رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
أحمد الخطيب

نجوم أفقدتهم المخدرات بريقهم الفني.. آخرهم المخرج سامح عبدالعزيز

السبت 12/أغسطس/2017 - 10:30 م
المخرج سامح عبدالعزيز
المخرج سامح عبدالعزيز
هايدى محمد
طباعة
هناك عدد من الفنانين أثاروا جدلًا واسعًا بسبب مواقف ضعف وأزمات شخصية أفقدتهم بريقهم الفني، وغالبًا يعود السبب إلى ضبطهم بمواد مخدرة، ما وضعهم من أمام الكاميرات والشهرة إلى خلف كواليس القضبان بالسجون عرضة لنميمة جمهورهم. 
وكان خبر القبض على مخرج شهير وبحوزته هيروين وحشيش، صدمة جديدة للوسط الفني، "البوابة ستار" تستعرض محطات فى حياة النجوم مع قضايا الكيف.
مساء اليوم السبت، ألقت قوات أمن الجيزة القبض على المخرج سامح عبدالعزيز، أثناء سيره بسيارته بمنطقة الهرم، وبحوزته كمية من المواد المخدرة، وبتفتيشه عثر بحوزته على 2 لفافة من مخدر البانجو، ومخدر الحشيش، وتذكرة هيروين، وتحرر المحضر اللازم، وتولت النيابة التحقيق.
وحدث ذلك الأمر مع الفنانة دينا الشربيني بسبب تعاطيها المخدرات، وذلك بعد إلقاء القبض عليها من أحد المنازل بمنطقة الزمالك ومعها كوكايين، واعترفت دينا آنذاك بأنها اشترت "تذكرتين" من الكوكايين، ليتم حبسها لمدة عام قبل الإفراج عنها.
وهو نفس ما حدث مع الفنان أحمد عزمي بعد القبض عليه في شرم الشيخ، بتهمة حيازة مواد مخدرة أيضا.
أيضًا كانت المخدرات السبب في عرقلة المسيرة الفنية للفنان الكبير سعيد صالح رحمة الله، وذلك بعد نجاحه الكبير في مسرحية "مدرسة المشاغبين" وقتذاك، لكن دخوله السجن بتهمة تعاطي المخدرات أثر على مشواره الفني. 
كان من ضحايا المخدرات أيضًا الفنان حاتم ذو الفقار الذي قضى سنوات طويلة في السجن بسبب تعاطيها، وبخروجه من السجن انزوت عنه الأضواء وعانى من تجاهل أصدقائه في الوسط الفني.
أما الفنانة ماجدة الخطيب فقد ألقي القبض عليها بتهمة تعاطي المخدرات، وكانت في أوج شهرتها، وحُكم عليها بالسجن خمس سنوات، الأمر الذى أثر على حالتها النفسية لفترة طويلة، قبل أن تعود لنشاطها الفني. 

الكلمات المفتاحية

هل تؤيد استحداث وظيفة معاون أمن بوزارة الداخلية؟

هل تؤيد استحداث وظيفة معاون أمن بوزارة الداخلية؟