رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
أحمد الخطيب
محسن حسني
محسن حسني

النشامة وحرس السفارة

السبت 12/أغسطس/2017 - 01:30 ص
طباعة
لاعبو الفيصلى الأردنى تعدوا على حكم مصرى وهم فى ثورة عارمة وبسفالة شديدة لأجل خطأ تحكيمى.. هل بلغكم أيها (النشامة) أن حرس سفارة إسرائيل فى بلدكم قتلوا إخوة لكم. وعادوا إلى إسرائيل من دون أن يجرؤ رجل منكم أن ينطق بكلمة.. لكن حتى لو بلغكم ماذا ستفعلون غير الولولة والاستنجاد بمصر (يعطيكم العافية).
استاد برج العرب وعبدالناصر
أثناء مشاهدتى للشغب الذى أحدثه لاعبو وجمهور الأردن فى استاد برج العرب فى نهائي البطولة العربية لكرة القدم. لا أعرف لماذا تذكرت الزعيم جمال عبدالناصر عندما احتُجز فى فندق شيراتون القاهرة ملك لدويلة صغيرة عرف بخيانته لأمته. حاول هذا الملك أن يغدر بأربعة أبطال مصريين كانوا ينفذون عملية فدائية داخل ما يسمى إسرائيل. ولم يفرج عبدالناصر عن الملك الخائن إلا بعد عودة رجالنا (يعطيكم العافية).
جمال مبارك وقصر باريس
استردت مصر مبنى تمتلكه فى باريس بعد أن كان جمال مبارك قد باعه لنفسه بأقل من سعره ثلاث مرات.. هل يتطوع أحد ويقول لنا متى يحاسب السارق والفاسد على فعلته؟ وهل السجن من نصيب فقراء اللصوص فقط؟ وهل ما زال فى مصر من لديه دم لكى يدافع عن مبارك وولديه ونظامه؟ وهل تظل أسئلة الناس دون إجابات ولا محاسبة حقيقية لمن نهبها؟
بديل داعش وقطر والجزيرة
مع بدايات عام ٢٠١٨، أتصور أن الغرب سينشئ تنظيما بديلا لداعش، وستكون إحدى الدويلات الصغيرة بديلا لقطر فى مد التنظيم الجديد بالدعم، وسينتهى دور قناة «الجزيرة» وستحل محلها قناة جديدة.. وسيظل العرب مطمعا وحقل تجارب حتى يصبح مصيرهم كالهنود الحمر.
شيرين وعمرو دياب ورمضان
اللى خلصنا من الإخوان قادر يخلصنا من صداع شيرين وعمرو دياب ومحمد رمضان واتحاد هانى أبوريدة.
«غزل» راقصة عرت المجتمع
ردود الأفعال والتعليقات التى نشرت بعد موت الراقصة (غزل)، كشفت عورة كل من يدعى التدين. فقبل أن يوارى جثمان هذه السيدة التراب انهالت الأحكام من المعلقين. فهذا يحدد مصيرها بعد موتها، وآخر يشمت فى موتها، ناهيك عن الخسة والنذالة والجهل فى وصف إنسانة ذهبت إلى خالقها والخالق وحده من يحدد مصير كل إنسان فى حياته وبعد موته.. بشاعة التعليقات جعلتنى أظن أن هذا المجتمع بلا امرأة خاطئة أو رجل فاسد.. من كان منا بلا خطيئة فليسب ويشتم الآخرين.
هل تؤيد استحداث وظيفة معاون أمن بوزارة الداخلية؟

هل تؤيد استحداث وظيفة معاون أمن بوزارة الداخلية؟