرابعة والربع بعد الظهر.
وأضاف: قاومت هذة الابنة البوليس الذي طلب منها مغادرة مكان لقاء الشعب، بسبب شغبها على الفيس وتهديدها للأمن، فتعدت على البوليس ثم رمت نفسها وطلبت من الجميع تصويرها، وحاول الآباء الكهنة مع البوليس لتركها ولم يوافق وطلبوا منه عدم أخذ أي إجراء قانوني ضدها لأنها ابنتنا، وقد كانت هذه الإجراءات إجراءات أمنية ليس لها علاقة بالكنيسة. 
وما تم عرضه على الميديا كان وقت القبض عليها ولم يتم عرض التعدى على البوليس. 

الكلمات المفتاحية

برأيك.. هل يلبي قانون التأمين الصحي الجديد احتياجات المواطنين؟

برأيك.. هل يلبي قانون التأمين الصحي الجديد احتياجات المواطنين؟