رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

أراضي البحيرة "لسه عطشانة".. 800 فدان مهددة بالبوار في "المهدية"

السبت 22/يوليه/2017 - 01:30 ص
جفاف الأراضي بالبحيرة
جفاف الأراضي بالبحيرة
أيمن عبد العزيز
طباعة
ضرب العطش أراضي المواطنين في القرى التابعة لمجلس قرية المهدية البحيرة، وسط تجاهل تام من المسئولين، لحل الأزمة، التي قال الأهالي إنها بدأت مع فصل الصيف وتهدد ببوار مئات الأفدنة.
مزارعو قرية عرقوب التابعة لمركز أبوالمطامير بالبحيرة أكدوا أنهم يعانون من مأساة تهدد ببوار ٨٠٠ فدان عقب إغلاق المغذي الحربي بالنوبارية الذي تم افتتاحه عام ٢٠١٤.
وقال محمد عرقوب، أحد المزارعين المتضررين، فوجئنا بإغلاق وزارة الري منفذ «المغذي الحربي» المقبل من ترعة النوبارية بدون سبب، ما يهدد ببوار ٨٠٠ فدان بزمام القرية والقرى المجاورة لها، التابعة لمجلس قرية المهدية.
وأشار «عرقوب»، إلى أن مشروع المغذي الحربي تم افتتاحه عام ٢٠١٤ بحضور الدكتور حسام الدين مغازي، وزير الري السابق والدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة السابق، وتم توصيله بترعة النوبارية، ليتم خلط مياه الصرف بالمياه الري، لخدمة الأهالي، قبل أن يتم إغلاقه لأسباب غير معلومة.
وأكد عبدالرحمن خفاجة، مزارع، عدم وجود مياه للري نهائيا للأراضي بعد إغلاق المغذي الحربي، لافتا إلى تقدم عشرات المزارعين بشكاوى للمسئولين بإدارة الرى بالنوبارية والإدارة الزراعية بأبوالمطامير ووزارة الري، ولكن دون جدوى، ما هدد ببوار الزراعات في ظل ارتفاع درجات الحرارة.
وأضاف: «الزرع بيموت ارحمونا عاوزين ميه نروي الأرض»، معربًا عن غضبه لما يتعرض له الفلاح من تهديد الأرض وتبويرها في الوقت الذي يسعى الرئيس عبدالفتاح السيسي لاستصلاح أراض صحراوية جديدة.
ومن جانبه أكد البرلماني عصام الصافي قاسم، عضو مجلس النواب عن دائرة حوش عيسى وأبوالمطامير، تقدمه بطلب إحاطة لرئيس مجلس النواب الدكتور على عبدالعال، لحل أزمة عدم وجود مياه للرى بالمنطقة عقب إغلاق المغذي الحربي.
واتهم «قاسم» قياديا إخوانيا يعمل لإدارة الرى بالنوبارية، بالتسبب في الأزمة، مؤكدًا أنه تواصل مع المسئولين لحل الأزمة لكن دون جدوى.
من جانبها قالت المهندسة نادية عبده، محافظ البحيرة، إنها خاطبت وزارة الري لسرعة حل مشكلة مياه الري بالقرى التابعة لقرية المهدية بمركز أبوالمطامير وحل مشكلة عدم وصول مياه الرى إليهم، وذلك فور تلقي شكاوى المواطنين.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟