رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

باعتراف الأمم المتحدة.. مصر ثاني أسرع دولة في العالم نموًا بقطاع السياحة.. وخبراء: نقدم ما لا يملكه الآخرون وتنقصنا "الخطة"

الثلاثاء 08/أغسطس/2017 - 04:20 م
السياحة فى مصر- صورة
السياحة فى مصر- صورة ارشيفية
حسن عصام الدين
طباعة
الدكتور باسم حلقه
الدكتور باسم حلقه
صدق أو لا تصدق تحتل مصر ثاني أسرع المقاصد السياحية نموًا على مستوى العالم، هذه حقيقة باعتراف البيانات الصادرة عن منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة وكما جاء على صفحات التلغراف البريطانية التي أشارت إلى أن مصر وتونس ضمن الدول العشر الأولى عالميًا.
تكرر الأمر حينما أكد موقع "آي نيوز" البريطاني هذا الانتعاش في نشاط السياحة بالشرق الأوسط، لافتا إلى أن الطلب على الرحلات السياحية لمصر والأردن زاد ببعض الشركات السياحية بنسبة بلغت 60% على أساس سنوي.
من جانبه، علق الدكتور باسم حلقة، نقيب السياحيين، قائلًا: إن السياحة المصرية تنمو سريعًا لارتباطها بحضارة وتاريخ وطبيعة مصر الجغرافية لافتًا الى أن مصر تعد السياحة الأهم والأشهر من منظور عالمي خاصة أنه توجد بها الأهرامات احدى عجائب الدنيا السبع وبجانب الحضارة المصرية القديمة بما تمثله من قيمة تاريخية وجمالية عالمية. وعلاوة على هذا فمصر تعد مقصد سياحي عالمي في شتى أنواع السياحة حيث يوجد في مصر السياحة العلاجية والأماكن الاستشفائية التي تؤهلها لأن تحتل رقم 1 عالميًا بإضافة علاج مصر لفيروس سي الذي تم عمل حملات سياحية عالمية من مصر بعد أن تمكنت مصر من ضرب مثال يحتذى به عالميًا في محاربة المرض.
وأضاف: وبجانب ذلك فمصر أحد الأهداف المهمة كمقصد سياحي في الخارج ومن الصعوبة منافسة البرامج السياحية المصرية حيث السعر الذي تقدمه مصر على الخدمات السياحية مقارنةً بباقي الوجهات السياحية وكذلك من حيث الطقس وقوة المكان وجماله الأخاذ فنجد أن شرم الشيخ والغردقة تعد أفضل المدن السياحية في العالم ويوجد بها الشعاب المرجانية التي لا تظهر على مستوى العالم، وبجانب هذا فهناك تنوع في المنتح السياحي المصري ولهذا فمصر تكون مرشحة لأن تكون أفضل المقاصد السياحية والأسرع نموا لزيادة الطلبات عليها.
وأشار حلقة إلى ضرورة أن تقوم وزارة السياحة بوضع خطة عمل واضحة فيما يتعلق بالترويج السياحي لمصر لأنه كان هناك أكثر من مناسبة وحدث عالمي كان من الممكن أن يزيد من السياحة بصورة كبيرة ورغم هذا لم تستغله الوزارة بصورة كافية مثل كأس العام الخاص بكرة السلة للشباب والزيارات العالمية لمصر، مؤكدًا أن الفترة الحالية تشهد وضع سياحي أفضل من الأعوام السابقة وأصبحت السياحة الداخلية تزاحم السياحة الأجنبية ونتمنى أن تزداد وتيرة هذا خلال الفترة المقبلة.
باعتراف الأمم المتحدة..
وكشفت الإحصائيات التى تلقتها وزارة السياحة مؤخرا أن الحركة السياحية الوافدة إلى مصر خلال الربع الأول من العام الجاري شهدت زيادة قدرها 51% بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث زار مصر خلال الربع الأول من العام الجاري مليون و737 ألف سائح مقابل مليون و150 ألف سائح خلال ذات الفترة فى عام 2016.
وأشارت الإحصائيات إلى أن ألمانيا تصدرت الدول المصدرة للسياح لمصر خلال تلك الفترة بـ226 ألفا و700 سائح فيما جاءت أوكرانيا فى المركز الثاني بـ226 ألفا و500 سائح واحتلت السعودية المركز الثالث بـ 151 ألفا تلتها الصين بـ103 آلاف ثم بريطانيا بـ75 ألف سائح.
كما كشفت الإحصائيات أن الحركة السياحية الوافدة من دول أوروبا شهدت زيادة قدرها 60.3%، فيما شهدت الحركة الوافدة من أمريكا والمكسيك وكندا زيادة بنسبة 20% ودول أمريكا الجنوبية بـ 74%، كما شهدت الحركة الوافدة من الدول العربية زيادة بمقدار 38.7% ومن الدول الأسيوية بـ 64%. 
وأوضحت أن أعداد الليالي السياحية التى قضاها السياح بمصر شهدت زيادة مقدارها 107.6% خلال تلك الفترة مقارنة بالعام الماضي، حيث قضى السياح 14.2 مليون ليلة مقابل نحو 6.8 مليون ليلة وقضى سياح الدول الأوروبية 7.4 مليون ليله سياحية مقابل 3.1 مليون ليلة العام الماضي بزيادة قدرها 133%.
في نفسي السياق، قال عماري عبدالعظيم، رئيس شعبة السياحة والطيران بالغرفة التجارية، إن تحسن ظهر في النصف الأول من العام الحالي بصورة أكبر وهو الأمر الذي ظهر في بروز العديد من الأسواق السياحية مثل دول جنوب شرق أسيا وفتح الأسواق السياحية التي كانت مغلقة مثل الدول الاسكندنافية التي كانت قد رفعت حظر السفر إلى مصر خلال الفترة الماضية، مؤكدًا أن مصر ظروفها تسمح بأن تكون ضمن أكثر الوجهات السياحية ولكنها تواجه تحدي مع العمليات الارهابية التي تقع بين الحين والآخر وهو التحدي الأكبر.
وأضاف عبد العظيم أن المؤشرات تتجه إلى التقدم بحذر من خلال التسويق للسياحة، مضيفًا أنه قد لا يأتي التسويق للسياحة بثماره خلال الموسم الحالي وإنما الموسم القادم، مشيرًا إلى أن مصر تعمل على تقديم العروض السياحية اللائقة ومن خلال الدعاية لمصر عالميًا، مؤكدًا أن تطوير ونمو قطاع السياحة يحتاج إلى استقرار داخلي مع زيادة في نمو التسويق للسياحة المصرية.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟