رئيس مجلس الإدارة
ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس مجلس الإدارة
ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
 

مجلة أمريكية: ترامب يكافئ بوتين على مساعدته في انتخابات الرئاسة

الإثنين 17-07-2017| 01:57م
ترامب و بوتين ترامب و بوتين
عمر رأفت
ذكرت مجلة "نيويورك مجازين" الأمريكية، أن الأمور أصبحت واضحة بشكل أكبر بشأن أن الحكومة الروسية ساعدت بالفعل الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الماضية، وأن هناك بعض الشخصيات في حملة ترامب قد قبلت مساعدة الروس بالفعل.
وأضافت المجلة الأمريكية أن ترامب يكافئ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على تلك المساعدات في عدد من الملفات، أبرزها العقوبات الأمريكية تجاه موسكو، والملف السوري.
العقوبات الأمريكية
رأت المجلة أن العقوبات الامريكية لم تؤثر على الطبقة الحاكمة في روسيا، بل أن الكثير من الروس الأثرياء، بما في ذلك الشخصيات الذين تربطهم علاقة بترامب، وبوتين، يرغبون السفر، وإنفاق المال، وتنفيذ أعمال تجارية في الولايات المتحدة، وأوروبا، بحرية أكبر مرة أخرى، وبهذا فان العقوبات لم تؤثر على روسيا بشكل كبير.
بالإضافة إلى ذلك، فرض مجلس الشيوخ عقوبات جديدة على روسيا في يونيو الماضي، لمعاقبة الكرملين على تدخله في الانتخابات، وأنه على علم تام برضا ترامب المفرط على علاقاته مع بوتين.
الأمن السيبراني
ذكرت الصحيفة أنه إذا استمر بوتين في منصبه كرئيس لروسيا، فيبدو أن الانتخابات الأمريكية الماضية لن تكون آخر انتخابات أمريكية تشوبها تدخل المخابرات الروسية. 
ومن الواضح، وفق المجلة الأمريكية، أن ترامب لا يفعل شيئا لمنع روسيا أو الجهات الفاعلة المعادية الأخرى من التدخل في الشئون الأمريكية، وخاصة الانتخابات، وبدلًا من ذلك، فإنه يوجه طاقته في صيد الملايين من الناخبين الأمريكيين، واتفق هو وبوتين على إنشاء وحدة مشتركة للأمن السيبراني في اجتماع مجموعة العشرين الذي سيكون من قبيل الشراكة مع الإمبراطورية اليابانية لإنشاء نظام مشترك للإنذار المبكر لعمليات القصف الجوي في منطقة المحيط الهادئ في عام 1942.
حلف الناتو
كانت حملة ترامب ضد حلفاء الناتو لعدم دفع نصيبهم العادل من تكاليف الدفاع الدول الأعضاء في الحلف، حيث إن ترامب يقول إن حلف الناتو ضعيف، من دون دعم الولايات المتحدة، وهذا من شأنه أن يعطيه حرية أكبر لإعادة تأكيد مجال نفوذ روسيا في أوروبا الشرقية وخاصة في ودول البلطيق.
أوروبا
ترامب لا يثق كثيرًا في القادة الأوربيين، ويبدو أن التغلب على أوروبا هو من بين أهداف سياسته، والآن تشعر ألمانيا بالقلق من أنه سيبدأ حربا تجارية، ومن ناحية أخرى، وبهذا ستسعى أوروبا إلى شركاء آخرين، مثل اليابان، لذت فان هذا الامر قد يكون في صالح الروس، وقد يكون هناك تعاون واضح بين روسيا وامريكا بشأن التجارة.
سوريا
تبقى أهداف روسيا في سوريا دائما الإبقاء على بشار الأسد في السلطة، والإسلاميين خارج السلطة، وإن تردد ترامب في الاطاحة بالأسد كان مناسبا لبوتين أفضل بكثير من خطط المرشحة السابقة بالانتخابات الامريكية، هيلاري كلينتون بمزيد من المشاركة المباشرة.
طباعة
sms

تعليقات Facebook

تعليقات البوابة نيوز

الأكثر قراءة الأكثر تعليقا آخر الأخبار

استطلاع الرأى

هل تعتقد أن المقاطعة العربية لقطر ستؤتي ثمارها؟

آخر الأخبار راديو البوابة