رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فنانون شباب يطالبون بإعادة هيكلة المسرح المصري

الخميس 03/أغسطس/2017 - 03:06 م
مسرح -صورة ارشيفية
مسرح -صورة ارشيفية
حسن مختار
طباعة
أصدر عدد من شباب فناني المسرح بيان يتضمن عدة مطالب تتيح لهم الفرصة لتنفيذ أعمالهم الفنية وتوريجها بشكل مقبول وذلك بعد حالة الاستياء التي انتابت البعض نتيجة لبعض الإهمال الذي حدث في الدورة الأخير من المهرجان القومي للمسرح حيث تجاهلت المسرح المستقل الذي يعتمد على الشباب بنسبة كبيرة .
"البوابة" استطلعت آراء عدد من المسرحيين، فقال المخرج محمد مرسى: إن مطالب الشباب تتمثل في تحقيق أربعة أهداف وهي: إعادة تشكيل لجنة المسرح بالمجلس الأعلى للثقافة على أن يكون تمثيل الشباب به 50%، وإعفاء إدارة المهرجان ورئيسه واللجنة العليا من إدارة المهرجان فى الدورة القادمة، وفتح التحقيق فى كل مخالفات الدورة السابقة، ثم تشكيل لجنة عليا للمهرجان القومى للمسرح المصرى لدورته القادمة، على أن يكون تمثيل الشباب باللجنة بنسبة 50%، وعلى اللجنة اختيار رئيس جديد وإدارة جديدة للمهرجان، أخيرا عمل مؤتمر سنوى فى ميعاد محدد مع شباب المسرحيين يراعي فيه التوزيع الجغرافى، بحيث يمثل وفد من شباب الحركة المسرحية بكل محافظات مصر، وذلك بحضور وزير الثقافة ورؤساء القطاعات ورؤساء البيوت الفنية ليخرج بتوصيات يلتزم رؤساء القطاعات بتنفيذها، ونحن فى انتظار قرارات وزير الثقافة الخاصة بذلك قبل بدء فعاليات مهرجان القاهرة الدولى للمسرح التجريبى والمعاصر.
وقال إبراهيم الفرن مصمم الإضاءة: إننى متضامن مع شباب المسرحيين لتحقيق هذه المطالب، لأننا نسعى لكسر الإطار الذي فرضه مجموعة الأساتذة الكبار المتحكمين فى الحركة المسرحية فى مصر، وحتى يوجد فكر مختلف فى الحركة المسرحية، فلابد من إتاحة الفرصة للشباب لإثبات ذاتهم.
ومن جانبه قال الفنان الشاب ماجد عزت: إننا نعانى من إشكالية مواهبنا التي لم ولن ترى النور، بسبب أن الأمر والقائم على لجان التقييم وتصعيد العروض الناجحة لا يرون إلا ما يوافق رؤيتهم ومنفعتهم الشخصية.
ويقول الناقد عمرو دوارة: "أعتقد أن مطالب الشباب منطقية وعادلة وكتبت من واقع حب وعشق حقيقى للمسرح، وهى بداية جيدة لأن يكون هناك صوت شعبى يمثل القاعدة العريضة من المبدعين المسرحيين، لمواجهة أصحاب مراكز السلطة والقوى والنفوذ، الذين حاولوا تزييف الوعى وخربوا المسرح المصرى بأطماعهم الشخصية وصراعاتهم على المناصب القيادية.
وأضاف "دوارة": سبق وأن طالبت بضرورة إعادة تشكيل لجنة المسرح بالمجلس الأعلى للثقافة بتشكيلها السيئ والمعيب، الذى تسبب فى كثير من المهازل والإخفاقات بحياتنا المسرحية، وأرى أن الدورة الأخيرة للمهرجان القومى للمسرح المصرى والتى أجمع الجميع، أنها أفشل دورة قد أثبت اختيار رئيسها حسن عطية دون أى سابق خبرة فى تنظيم المهرجانات، وكأن المسرح المصرى بكل تاريخة قد أصبح مؤخرا مجالا للتجارب الشخصية، حيث يفعل به كل شخص ما يشاء حتى لو إنحرف تمام بأهداف المهرجان، ودلالة على ذلك أن لائحة المهرجان خلال 10 دورات فقط قد تم تعديلها أربعة مرات بناء على أهواء كل رئيس جديد.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟