رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

غادة والى وزيرة التضامن في حوارها لـ"البوابة نيوز": توفير معاش لأكثر من مليون امرأة.. و«سكن كريم» لأهالى الصعيد.. و«تكافل وكرامة» امتد ليشمل كل المحافظات وبات يخدم 1.7 مليون أسرة فى 5630 قرية

الأربعاء 02/أغسطس/2017 - 11:53 ص
غادة والي، وزيرة
غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي
حوار : نانجى السيد وتصوير: أشرف عراقى
طباعة
قانون التأمينات الموحد يرفع مستوى معيشة أصحاب المعاشات.. وطرحه للحوار المجتمعى قريبًا 
إنشاء كيان مستقل لاستثمار أموال التأمينات يحقق عائدًا لا يقل عن معدل التضخم
4 مستويات للحج بأسعار تتراوح بين ١٧ ألف جنيه و٥٩٫٥ ألف جنيه
640 عدد الهيئات التأهيلية لذوى الإعاقة وتستفيد منها ٢٢٧٠٠٠ ألف شخص وتم دعم ٣٣٩ مشروعًا
18 مليار دولار تم صرفها على المعاشات منذ عام ٢٠١٤ وحتى الآن
1079 بطاقة إثبات شخصية معاق تم منحها بالتنسيق مع وزارة الصحة
قاعدة بيانات الأسر الفقيرة بها 13.5 مليون مواطن.. ومتوقع أن تصل إلى 20 مليون مواطن تقريبًا
12 ٪ نسبة زيادة تعاطي المخدرات على الطرق السريعة ضمت حملات الكشف العشوائى بالمقارنة بالعام الماضى
12 ألف تأشيرة حج لأعضاء الجمعية الأهلية بعد أن عادت حصة مصر من الحج ٢٠٪

كشفت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، عن الانتهاء من مشروع قانون التأمينات الاجتماعية الموحد، بعد إجراء الدراسات المالية والاكتوارية للمشروع.
وقالت فى حوارها مع «البوابة» إن المشروع يضمن لأصحاب المعاشات زيادة دورية تتفق مع معدلات التضخم، بما يكفل رفع مستوى المعيشة لأصحاب المعاشات، كما يتضمن المشروع إنشاء كيان مستقل لاستثمار أموال التأمينات، بحيث يحقق عائدًا لا يقل عن معدل التضخم، مضافًا إليه سعر الخصم الاكتوارى.
وأكدت الوزيرة أن برنامج تكافل وكرامة وفر معاشًا شهريًا لأكثر من مليون امرأة معيلة، مشيرة إلى أن البرنامج امتد ليشمل كل المحافظات المصرية الـ27، ويخدم الآن 1.7 مليون أسرة... وإلى نص الحوار:

غادة والي وزيرة التضامن
غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي
■ ما آخر تطورات برنامج تكافل وكرامة، وكم عدد المحافظات التى طبق بها حتى الآن؟ 
- دشنت وزارة التضامن الاجتماعى، برنامج «تكافل وكرامة» قبل عامين، لتقديم دعم نقدى مباشر لمساعدة الفئات الأكثر فقرًا، وبدأ تنفيذه فى ١٠ محافظات بالصعيد، ثم امتد ليشمل كل المحافظات المصرية الـ٢٧، ليسجل الآن ١.٧ مليون أسرة.
ورغم سلسلة الإصلاحات الاقتصادية والسياسية التى أجرتها الحكومة فى ضوء تنفيذ حزمة من الإصلاحات الاقتصادية، كشفت مؤشرات الوضع الاقتصادى فى الآونة الأخيرة الحاجة إلى وجود نظام شامل ومتكامل للحماية الاجتماعية بصفة خاصة للفئات الضعيفةـ التى تعانى الفقر والحرمان، مثل الأطفال الأيتام والمسنين والأشخاص الذين يعانون من إعاقات تؤدى إلى عجز جزئى أو دائم يمنعهم من العمل.
من هنا جاء دور وزارة التضامن الاجتماعى لتكون المعين لمحدودى الدخل، ووضعت الوزارة خطة لتطوير برنامج «تكافل وكرامة» على المدى الطويل، لتعزيز الحقوق الاجتماعية الأساسية مثل الصحة والتعليم وفرص الحصول على الغذاء والدخل والعمل، واستهداف تلك الفئات الأولى بالرعاية، بجانب ما تقوم به بقية الوزارات الخدمية لتسهيل الوصول إلى الخدمات وتحسين جودتها وإمكانية حصول الجميع عليها.
وسعت الوزارة إلى وضع نظام مؤسسى كحماية اجتماعية متكاملة من البرامج والمساعدات، التى تهدف إلى تمكين المواطنين من العيش الكريم عن طريق سياسات اجتماعية وتدخلات مُكملة لما توفره سوق العمل من فرص ودخول.

غادة والي وزيرة التضامن
غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي
■ كم عدد الأسر المستفيدة من تكافل وكرامة؟
- بلغ عدد الأسر التى تم شمولها بالدعم النقدى التراكمى ١.٧ مليون أسرة موزعة على ٥٦٣٠ قرية فى ٣٤٥ مركزا فى جميع محافظات الجمهورية، كما بلغ إجمالى الدعم المنصرف على الأسر المستفيدة ما يقرب من ٧.٥ مليار جنيه مصرى تراكمي على مدار عامين.
وتم إنشاء قاعدة بيانات للأسر الفقيرة، بها ١٣.٥ مليون مواطن، وتحديثها يوميًا، ومتوقع أن تصل إلى ٢٠ مليون مواطن تقريبًا، بعد ضم جميع الحاصلين على الدعم النقدى فى قاعدة بيانات واحدة (تكافل وكرامة، والضمان الاجتماعى).
ورفعنا معاش تكافل وكرامة بقيمة ١٠٠ جنيه لذوى الإعاقة، ليصبح مبلغ الدعم ٤٥٠ جنيهًا بدلًا من ٣٥٠ شهريًا، وزيادة ١٠٠ جنيه للمسنين، ليصبح مبلغ الدعم ٤٥٠ جنيهًا بدلًا من ٣٥٠ جنيهًا شهريًا وبقاء الأيتام ٣٥٠ جنيهًا، لأنهم حصلوا على زيادة أساسًا من نقلهم من معاش الطفل إلى «كرامة». 
وبالنسبة للدعم النقدى «تكافل» أبقينا على المبلغ الأساسى للدعم ٣٢٥ جنيهًا كما هو، وأضفنا ٦٠ جنيهًا للأطفال تحت سن ٦ سنوات، إضافة لزيادة ٢٠ جنيهًا لتلاميذ المرحلة الابتدائية، ليصبح ٨٠ جنيهًا للتلميذ، تزيد ٢٠ جنيهًا لطلاب الإعدادية، و٤٠ جنيهًا لطلاب المرحلة الثانوية، ليصبح ١٤٠ جنيهًا لطالب الثانوية.

غادة والى وزيرة التضامن
■ كم أسرة تحصل على معاشات الضمان الاجتماعى؟ 
- أكثر من ١.٧ مليون أسرة نقدم لها معاشات الضمان الاجتماعى، وكل عام منذ ٢٠١٤ كان يزيد العدد بنحو ٣٠٠ ألف أسرة، لكن بعد إطلاق برنامج تكافل وكرامة توقفت الزيادة، وتبلغ موازنة المعاشات الضمانية حوالى سبعة مليارات فى العام الواحد، وقد تم صرف ١٨ مليار دولار منذ عام ٢٠١٤ وحتى الآن.
هذا بالإضافة لمنح دراسية لأبناء هذه الأسر بتكلفة ٥٠٦ ملايين جنيه، ومنح دراسية للأيتام بحوالى ٣٢،٥ مليون جنيه، لدعم أكثر من ٧٠٠ ألف طفل. كما تم صرف معاش الطفل المُخصص للأطفال الأيتام، ويبلغ عدد الأيتام الذين يتم دعمهم ٦٠ ألف طفل تقريبًا. أما المساعدات الاستثنائية، فبلغت قيمتها خلال العامين الماضيين ٧٩،٢ ألف جنيه مصرى لأكثر من ٢٠٠ ألف أسرة. 

غادة والى وزيرة التضامن
■ هل انتهت الوزارة من قانون التأمينات الموحد الجديد؟
- بالفعل تم الانتهاء من إعداد مشروع قانون التأمين الاجتماعى الموحد الجديد، ومراجعته من قبل لجنة خبراء مشكلة من ممثلى أصحاب المعاشات والخبراء الاكتواريين والتأمينيين والقانونيين، كما تم إعداد دراسة مالية واكتوارية لنظام التأمين الاجتماعى الحالى بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، وأيضا تم إعداد دراسة مالية واكتوارية لمشروع قانون التأمين الاجتماعى الجديد، وبناء على نتائج الدراسة تم تحديد نسب اشتراكات التأمينات الاجتماعية بالمشروع الجديد.

غادة والى وزيرة التضامن
■ ما ملامح قانون التأمينات الموحد الجديد؟ 
- القانون الجديد يدمج جميع التشريعات التأمينية فى تشريع موحد للتأمينات الاجتماعية والمعاشات، ويشتمل جميع الإصلاحات اللازمة لنظم التأمينات الاجتماعية والمعاشات، بحيث تؤدى إلى الاستقلال الحقيقى والاستدامة المالية لنظم التأمينات الاجتماعية، بهدف تنظيم العلاقة بين الهيئة وبين الخزانة العامة للدولة، بما يؤدى لفض التشابكات المالية بينهما.

غادة والى وزيرة التضامن
■ كيف يتم فض التشابك فى أموال التأمينات؟
فى عام ٢٠١٢، جدولنا ١٤٢ مليار جنيه على عشر سنوات بواقع ١٤.٢ مليار جنيه سنويًا بعائد ٩٪ سنويًا، كما تم إصدار عدد خمسة سندات (صكوك) بمبلغ ٧١ مليار جنيه حتى يوليو ٢٠١٦، وباقى المبلغ المجدول ٧١ مليار جنيه على خمس سنوات أخرى حتى ٢٠٢١.
وفى ٢٠١٤ عام تم جدولة ٢٠ مليار جنيه على ٣ سنوات، وتم إصدار ٣ سندات بكامل المبلغ، آخرها صك بـ ٧ مليارات جنيه فى يناير ٢٠١٧، كما تمت جدولة ٥٦ مليارًا على عشر سنوات اعتبارًا من يناير ٢٠١٨.
■ما حصة مصر من الحج هذا العام؟ وما أسعار الحج للجمعيات الأهلية؟
- لدينا ١٢ ألف تأشيرة حج لأعضاء الجمعيات الأهلية، بعد أن عادت حصة مصر من الحج إلى ٢٠ بالمائة، وتم توزيعها على كل المحافظات، بحسب نسبة تعداد سكان كل محافظة، وتقدم نحو ٤٠ ألف مواطن لأداء فريضة الحج هذا العام من أعضاء الجمعيات الأهلية، تم تسجيل ٣٤.٦٠٠ مواطن منهم على برنامج القرعة، حيث قامت بوابة الحج باستبعاد طلبات المواطنين السابق تسجيلهم فى حج القرعة بوزارة الداخلية، ومن سبق له أداء فريضة الحج خلال الخمس سنوات الماضية.
وخلال هذا العام هناك ٤ مستويات للحج، بأسعار تتراوح ما بين ٨٧ ألف جنيه إلى٥٩.٥ ألف جنيه، وللمرة الأولى اتفقنا مع مستشفيات القوات المسلحة وعدد من مراكز التحاليل الخاصة على إجراء الكشف الطبى والتحاليل للحجاج للتأكد من اللياقة الصحية للحاج، فضلا عن توفير قاعدة بيانات صحية عن الحجاج تمكن البعثة من المتابعة والإشراف بصورة أفضل.

غادة والى وزيرة التضامن
■ ماذا قدمت وزارة التضامن لمساندة المرأة المصرية؟
- عملت الوزارة على تقديم كل الرعاية للمرأة، ونعمل على تقديم حزمة من المشروعات الإنتاجية التنموية من الخدمات والبرامج للنهوض بها اجتماعيًا واقتصاديًا مثل برنامج تكافل، حيث تم توفير أكثر معاش لأكثر من مليون امرأة عبر مشروع «تكافل – مصر بلا عوز» تصرف ببطاقة فيزا باسم الزوجة، كما تقدم الوزارة منحًا للمرأة الريفية فى المشروعات الصغيرة، بشروط ميسرة، وتسدد قيمة المشروع على أقساط.
ولدينا ٩ مراكز على مستوى الجمهورية، استضافة وتوجيه المرأة، لحماية النساء اللاتى يتعرضن لأى نوع من أنواع العنف، وتوفر لهن الإيواء والرعاية والتأهيل، وبلغ عدد السيدات بها ٨٨٢ سيدة، بالإضافة إلى ٨٨ طفلًا مرافقًا.
وأيضا توجد مراكز لخدمة المرأة العاملة على مستوى ٢٢ محافظة، بعدد ٤١ مركزًا لتخفيف الأعباء الملقاة على عاتق المرأة ومعاونتها من أجل التوفيق بين مسئوليتها كامرأة عاملة تجاه عملها وأسرتها. ويقوم المركز بتلبية مجموعة من الخدمات التى تحتاجها المرأة.
■ هل تقدم الوزارة دعمًا لمشروعات المرأة؟
- نحن حريصون على دعم المشروعات الصغيرة، وهو برنامج للحد من الفقر، ويتم تنفيذه من خلال المؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع بمحافظة الجيزة، وقام بتنفيذ عدد من المشروعات بالمناطق الأشد فقرًا وموجه للفئات الأولى بالرعاية، خاصة الشباب والمرأة المعيلة، ونجح البرنامج فى اجتذاب اهتمام النساء بتلك المناطق لتنفيذ العديد من المشروعات الصغيرة للخروج من دائرة الفقر، حيث يصل عدد المشروعات التى تنفذها المرأة إلى ١٧٩٣٣ مشروعًا.

غادة والى وزيرة التضامن
■ مشروع أطفال بلا مأوى.. ما آخر تطوراته؟ 
- وقعنا بروتوكول تعاون مع «صندوق تحيا مصر» بقيمة ١١٤ مليون جنيه تقريبًا، و٥٠ مليون جنيه من صندوق إعانات الجمعيات والمؤسسات الأهلية، وتم تطوير ٦ مؤسسات لرعاية أطفال بلا مأوى، وتم استلام مؤسستين منها مؤسسة الحرية بالقاهرة ومؤسسة المنيا، وسيتم استلام ٤ مؤسسات خلال الفترة المقبلة، كما تم استلام ١٧ وحدة متنقلة من الهيئة العربية للتصنيع، طبقًا لخطة التسليم المعدلة من قبل الهيئة، وتعيين فرق الوحدات المتنقلة.
■ يتعرض الأطفال لانتهاكات فى دور الأيتام.. كيف تواجهين ذلك؟
- يتم التعامل مع مشكلات دور الرعاية، خاصة دور الأيتام، من خلال تشكيل لجنة لفحصها وتقييم الوضع وإجراء تدخلات عاجلة، بالمؤسسات، ويتم تحويل الملف برمته للنيابة المختصة للتحقيق واتخاذ الإجراءات.
فمنذ عام ٢٠١٤ قمنا بتصميم وتطبيق معايير جودة مؤسسات الرعاية الاجتماعية للأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية، والتى تشتمل على عدة محاور وهى: البنية الأساسية والتجهيزات وتحقيق بيئة مناسبة لمعيشة الأطفال مرورًا بالممارسات المهنية وكفاءة وكفاية العاملين بتلك المؤسسات، وصولًا إلى تحقيق الرعاية المتكاملة وترسيخ أساليب مهنية للتعامل مع الأطفال وتنفيذ البرامج والأنشطة، بالإضافة إلى تصميم لائحة تنفيذية جديدة لتنظيم العمل بتلك المؤسسات وفقًا للتغيرات الاجتماعية والاقتصادية.
وتم تقييم مؤسسات الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية، وبلغ عدد دور الأيتام فى مصر ٤٧٢ دار أيتام موزعة على مستوى ٢٥ محافظة، وأسفرت نتائج التقييم عن احتياج مقدمى الرعاية لتنمية مهاراتهم المهنية فى التعامل مع الأطفال، فضلًا عن عدم كفاية العاملين فى بعض التخصصات، واحتياج نسبة ٣٨٪ من الدور لرفع كفاءة البنية الأساسية، كما أظهرت النتائج عن وجود قصور فى برامج الرعاية والأنشطة المنفذة، حيث لدينا نسبة ٤٢٪ من المؤسسات فى احتياج لتطوير تلك البرامج والأنشطة. 
وتم استحداث آلية جديدة لمتابعة المؤسسات، وهى تشكيل فريق للتدخل السريع على المستوى المركزى والمحلى لاتخاذ الإجراءات الفنية والإدارية اللازمة بشكل قوى وفعال.
وتم نشر الخط الساخن للوزارة ١٦٤٣٩ لتلقى جميع الشكاوى الخاصة بمؤسسات الرعاية بجميع المديريات والإدارات الاجتماعية ومؤسسات الرعاية الاجتماعية. حيث تم إصدار قرار بوقف التراخيص لدور الأيتام، وتم تجديده لعدة مرات بسبب عدم اكتمال السعة المقررة بوثيقة التراخيص. 

غادة والى وزيرة التضامن
■هل هناك خطط جديدة تنوى الوزارة إطلاقها لزيادة وعى الشباب بمخاطر الإدمان؟ 
- أحب أن أوضح أن حملات الكشف العشوائى عن المواد المخدرة على الطرق السريعة على مستوى الجمهورية تم خلالها الكشف على ٣٩١٥٧ سائقًا مهنيًا، بزيادة قدرها أربعة أضعاف عن الفترة المماثلة فى العام السابق، وبلغت نسبة التعاطى ١٢٪ وبالمقارنة بالسنوات السابقة ١٧٪، تحويل الحالات الإيجابية للنيابة العامة. 
وخلال الفترة من يناير حتى يونيو ٢٠١٧، تم الكشف على ١٤٩٩ سائق حافلة مدرسية، واكتشاف ٤٠ حالة تعاطٍ فى ١٠٣ مدارس بنسبة تعاطٍ بلغت٢.٧٪ فى ٧ محافظات وهى: القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والدقهلية وأسوان والبحيرة، وعملت الوزارة على تنفيذ برنامج علاجى وتأهيلى مع الحالات الإيجابية. 
وعلى مستوى طلاب المدارس الثانوى بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، قد تم إجراء المسح فى ١٣ محافظة ممثلة للأقاليم الجغرافية المختلفة، وتم تطبيق استمارة الدراسة التى وضعت من قبل خبراء فى علم النفس والاجتماع، وتم الكشف على ٥٠٤٨ طالبًا وطالبة بـ١٤٦ مدرسة، أسفرت النتائج عن اكتشاف نسبة تدخين بلغت ١٢،٨٪ وتعاطى مخدرات بلغت ٧،٧٪ ونسبة تعاطى الكحوليات ٨،٣٪.

غادة والى وزيرة التضامن
■ ما أهم المشاريع التى قدمتها وزارة التضامن فى محافظات الصعيد؟
- مبادرة سكن كريم.. وهو أحدث المبادرات التكميلية لبرنامج تكافل وكرامة، بتخصيص تمويلى تقدر قيمته بنحو٥٥٠ مليون جنيه.
تأتى المبادرة فى إطار تحقيق العدالة الاجتماعية للمناطق المحرومة، حيث تستهدف توفير الخدمات الأساسية للأسر الفقيرة والمحرومة من مياه الشرب النقية والصرف الصحى وترميم سقف لمنزل الأسرة لكفالة حقها فى العيش فى سكن كريم باعتباره حقًا من حقوق الإنسان الأصيلة.
والمبادرة تستهدف ثلاث محافظات بالصعيد هى الأكثر فقرًا وهى أسيوط وسوهاج وقنا، كمرحلة أولى. ويبدأ العمل أولًا فى المراكز التى تتوافر فيها شبكات صرف صحى رئيسية وهى ٩ مراكز وتشمل ١٩ قرية، بإجمالى ٥٥،٤٥٧ أسرة مستهدفة فى هذه القرى، والتى لا تتوافر فيها إحدى الخدمات الأساسية أو أغلبها.
والمبادرة من المخطط أن يتم تنفيذها بالشراكة مع عدد من الوزارات المعنية والقطاع الخاص والجمعيات الأهلية والمجتمعات المحلية.
■ ما أهم ما قامت به التضامن لذوى الإعاقة؟ 
- تم إعداد مشروع قانون حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة، وأخذنا فى الاعتبار كل ملاحظات وتعليقات الوزارات والمجلس الأعلى للشرطة والمجلس القومى للأشخاص ذوى الإعاقة، وتمت إحالته إلى مجلس النواب بعد إرساله إلى مجلس الوزراء، متضمنا أربع مواد إصدار و٧٧ مادة موزعة على تسعة أبواب. 
وأطلقت الوزارة استراتيجية الوزارة لحماية ورعاية وتمكين الأشخاص ذوى الإعاقة خلال الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر ٢٠١٦، بحضور ما يقرب من ٢٨٠ مشاركًا من الجهات الحكومية والمؤسسات الأكاديمية المعنية والجمعيات الأهلية المتخصصة وخبراء الإعاقة وممثلين عن ذوى الإعاقة، كما تم استعراض أدوار مختلف الشركاء فى تطبيق الاستراتيجية، والتى جاءت متوائمة مع مواد قانون حماية الأشخاص ذوى الإعاقة.
وتمت المشاركة خلال عام ٢٠١٤ /٢٠١٥ فى إعداد ووضع معايير جودة لمؤسسات الأشخاص ذوى الإعاقة داخلى وخارجى، ومع بداية عام ٢٠١٦، تم تنفيذ برنامج تدريبى لعدد ما يقرب من ٥٠ باحثًا وباحثة لتقييم عدد ٦٨ مؤسسة فى القاهرة الكبرى، وقد تمت عملية التقييم، وتم إصدار مسودة وثيقة المعايير وتفعيلها، ويتم الإعداد حاليًا لتقييم باقى الهيئات التأهيلية المختلفة فى إطار استراتيجية الوزارة ومشروعات تطوير الخدمات المقدمة من خلال الهيئات التأهيلية المختلفة حيث بلغ عدد الهيئات التأهيلية ٦٤٠ هيئة يستفيد منها ٢٢٧،٠٠٠ من الأشخاص ذوى الإعاقة وتم تدعيم ٣٣٩ مشروعًا من المشروعات المسندة على مستوى الجمهورية بمديريات التضامن الاجتماعى بتكلفة إجمالية ٩٩١٦٢٠٠ جنيه.

غادة والى وزيرة التضامن
■ وكيف تم دعم ومساندة ذوى الإعاقة لدمجهم داخل المجتمع؟
- بالنسبة لدعم ومساندة الأشخاص ذوى الإعاقة لدمجهم داخل المجتمع، تم إلحاق الصم وضعاف السمع بكليات التربية النوعية، وبدء تنفيذ توجه الوزارة لدمج ذوى الإعاقة فى الخدمات المختلفة. تم تخريج الدفعة الأولى من الطلاب فى عدد ٤ جامعات مصرية وعددهم ٤٤ طالبًا وطالبة، كما تم إلحاق عدد ٩٣ طالبًا وطالبة بعدد ٦ جامعات للعام الدراسى ٢٠١٦-٢٠١٧، وتوفير مِنَح للطلبة والطالبات ذوى الإعاقة البصرية فى ١٨ جامعة حكومية بقيمة ٩٠٠ ألف جنيه مصرى. 
وتم عمل قافلة طبية لإجراء التدخل المبكر للأطفال تحت سن ٩ سنوات الذين يعانون من خطر الإعاقة، بالتنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعى بجنوب سيناء ووحدة زرع القوقعة بكلية طب جامعة القاهرة، وضمت القافلة أطباء متخصصين فى الإعاقات السمعية والبصرية والذهنية لاتخاذ اللازم نحو تشخيص وعلاج ١٥٠ طفلًا وحمايتهم من الإصابة بإعاقات مستديمة، وتشغيل عدد ٨٤ شخصًا من ذوى الإعاقة من خلال وحدة التشغيل بالإدارة العامة للتأهيل الاجتماعى، وتقديم خدمات الفحص النفسى لعدد ١٠٨٠ شخصًا من خلال مركز التوجيه النفسى. وتقديم خدمات التقويم المهنى لعدد٢١٣٩ مستفيدًا بمركز التقويم المهنى. وتقديم خدمات تنمية المهارات اللغوية والتخاطب لعدد ٤٥ بوحدة التخاطب. وتنفيذ برنامج تدريبى على لغة الإشارة بالتعاون مع وزارة العدل واتحاد مصر لجمعيات الأشخاص ذوى الإعاقة يستهدف العاملين بمحاكم القاهرة والجيزة.
وتقديم الخدمات التأهيلية أجهزة تعويضية، وكرسى متحرك، وعلاج، عمليات لعدد ٩٥ مستفيدًا، ومنح عدد ١٠٧٩ بطاقة إثبات شخصية معاق، و٤١٥ شهادة تأهيل للأشخاص ذوى الإعاقة، وتم التنسيق مع وزارة الصحة لتيسير استخراج شهادات القومسيون الطبى.
وتم التعاون مع المجالس الطبية المتخصصة والانتهاء من تحديث آليات تقدير أنواع ودرجات الإعاقة بالإضافة إلى وضع آليات مُميكنة لاستخراج تقارير الإعاقة بموضوعية وشفافية لتفادى أية ممارسات فساد وسرعة أداء الخدمة للمواطن، وإعداد دليل إرشادى يستهدف الأطباء العاملين بالمجالس الطبية المتخصصة لإجراء التقييمات المختلفة طبقًا لنوع الإعاقة (الحركية، السمعية، البصرية، الذهنية، والأمراض المزمنة، كما تم تدريب ٨٠ طبيبا فى ١١ محافظة القاهرة، بنى سويف، الفيوم، المنيا، أسيوط، قنا، سوهاج، الوادى الجديد، البحر الأحمر، الأقصر، أسوان) لإجراء تقييم القدرات الوظيفية لمتقدمى برنامج كرامة باستخدام الأداة المستحدثة، وتدعيم المشروعات المسندة وعددها ٣٣٩ مشروعًا على مستوى الجمهورية بمديريات التضامن الاجتماعى بتكلفة إجمالية ٩ ملايين جنيه.
"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟