رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة

صلاح عبدالله في حوار خاص لـ"البوابة ستار": دوري في "عائلة الحاج نعمان" مفاجأة للجميع

الجمعة 11/أغسطس/2017 - 02:08 م
الفنان الكبير صلاح
الفنان الكبير صلاح عبدالله
هايدى محمد
طباعة
فنان من نوع خاص، يحمل فى طيات ضحكته المعروفة تاريخ كبير وحافل، حيث أثرى الساحة الفنية بالعديد من الأعمال التى ستظل خالدة فى وجدان وذاكرة الجميع، ودائما ما يمد يد العون للنجوم الشباب، إنه الفنان الكبير صلاح عبدالله.
«عم صلاح» كما يناديه عشاقه ومحبوه، التقت به «البوابة ستار» فى حوار خاص للاطمئنان عليه بعد الوعكة الصحية التى ألمّت به مؤخرا، ولم يفضل الخوض فيها، محبذا الحديث حول مسلسله الجديد «عائلة الحاج نعمان» وتفاصيل دوره ومشاريعه السينمائية القادمة، فضلا عن رأيه فى بعض النجوم الكبار.. 
صلاح عبدالله في حوار
وإلى نص الحوار:
فى البداية.. جمهورك يود الاطمئنان على صحتك؟
- الحمد لله صحتى أفضل بكثير عن ذى قبل، وأصبحت بصحة جيدة الآن، حيث إننى تعرضت لوعكة صحية نتيجة ارتفاع نسبة السكر فى الدم، ولا أريد الخوض فى تلك الأزمة أو أتذكرها من جديد، وأشكر الله أننى قد مررت منها، وأشكر كل من حاول الاطمئنان والسؤال عنى.
إذن حدثنا عن جديدك؟
- أنا سعيد جدا للمشاركة فى بطولة مسلسل «عائلة الحاج نعمان»، وبصراحة شديدة أكثر ما لفت انتباهى فيه هو قصة العمل، حيث إنها ثرية للغاية، وكذلك فريق العمل وبطل المسلسل «تيم حسن»، حيث تعاونت معه سابقا فى مسلسل الملك فاروق، وسعيد لمشاركتى معه مرة أخرى، لأنه فنان موهوب للغاية وإنسان رائع.
صلاح عبدالله في حوار

■ هل من تفاصيل عن العمل والمشاركين فيه وقصته؟
- عندما عُرض على ذلك العمل كنت أشعر بتعب شديد فى بداية أزمتى الصحية، وأبلغت المنتج آنذاك بأننى لا أستطيع المشاركة فيه، لكنه أصر على مشاركتى.
أما قصة العمل وطبيعة دورى، فالمسلسل تدور أحداثه فى إطار اجتماعى تشويقى حول عائلة كبيرة يقودها الأب الكبير «نعمان»، وهذا الرجل الذى أقوم أنا بتجسيده، ولديه بنتان وولد، وستحدث مفارقات وأحداث متشابكة حول العائلة والميراث وخلافه، وتدور الأحداث فى ٦٠ حلقة، حيث من المقرر أن يعرض المسلسل فى الموسم الشتوى، ولا أريد الإفصاح عن دورى أكثر من ذلك، ولكن أؤكد أنه سوف يكون مفاجأة للجميع.

صلاح عبدالله في حوار
كيف ترى المسلسلات من نوعية الـ«٦٠ حلقة» خصوصا مع انتشارها مؤخرا؟
- أنا لا أحسب الأمر بتلك الطريقة، وأرى أن العمل الجيد هو الذى يفرض نفسه سواء كان ٣٠ حلقة أو أكثر أو أقل، أما بالنسبة لوضع الدراما حاليا أرى أن الدراما المصرية فى تقدم مستمر بنجومها الكبار، وأيضًا هناك طفرة من النجوم الشبان والشابات ظهروا فى الفترة الأخيرة وأثبتوا بالفعل أنهم نجوم المستقبل، كما أن القصص التى تطرح دراميا حاليا تعبر عن الواقع وتهم كل فرد وأسرة مصرية.
من تقصد من النجوم الشباب؟
- من وجهة نظرى أكثرهم جيدون للغاية، ولكن بالنسبة للمشاهد فالأمر نسبى ويختلف من شخص لآخر، فعلى سبيل المثال هناك أناس يريدون ياسمين عبدالعزيز، وآخرون يشاهدون كريم عبدالعزيز، وعمرو سعد، وأنا أعتقد أن «عمرو» فنان رائع وأسهمه عند الجمهور فى تزايد مستمر، خاصة بعد عدة مسلسلات مثلها خلال السنوات الماضية، علاوة على فيلمه «مولانا»، فهناك أيضا ثوابت عندما نتحدث عنهم من النجوم لا جدال أو نقاش عليهم مثل الزعيم عادل إمام الذى يراه الجمهور فى مصر والوطن العربى، وفى النهاية هذه طبيعة الحال خاصة فى المجال الفنى.

صلاح عبدالله في حوار
ماذا عن مشاريعك السينمائية القادمة؟
- عُرض علىّ أكثر من فيلم سينمائى للمشاركة فيه، ولكن لم أحسم أمرى حتى هذه اللحظة تجاههم، وسأقرر خلال الأيام القادمة قرارى نحو كل المعروض.
هل سنرى موسما جديدا من «سطوح عم صلاح»؟
- إلى هذه الحظة لم نقرر بعد إذا كان هناك موسم جديد أم لا، خاصة بعد أزمات قنوات الحياة، وأنا لم أتحدث عن شيء أو أوقع على عقد بخصوص هذا العمل، وأنا فى الأساس سعيد بهذه التجربة للغاية، وعندما عُرض على هذا العمل ظللت أفكر مليا وأتناقش مع صاحب الفكرة كثيرًا، وتساءلت «لماذا اسمه سطوح عم صلاح؟»، وهذا أوضحته فى المقدمة التى عُرضت بالحلقة الأولى، حتى وصلنا لفكرة «كيف يعيش عم صلاح فى عام ٢٠١٧ وهو من الزمن القديم؟» وبدأنا نختار شخصيات لكى تتم استضافتها فى البرنامج ونتحدث عن الزمن والحنين إلى الماضى، والحمد لله تلقيت ردود أفعال جيدة للغاية، وأقدم جزيل الشكر لمنتج البرنامج أحمد نور، وجميع فريق العمل.

الكلمات المفتاحية

هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟

هل تتوقع تحسن الأحوال الاقتصادية بمصر في العام الجديد؟